اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

من "بيت سيدتي الزجاجي".. جلسة حوارية في الرياضة مع مدربة ولاعبات سعوديات

نظمت مجلة سيدتي اليوم السبت، 6 نوفمبر، جلسة حوارية بعنوان "سيدات في عالم الرياضة" في بيت سيدتي  الزجاجي في منطقة بوليفارد رياض سيتي، استضافت فيها مجموعة من السعوديات البارزات في عالم الرياضة، للحديث عن مفهوم مختلف عن الرياضة التقليدية وأهميتها للإنسان، وعلى وجه الخصوص المرأة.


مدربة الرياضة هالة الدخيل

هالة الدخيل مدربة رياضة

وحلت الضيفات هالة الدخيل وهي مدربة رياضة، ونوف اليوسف مدربة لرياضة الملاكمة، والمبارزة الحسناء الحماد، في حوار شائق عن الرياضات المختلفة وأهمية تجربتها لاكتساب مهارات جسدية، وكذلك لما لها من تأثير كبير على الروح والمزاج وكذلك الصحة بكل عام.

بداية تحدثت المدربة هالة الدخيل، عن مدى أهمية ممارسة الرياضة بشكل يومي ومستمر، لا أن يكون الهدف هو إنقاص وزن فقط، وبالتالي التوقف بعد تحقيق الهدف، بل أن تكون هي نمط حياة صحي مستمر، إلى جانب التغذية السليمة التي اعتبرتها أنها ذات أهمية كبيرة لتحقيق نظام حياة متوازن.

وأضافت الدخيل أن الكثير من الناس يعتقد بأن الأكل الصحي يعني الحرمان من الأكلات اللذيذة، وهو ما نفته حيث أشارت إلى أن يمكن لأي شخص أن يصنع أكل صحي لذيذ ومشبع واستبدال الأكلات ذات السعرات الحرارية كالأرز والخبز، بأخرى ذات قيمة وبنفس الطعم. كما أشارت إلى أن النظام الصحي لا يعتمد فقط على الرياضة والأكل، فالنوم هو جزء من هذه العملية، إذ يجب على الجسم ان يأخذ قسطًا كافيًا من النوم في فترة الليل لكي يستمد الطاقة الكافية، وبأنها عملية متكاملة مترابطة وقسمتها إلى "الأكل والرياضة والنوم".

الملاكمة نوف اليوسف

الملاكمة نوف اليوسف

أما نوف اليوسف وهي مدربة ملاكمة، فحدثنا عن رياضة الملاكمة والتي تعتبرها رياضة التعبير عن النفس، وهي ليست رياضة جسدية، بل وصفتها بالرياضة النفس كذلك لأنها تعطي لأي شخص يمارسها الثقة بالنفس والقوة والجرأة، عدا عن الطاقة العالية التي يكتسبها خلال ممارسة الملاكمة، مضيفة أنها تشجع جميع النساء بأن يجربن هذه الرياضة لاكتشاف أنفسهن.

وأشارت اليوسف أن إقبال النساء زاد في السنوات الأخيرة على ممارسة هذه الرياضة، التي اكتسبت مفهوم خاطئ، كما يعتقد الكثيرون بأنها رياضة عنيفة لا تليق بالنساء، واصفة إياها بأنها رياضة علمية تعتمد على فعل وردة فعل، حيث على الممارس أن يتعلم كيف يدرس الخصم والسرعة واستخدام أساليب ذكية لتفادي ضربات الخصم.


لاعبة المبارزة حسناء الحماد

لاعبة المبارزة حسناء الحماد

أما المبارزة الحسناء الحماد فعبرت عن بداية حبها للمبارزة والتي دخلتها من باب التجربة حتى لاقت نفسها فيها، وتعمقت فيها أكثر، وشاركت في العديد من المعسكرات الدولية والمحلية لتطوير مهاراتها، وحصدت على ميداليات عدة، داعية جميع الفتيات إلى تجربة هذه الرياضة.