اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

شاب سعودي يؤسس شركته الخاصة في اليابان ويعتمد نظام السعودة

الشاب عبد العزيز الفريح
الموظفون داخل الشركة
إحدى الموظفات
3 صور

طموح أبناء المملكة، وسعيهم لإثبات كفاءتهم للعالم في مختلف المجالات تعدى حدود وطنهم، لترسو سفينة نجاحهم وتميزهم في الدول الأخرى، ويعد الشاب السعودي "عبد العزيز الفريح" نموذجًا حيًّا وجميلًا على نجاح السعوديين في الخارج؛ حيث أسَّس شركةً في اليابان طبَّق فيها نظام السعودة؛ وذلك باعتماده على 50% من العاملين من شباب المملكة المبتعثين في طوكيو.

يذكر أنّ هذه الشركة والتي يملكها "الفريح" الحاصل على بكالوريوس لغة يابانية ويسعى لنيل درجة الماجستير في تخصص إدارة التقنية معنية بتقديم خدمات للجاليات العربية في اليابان، بالإضافة لخدمات كثيرة يقدمها للمبتعثين السعوديين.

بدوره أوضح "الفريح" في مقابلة له على قناة «العربية» أنّه اعتمد على تطبيق نظام السعودة؛ حيث يمثل السعوديون 50% من نسبة العاملين في الشركة، مشيرًا إلى أنَّ حماس السعوديين ودافعهم لرفد العمل بالأفكار أكبر بكثير من زملائهم اليابانيين الذين يقضون ساعات عمل أطول.

مضيفًا أنّه يؤمن بأنّ شركته يومًا ما ستكون همزة وصل بين الثقافة اليابانية والسعودية ومن بعدها الخليجية؛ بفضل العمل وحماس السعوديين الذين يعملون معه.