اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

80 سعودية يجرين اختبار القبول في "الملاحة الجوية"

توظيف فتيات سعوديات في مهنة المراقبة الجوية
تأهيلهن وفق برنامج المراقبة الجوية المخصص للسيدات
دعم المرأة السعودية التي أثبتت كفاءتها في مختلف المجالات
رفع نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل
صورة تعبيرية: 80 سعودية يجرين اختبار القبول في "الملاحة الجوية"
أن تجتاز الاختبارات التي تحددها الشركة
فتح مجالات جديدة أمام المرأة السعودية
أن تكون المتقدمة سعودية الجنسية
خدمات الملاحة الجوية السعودية
10 صور

في إطار فتح مجالات جديدة أمام المرأة السعودية، تم إطلاق أول برنامج لتأهيل السيدات للعمل في مهنة المراقبة الجوية، حيث سيخضعن فيه إلى التدريب النظري والعملي في مجال المراقبة الجوية، بالإضافة إلى حضور عديد من ورش العمل، والزيارات الميدانية.

وكشفت شركة خدمات الملاحة الجوية السعودية عن عزمها توظيف فتيات سعوديات في مهنة المراقبة الجوية بعد إلحاقهن بالأكاديمية السعودية للطيران المدني لدراسة التخصص، وتأهيلهن وفق برنامج المراقبة الجوية المخصص للسيدات، ومدته عام دراسي كامل.

وبدأت المتقدمات، البالغ عددهن 80 متقدمة، صباح أمس الأحد في إجراء اختبارات القبول بالأكاديمية السعودية للطيران المدني، حيث سيخضعن لعدد من الاختبارات التحريرية. بحسب "الوكالات".

ويأتي توجه الشركة لتوظيف السعوديات في مهنة المراقبة الجوية لدعم المرأة السعودية التي أثبتت كفاءتها في مختلف المجالات، وتمكينها من العمل في وظائف مختلفة، ورفع نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل، بما يتواكب و"الرؤية السعودية 2030"، التي تضمنت مجموعة من القرارات لصالح المرأة السعودية.

وكانت شركة خدمات الملاحة الجوية السعودية، وهي إحدى شركات الطيران المدني القابضة، قد اشترطت للقبول في البرنامج، أن تكون المتقدمة سعودية الجنسية، وحاصلة على الشهادة الثانوية من قسم العلوم الطبيعية بمعدل لا يقل عن 90%، وعلى درجة 5.5 في "اختبار إيلتس"، أو ما يعادله، وألا تقل درجة الاختبار التحصيلي والقدرات عن 75%، وأن تجتاز الاختبارات التي تحددها الشركة، وأن يكون عمرها ما بين 18-25 عاماً.

جدير بالذكر، أن الشركة نشرت في وقت سابق من العام إعلاناً عبر الموقع الإلكتروني للملحقية الثقافية السعودية في أمريكا، قدمت فيه فرصاً وظيفية "نسائية"، وتحديداً في مجال "المراقبة الجوية"، وجاء في نص الإعلان، أن "الشركة ترغب في استقطاب كفاءات من العنصر النسائي في مجال المراقبة الجوية من المواطنات المتخرجات في الولايات المتحدة الأمريكية".

وأوضحت الشركة، أنه سيتم تدريب العناصر النسائية نظرياً وعملياً لشـغل وظيفة "مراقب جوي" على مستوى المطارات السعودية، وأشارت إلى أن برنامج فرص العمل والتدريب سيبدأ من 10/ 9/ 2017، إلى 5/ 8/ 2018، وسيشتمل على دراسة 7 مواد، منها الفيزياء، والرياضيات، ولغة الطيران، إضافة إلى دورات للتدريب الأساسي للمراقبة الجوية، ودورة لمراقبة البرج، ولمراقبة الاقتراب دون رادار، والاقتراب برادار، كما سيضم رحلة دولية تعريفية بـ "كابينة القيادة"، ومراحل الطيران لمدة 5 ساعات، فضلاً عن ورش عمل وزيارات تعريفية.

ويأتي فتح مجالات مختلفة ومتنوعة أمام المرأة السعودية، خاصة تلك التي يهيمن عليها الرجال منذ سنوات، تزامناً مع إطلاق "رؤية 2030" التي أكدت على ضرورة زيادة مشاركة المرأة السعودية في سوق العمل بنسبة 30%، لتكون عضواً فاعلاً في المراكز القيادية والرئاسية في الوطن، ولتصبح محط اهتمام كبرى الشركات، كما تتطلع "الرؤية إلى توفير ما لا يقل عن 400 ألف وظيفة ملائمة سنوياً للسعوديين والسعوديات بهدف خفض البطالة من 11.6% إلى 7%.

وبذلك سيتاح للمرأة السعودية أن تتبوأ مواقع قيادية مهمة خلال السنوات المقبلة، لاسيما أنها تشكِّل 50% من إجمالي خريجي الجامعات، وستقدم لها "الرؤية" كامل الدعم لتنمية مواهبها واستثمار طاقاتها، وتمكينها لأخذ فرصتها ضمن برامج النهوض بالاقتصاد السعودي.