بلس /حياتنا

أضرار كثرة الأصدقاء

لديك أصدقاء كثيرون ومهما اختلفت أسماؤهم؛ فإن وجودهم يجعلك الشخص الذي أنت عليه الآن، إن ما يحدث في العلاقات العاطفية الطويلة، هو ما يحدث في علاقات الصداقة؛ فالأصدقاء يتبادلون سماتهم الجيدة وتدمج بدون وعي في شخصياتهم؛ فعلاقات الصداقة التي نرضى عنها ونلتزم بها لفترة طويلة، هي العلاقات التي تساعدنا في النضج.

1_21.jpg


وللعلاقات الاجتماعية القوية دورٌ في الحفاظ على الصحة، وتقوية الجهاز المناعي، وتقليل الضغوط، والعيش لمدة أطول، لكن بالطبع لا ينتمي كل أصدقائنا لهذه الفئة
وبحسب الدكتورة أميرة حبراير، يوجد سبعة أنواع من الأصدقاء الذين يسببون أضراراً أكبر من المنافع:


1- الآخذ

الصديق الآخذ يستنزف طاقتك ويتركك بلا عون، الأمر الذي يسبب المشاعر السلبية ويؤثر على العلاقة برمتها، وهذا أيضاً يولِّد مشاعر الاستياء والغضب، إذا كان لديك هذا الصديق في حياتك؛ فعليك أن تقطع علاقتك به، وتستثمر وقتك في علاقة يكون الحب والدعم فيها متبادلاً.


2- الدرامي

هذا النوع من الأصدقاء مسلٍّ وممتع، لكنها علاقة مليئة بالألاعيب والآلام التي تسبب الضغط النفسي والضرر.


3- الأصدقاء ذوو التأثير السيئ

إن انتشار التأثير السيئ بين الأصدقاء، قد يكون أسرع بكثير من انتشار الأنفلونزا؛ فقد أثبتت الدراسات أن أصدقاء السوء يمكن أن يتسببوا في انتشار زيادة الوزن، أبعِد هؤلاء عن دوائرك الاجتماعية، وتناول الطعام الصحي، ورافق الأصحاء بدلاً منهم.

2_14.jpg

 


4- الصديق الذي لا دور له

ما الضرر في الصديق الذي لا يضيف أي شيء ولا يطلب أي شيء أيضاً؟ يقول ليفاندوفسكي إنه من المُحتَمَل أن هذا الصديق يمنعك بغير قصدٍ عن الأصدقاء الجيدين الذين يساعدونك على التعلُّم والنضج، وبتجنبِ هذا النوع من الرفاق، تفتح لنفسك أبواباً للفرص الجديدة والأصدقاء الذين يساعدونك على الانفتاح لا الانغلاق، لكنك لست مضطراً لقطع العلاقات معهم؛ فتكشف الدراسات أن أصدقاء قليلين يؤثرون في حياتك بشكل إيجابي أفضل بكثير من أصدقاء كُثُر بلا أثر.


5- الصديق الذي يحتاج دوماً للمساعدة

إذا كنت تمضي وقتاً طويلاً مع الأصدقاء لأنهم يشعرونك باحتياجهم لك؛ فكن حذراً؛ حيث يشعر بعض الناس بالحاجة إلى مساعدة الآخرين؛ لأن هذا يمنحهم إحساساً بالبهجة والطاقة، لكن هذا يجب أن يتم بشكل متوازن؛ حتى يكونوا قادرين على التوقف عندما يصبح الأمر مضراً.

 

3_11.jpg


6- مشعل الخلافات

إن العلاقات التي تخلق دائماً حالة من الصراع، يرتبط وجودها دائماً بالاكتئاب وكره الذات، عندما تتعلق المشكلة بالأصدقاء والرفاق المُقرَّبين، يكون تأثيرها على الصحة النفسية أكبر بكثير من تأثير الخلافات بين الزملاء أو الجيران أو أية علاقات بعيدة.


7- المنافق

لا يحتاج معظم الناس إلى تذكيرهم بالتخلي عن الصديق الذي يشعرهم دوماً بالسوء.

شاهدوا أيضاً:5 مشاعر ضرورية لتحسين نمط الحياة

 


لإبداء آرائكم والأفكار التي تودون تناولها في قسم «شباب وبنات»، راسلونا على الإيميل الخاص بالقسم:
[email protected] net
وسنقوم بالإجابة أو العمل على الموضوعات في أقرب وقت من الإرسال.

المزيد من حياتنا

X