بلس /أخبار

حركية تمكن 5 آلاف معاق من العودة لممارسة حياتهم الطبيعية بعد تأهيلهم علاجيًّا

سعياً منها في تحقيق الريادة والاستمرار في التميز ساهمت جمعية الإعاقة الحركية للكبار "حركية" منذ تأسيسها قبل ثلاث عشر عاماً بتأهيل نحو 5.075 آلاف مستفيد ومستفيدة، حيث خضع هؤلاء المستفيدين خلال فترة إشراف الجمعية لبرامج تأهيلية وعلاجيه مكثفة بواقع 3 جلسات علاجية من كل أسبوع قدمها لهم عدد من المختصين في العلاج الطبيعي داخل عيادات الجمعية بمدينة الرياض حيث أوضح مدير عام الجمعية الأستاذ محمد بن سعد الحمالي أن هؤلاء المستفيدين هم من الرجال والسيدات وتتفاوت أعمارهم حيث قال:" جميعهم حضوا برعاية واهتمام من قبل الفرق العلاجية فترة تأهليهم وقد تم تقديم كل ما يحتاجونه وهذا ساعدهم في تخطي مرحلة التأهيل مما مكنهم من العودة إلى ممارسة حياتهم بشكل طبيعي. 

وأضاف الحمالي بأن المستفيد منذ أن يتم إلحاقه بالجمعية يقوم المختصين بعملية التشخيص لتحديد موضع الإصابة حيث قال:" بعد تحديد نوعية الإصابة يتم اتخاذ الإجراءات التأهيلية المناسبة والتي تعتبر جزءًا أساسيًّا في عملية التأهيل الشامل المستمر من أجل الحد من شدة الإصابة ومضاعفاتها حيث تم وضع برنامج التأهيل العلاجي والصحي وهذا يساعدهم على تحسين صحتهم. 

وبين الحمالي مدة البرامج العلاجي والصحي ما بين أسبوعين إلى 3 أشهر بحسب الحالة حيث قال:" البرنامج يعده مختصين بحيث يخضع المستفيد إلى 3 جلسات في كل أسبوع على أن تشتمل على تدريبات التوازن الحركي، وتقوية العضلات، إضافة إلى التدريبات الرياضية، ويضاف إلى ذلك الكشف الصحي ويشمل التحاليل الطبية والنظر والأسنان والعيون. 

وأشار الحمالي إلى أنّ الجمعية تسعى لتحقيق الريادة والتميز من خلال تقديم العديد من البرامج الاجتماعية والصحية والتعليمية والتدريبية والتأهيلية وبرامج التوظيف وبرامج الرعاية العامة والخدمات المساندة لمستفادها من كل مناطق المملكة حيث قال:" نهدف إلى تحقيق التكامل مع كافة أفراد المجتمع بالإضافة الى الشراكة القائمة مع القطاع الخاص حيث يعتبر هذا التكامل أحد العوامل التي أكدت عليها رؤية المملكة 2030.  

 

 

المزيد من أخبار

X