أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أم تحكي قصة طرد ابنها من المدرسة!!!

الابن المطرود
الأم
الأم وابنها

أم غاضبة تروي قصة طرد ابنها ذي الثماني سنوات من المدرسة، لشعورهم بالخطر من سلوكه.


وبحسب موقع «ميرور» قالت «سارة لودين»، من هول، في شرق يوركشاير، إن ابنها، «كيرون»، لن يُسمح له بالعودة إلى مدرسته بسبب سلوكه، لكن السيدة «لودين» تعتقد أن ابنها، الذي تم استبعاده ثماني مرات قبل طرده، قد يعاني من اضطراب فرط النشاط الناتج عن نقص الانتباه (ADHD)، وقال إنه يحتاج إلى دعم إضافي لمساعدته على التركيز في الفصل، وأضافت أن ابنها قد خرج عن الفصول الدراسية السائدة منذ ديسمبر (كانون الأول) 2018، وقد تم استبعاده نهائيًا من مدرسة أولد فليت الابتدائية بسبب «السلوك الخطير» و«عدم الاستقرار في الفصول».


كان «كيرون» عنيفًا على ما يبدو تجاه أحد الموظفين، لكنه أوضح أنه فعل ذلك لأنهم كانوا يحاولون السيطرة عليه بصورة عنيفة، مما جعله أيضًا يتعامل معهم بعنف.


تشعر «سارة» بالقلق من تأثير الطرد على ابنها طوال فترة طفولته، حيث قالت: أحتاج إلى الدعم لابني، إنهم بحاجة إلى العمل مع الأطفال بدلاً من التخلص منهم، «كيرون» لا يفهم حقيقة ما حدث ولكنه يعلم أنه لا يستطيع العودة إلى تلك المدرسة، لقد فرض هذا ضغوطًا علينا كعائلة وسوف يؤثر ليس فقط على «كيرون» ولكن على الأسرة بأكملها.
 

الفديوهات الأكثر تداولا في أخبار أخبار أسرة ومجتمع

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X