بلس /أخبار

طفل يحرق دار الأيتام الذي يقيم به.. ما السبب؟

طفل يحرق دار الأيتام الذي يقيم به
طفل يحرق دار الأيتام لهذا السبب

أحرق طفل مصري دار الأيتام الذي يقيم به في المعادي جنوب العاصمة القاهرة بسبب رفض المشرفين طلبه بالخروج من أجل العمل في أحد المطاعم القريبة في المنطقة.

وقرر الطفل الذي يبلغ 12 عاماً الانتقام على طريقته من المشرف عليه في الدار فانتظر حتى دخل الأطفال إلى غرفهم للنوم وأشعل النيران في الدار.

وسرعان ما انتبه المشرف للدخان والنيران تشتعل في المراتب واستغاث بالجيران وتمكنوا من إنقاذ الأطفال من الموت وأسرع بإبلاغ الشرطة بالواقعة، فانتقلت قوة أمنية بمرافقة عناصر الإطفاء إلى دار الأيتام وتبين نشوب الحريق بإحدى غرف الدار المخصصة لإقامة مجموعة من الصبية، ما أسفر عن احتراق 3 مراتب، وتمت السيطرة على الحريق دون إصابات أو وفيات.

وبعد التحريات تبين أن وراء إشعال الحريق الطفل "عادل إ" (12 عاماً)، وذلك بسبب خلافات بين الصبية المقيمين في الجمعية، والقائمين على إدارتها، بسبب منعهم من العمل خارج الجمعية حتى وصولهم لسن 18 عاماً، وإجباره على ترك العمل بأحد المطاعم بالمنطقة المجاورة للجمعية، وألقى القبض عليه.

وبمواجهته بما ورد من معلومات وما أسفرت عنه التحريات أقر بقيامه بإحضار زجاجتين من مادة "تنر" سريع الاشتعال، وسكب إحداهما على المراتب داخل الغرفة وأضرم النيران بها، وقررت النيابة حبس الطفل وإيداعه مؤسسة الأحداث لرعايته.

المزيد من أخبار

X