اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

جهود جديدة من "يوتيوب" لمكافحة الفيديوهات التي تنشر معلومات مضللة

صورة من تطبيق يوتيوب على آيفون
تطبيق يوتيوب على الهواتف الذكية
صورة لصناع محتوى فيديو
صناعة المحتوى لمواقع الفيديو
صورة من موقع يوتيوب
موقع يوتيوب
صورة من تطبيق يوتيوب على آيفون
صورة لصناع محتوى فيديو
صورة من موقع يوتيوب
3 صور

جهود جديدة من "يوتيوب" لمكافحة الفيديوهات التي تنشر معلومات مضللة حدد موقع الفيديوهات الشهير "يوتيوب"، الجهود الجديدة التي يعتزم القيام بها لمعالجة المعلومات المضللة عبر منصته، حيث قال نيل موهان، كبير مسؤولي المنتجات في YouTube ، في منشور على مدونة، إن "وقف المعلومات المضللة قبل انتشارها، والحد من مشاركة المعلومات المضللة عبر الأنظمة الأساسية، وتحسين معالجة المعلومات الخاطئة بلغات أخرى غير الإنجليزية، هي ثلاثة مجالات للتركيز".

من شأن اهتمام YouTube بالمشاركة عبر الأنظمة الأساسية أن يحد من مشاهدات مقاطع الفيديو التي تحتوي على معلومات خاطئة بموجب إرشادات المعلومات المضللة الحالية للشركة. يقول موقع يوتيوب إن التعديلات التي أدخلت على نظام التوصية الخاص به قد قللت إلى حد كبير من استهلاك مقاطع الفيديو التي تحتوي على معلومات مضللة على نظامها الأساسي، لكن حركة المرور من المواقع الأخرى التي تتضمن تضمين مقاطع الفيديو هذه وربطها بها لا تزال تمثل مشكلة.

وقال موهان إن الإصلاحات المحتملة تشمل تعطيل زر المشاركة أو كسر روابط مقاطع الفيديو التي تم منعها بالفعل على YouTube. التحذيرات من أن مقطع فيديو قد يحتوي على معلومات مضللة هي حل آخر محتمل وشيء يستخدمه YouTube للمحتوى الرسومي والمقيّد بالفئة العمرية.

ويفكر يوتيوب في إنشاء فرق وشراكات أكبر حجمًا وذات معرفة ثقافية وشراكات مع منظمات غير حكومية وخبراء محليين، لوقف التضليل في جميع أنحاء العالم. وقد يضيف أيضًا تصنيفات جديدة إلى مقاطع الفيديو حول الموضوعات الناشئة سريعة التطور مثل الكوارث الطبيعية.

هذه الإجراءات هي أحدث نظرة على محاولة يوتيوب لتحقيق التوازن بين الأمان وقمع المعلومات المضللة وحرية التعبير، وهي مشكلة كانت في نظر الجمهور طوال وباء فيروس كورونا. ويُعد يوتيوب أكبر مصدر للفيديو عبر الإنترنت، مع أكثر من 2 مليار مستخدم شهريًا.

وقال موهان: "نحن بحاجة إلى توخي الحذر لتحقيق التوازن بين الحد من انتشار المعلومات المضللة التي قد تكون ضارة، مع إتاحة فرص للنقاش والتعليم حول الموضوعات الحساسة والمثيرة للجدل".

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر «تويتر» «سيدتي»