بلس /أخبار

طالبات سعوديات يستبدلن حفل التخرج بـ "مشروع سقيا"

مبادرة إنسانية يهدفن من خلالها إلى نيل الأجر والثواب
طالبات سعوديات يستبدلن حفل التخرج بـ "مشروع سقيا"
كثرت في الفترة الأخيرة حفلات التخرج، التي تتميز بالبذخ، في المدارس والجامعات السعودية، لكنَّ طالبات مدرسة ثانوية قررن أن يبدِّلن حفلة التخرج الخاصة بهن بعمل إنساني خيري، ليصبحن بذلك مضرب مثلٍ في الإنسانية وحب الخير.

حيث قامت طالبات في "الثانوية الأولى" بالخرج بتخصيص تكاليف حفل تخرجهن في المدرسة لدعم "مشروع سقيا" في إحدى الدول الفقيرة، في مبادرة إنسانية يهدفن من خلالها إلى نيل الأجر والثواب الدائمين. والمشروع من تنفيذ مركز "إنسان" لرعاية الأرامل والأيتام، في دولة نيبال، وبإشراف مباشر من فضيلة الشيخ محمد بن خالد الحارثي. وفقاً لـ "الوكالات".

حيث اتفقت الطالبات، برعاية معلمات الصف الثالث الثانوي، على تخصيص تلك التكاليف لحفر بئر في دولة نيبال، عوضاً عن حفل التخرج الذي ستدوم فرحته ساعات معدودة فقط.

سمات

المزيد من أخبار

X