اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

منح سعوديَّة لقب "أميرة سلطنة بويان" في الفلبين

سميرة عزيز إعلاميَّة وسيِّدة أعمال سعوديَّة ومخرجة
شخصية اليوم
سميرة عزيز إعلاميَّة وسيِّدة أعمال سعوديَّة ومخرجة
سميرة عزيز بمناسبة منحها لقب الأميرة في سلطنة بويان دار السلام
سميرة عزيز أثناء منحها لقب الأميرة
سميرة عزيز بمناسبة منحها لقب الأميرة في 23 أبريل 2017 في سلطنة بويان دار السلام
سميرة عزيز أثناء منحها لقب الأميرة
7 صور

استطاعت وبجدارة سميرة عزيز، وهي إعلاميَّة وسيِّدة أعمال سعوديَّة ومخرجة، أن تحصل على اللقب الملكي للأميرة في بويان، جنرال سانتوس في جنوب الفلبين، وبحضور كبار المسؤولين في قبيلة بانغسامورو ومختلف المسؤولين الحكوميين والشخصيَّات الوطنيَّة الأخرى للحكومة الفلبينيَّة، مثل: سكرتير والمستشار الرئاسي جيسوس دوريزا، وذلك وفقاً للدَّعوة الخاصَّة الملكيَّة، التي استلمتها سميرة من سلطنة بويان دار السَّلام في جلسة الجمعية العمومية الملكيَّة من فلبين جنرال سانتوس في 22-23 أبريل 2017 في فندق ومنتجع سابرينا، وكان موضوع الجلسة "آفاق الفيدرالية بين مجتمعات بانغسامورو من أجل السلام والتنمية العادلة والمثمرة".


وثمَّنت سميرة عزيز الحاصلة على لقب "الأميرة" هذا التَّقدير لها، وقالت: أنا محظوظة لتلقي هذا الدَّعم القيِّم من العالم باستمرار، وذلك بفضل أنشطتي، وإنَّه شرف لي أن ألقَّب ب"أميرة سلطنة بويان" في الفلبين"، فشغفي أن أكون جسراً بين موطني السعوديَّة وبقيَّة العالم، ولقب "الأميرة" هو رضا كبير لي.


وبالنِّسبة لي، أكبر إنجاز هو أن أكون أميرة القلوب، وأنا أشعر بأنني فزت بالقلوب، فهي التي سنحت لي اليوم لأصبح "الأميرة" باللقب، وأؤمن أنَّ مع وجود قوَّة كبيرة تأتي مسؤوليَّة أكبر، وهذه هي بداية لعلاقة كريمة من الإنسانيَّة والسَّلام والتَّنمية مع الابتسامات.


يذكر أنَّ سميرة عزيز سيِّدة أعمال ومنتجة وكاتبة ومقدِّمة برامج إذاعيَّة وشاعرة وروائيَّة ومحللة ومتحدِّثة، كما أنَّها ناشطة في العمل الإنساني والاجتماعي، ومهتمَّة بقضايا المرأة والمغتربين والحيوان، وهي أول مالكة لبيت إنتاج سعودي في بوليوود في الهند، ومخرجة أفلام قصيرة، ومنحت عدة ألقاب، منها: اللقب الملكي من سلطنة بويان "أميرة"، وكذلك لقب "سفيرة شرفية" من السلطنة، وهي أول سعوديَّة انتخبت كمديرة لاتحاد الرياضات العالمي المنتسب للأمم المتحدة، وأول روائيَّة سعوديَّة تكتب باللغة الأردية، والأولى كمخرجة منتجة وكاتبة في بوليوود، شاركت في العديد من المؤتمرات والمحافل الدوليَّة والوطنيَّة، وحصلت على العديد من الجوائز.