مدونات سيدتي /خواطري

دليل «أوبرا وينفري» للمرأة الذكية!

الجمعة, مايو 22, 2009 - 15:00



أوبرا وينفري صاحبة
البرنامج التليفزيوني الأميركي الشهير «أوبرا»، الذي يحوز على إعجاب العالم
بجاذبية مقدمته، وخفة ظلها وتعاطفها مع الآخرين، قدمت في الفترة الأخيرة مجموعة من
النصائح في علاقتها بالرجل، وضعتها على موقعها الإلكتروني على شبكة الإنترنت،
منها:

 

 لا تختلقي الأعذار لتصرفات زوجك، واسمحي لغريزتك
بأن ترشدك إلى الصواب.

 الشخص الوحيد الذي تستطيعين السيطرة عليه هو
أنت، وليس زوجك بالتأكيد.

 إذا ضايقك أو أزعجك شيء من زوجك، فتحدثي إليه
بصراحة، دون أن تكشفي نفسك تمامًا أمامه، فما تقولينه اليوم في لحظة تعاطف منه، قد
يستخدمه ضدك غدًا.

 لن يمكنك بأي حال تغيير سلوكيات الرجل، لأن
التغيير لابد أن يأتي من داخله.

 لا تُشعري زوجك بأنك أكثر أهمية منه أو أفضل
منه.

 لا تتزوجي من رجل كان لامرأة غيرك، لأنه إذا كان
قد خان المرأة الأولى، فلن يتورع عن القيام بنفس الشيء معك.

 الرجل لن يعامل المرأة إلا بالطريقة التي سمحت
له بأن يعاملها بها.

 لا تكوني وحدك التي تقدمين التنازلات وتبدين
التراجع عن موقفك الذي أنت مقتنعة به، لأن التنازلات والتراجعات شوارع ذات
اتجاهين.

 ليس صحيحًا أن العلاقة العاطفية الجديدة ستعالج
العلاقة العاطفية القديمة.

 ابحثي عن الرجل الذي يضيف لك وليس المكمل لك،
فالعلاقة الصحيحة بين رجل وامرأة لابد أن تتكون من شخصين مكتملين.

 لا تبالغي في إشعار زوجك بأنه كامل، فهو إنسان
لا أكثر ولا أقل.

 ارسمي الحدود التي تحددين بها طريقة معاملته لك،
ولا تجعليه يعبر هذه الحدود أو يجترئ على خرقها.

 كوّني صداقات بعيدة عنه، فهذا أمر هام وصحي
للغاية.

 تجنبي الرجل الذي لديه حفنة أطفال من نساء
أخريات، لأنه لم يحسن معاملتهن، وبالتالي فلن يحسن معاملتك أنت أيضا.

 مقابلة من يهفو إليه قلبك، هي متعة في حد ذاتها.

 اجعلي الرجل يشعر بافتقاده لك أحيانًا، فالرجل
عندما يشعر أن المرأة متاحة له في كل وقت وأنها دائمًا على أتم استعداد له، عندئذ
لا يشعر بأهميتها ولا يسعى لإرضائها.

 لا تقبلي بأي حال الانتقال للعيش مع والدته، لأن
هذا سيزيد الأمور بينك وبينه تعقيدًا، ولن يجعل الزواج يسير إلا في الاتجاه
المعاكس.

و«أوبرا وينفري»
نشأت في أسرة شديدة الفقر، وتعرضت في صباها للاغتصاب، واشتركت في بطولة عدة أفلام،
ثم تفرّغت لبرنامجها المثير، فأصبحت من أشهر نساء «أميركا» وأغناهن، وهي تخصص
جزءًا من ثروتها الضخمة لعمل الخير، خاصة في «إفريقيا» الوطن الأم، وقد أنشأت
مؤخرًا ملجأ للأيتام في قلب «إفريقيا».

 

أشياء أخرى:

«أشياء لا تفهمها المرأة عندما تحب: الحرية
والأخوّة والمساواة»

عبد الله باجبير

مقالات اخرى للكاتب

X