اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

هل تخططين لغدك ومستقبلك؟

القاهرة: خيرية هنداوى

كالطائر الصغير الذي يرنو للتحليق بجناحيه عاليا..هي أهدافنا- صغيرة كانت أو كبيرة- فهي تتراقص بداخلنا ،تأخذ من وقتنا وتشغل حيزا من تفكيرنا ، منتظرة الفرصة لتنطلق وتظهر للعيان! وان تحققت الأحلام شعر الإنسان بالثقة في نفسه وقدراته وسعد قلبه...لكن مانيل المطالب بالتمني؛ لابد من لتخطيط والتنظيم والمثابرة والمتابعة و..و..و..
نوع يخطط ليومه وغده ومستقبله ! ونوع لا يسير على خطة معينة! ونوع ثالث له أساليب ووسائل غير معتادة! ونوع رابع يعمل ويجد فقط!
الاختبار مجموعة من الافتراضات، وما عليك سوى و ضع علامة على ماتقومين به وتفكرين فيه.

 


رجاء، يجب أن تختار إجابتك

نتيجة إجاباتك هي ...

معظم إجاباتك A: 

"تجتهدين ولا تخططين"
رغم انك تعطين بيتك وأسرتك كل طاقاتك، وتقدمين لعملك كل جهدك وفكرك، وتسير علاقاتك بصورة طيبة، فأنت امرأة عادية وزوجة تقليدية تعيش بأسلوب آمن متوازن، حتى طموحاتك وخططك لا تعلو عن هدف إسعاد أسرتك ومحاولة رفع مستواهم المادي؛تستيقظين فتتراص أمامك مهام منزلك وحاجات أسرتك وزياراتك الواجبة، ولا تبعد خططك أبعد من 24 ساعة!
لا نلومك فربما كانت هذه هي قدراتك، وهذا في حد ذاته شيء جميل، ولكن السؤال: لماذا لاتنظرين لأبعد من يومك، فتخططين للغد وبعد غد والأعوام المقبلة؟الأمر ليس صعبا، والفائدة جمة ستعود عليك وعلى أسرتك.
 

معظم إجاباتك B: 

"بصيص من السلبية"
بداخلك قدر من السلبية والتسليم لما أنت عليه وماسيأتى به الغد ،وثبات هذاالاحساس وركونه بداخلك سينقلب بعد فترة من الزمن إلى حالة تشاؤمية تجعلك تفتقدين الأمل ومعايشة حلاوة الغد؛ فأنت غير مقتنعة بأن لكل فعل رد فعل، وان الفعل كلما كان قويا حازما جاءت النتيجة مُرضية،ورغم هذا فأحلامك لا تتوقف؛ فترحبين –مثلا- بالجمع بين الترقي الوظيفي وزيادة الراتب،تعترفين أن الجبل يكبر ويعلو بمجموع الحصى الصغيرة، تكتبين أحيانا مايدور برأسك من خطط لكن طبيعتك المستسلمة تتغلب عليك فلا تستمري.
لكل إنسان مسئوليات يعيشها ليسد حاجاته وأسرته، وهناك أخرى عليه التفكير والتخطيط لها فلا تكوني ريشة تزروها الرياح فتطير لأماكن لا يسعدك الوصول إليها.
 

معظم إجاباتك C: 

"خططك خاصة جدا"
المح في إجابتك إشارة إلى سلوك غير!وطموح وخطط تحمل أسلوبا خاصا؛ فتقسمين طرق تنفيذ النجاح إلى واحدة متعارف عليها"من جدّ وجد" "مانيل المطالب بالتمني...ولكن تؤخذ الدنيا غلابا" وأخرى تنفردين بها ..وخوفي أن تكون غير أمينة، ترتكز على أسس غير أخلاقية؛ على شاكلة" لي طرقي الخاصة، لي خططي واسلوبى، اغتنام الفرص، أكثر من اعتمادها على الفكر والجهد الانساني، مُغلفة ماتفعلينه بالذكاء الاجتماعي...رغم فهمك الخاطئ له.
الذكاء الاجتماعي مصطلح نفسي اجتماعي لا يدعو ولا يشير إلى السلوك الخطأ، أنما يقصد به التحلي بالتوازن والانسجام في العلاقات-عملية أو عاطفية أو أسرية- بينك وبين المحيطين بك لجلب الراحة والآمان للطرفين.
 

معظم إجاباتك D: 

"تخططين فتنجحين"
أنت امرأة وزوجة فوق العادية، تسعين للأفضل لك ولزوجك وأسرتك، وبرأسك فكرة بل أفكار عما تريدينه لغدك ومستقبلك مقسمة إلى خطوات وربما فترات زمنية محددة للتنفيذ،لهذا تجتهدين وتخططين للوصول إلى الأعلى والأمثل في كل شؤون حياتك،وستصلين بإذن الله. ومن أمثلة الخطط القريبة التي ترسمين بها المستقبل هي رعايتك لبيتك وأبنائك ودفعهم للدراسة والعمل الجاد، تعلم اللغات، اخذ دورات، بث القيم والسلوكيات الطيبة، تشجيعهم على توطيد علاقاتهم بالحب والصدق والأمانة..وكأنك ترمين أساسا للبنيان.
سيرى للأمام لا تتوقفي ولا تتراجعين؛ اعملي واجتهدي خططي ونفذي، ولكل غد خطة جديدة، لن يلومك احد مادمت تسلكين طريق الصواب عند التنفيذ.
 

معظم إجاباتك E: