اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أخجل من جسمي الممتلئ والخاطبات تهملنني.. ماذا أفعل؟

2 صور

خالة حنان، كيفك، اسمي هديل، أفيديني أرجوك، أنا سمينة، لكن ملامحي حلوة، وفي بعض الأحيان أفقد الثقة في نفسي بسبب وزني وأخجل أن أكون في المناسبات والحفلات؛ لأن هناك يتم اختيار الفتيات الجذابات للخطبة، ويحزنني أن أرى نفسي خارجهن وكأني لست فتاة مثلهن.
حاولت بأن أخفف وزني، لكنني فشلت، وكمان تعبت من الإحراجات التي أتعرض لها، ساعديني كيف أهتم بجسمي ونفسي؟؟؟
أرجوكِ أنا في أمس الحاجة إليك.

الحل والنصائح من خالة حنان:
1 أولاً أقول لابنتي الحبوبة هدولة، إني أحببت صراحتها وواقعيتها.
2 أقول لك أيضاً يا حبيبتي، إن الدرس الأول في التعامل بواقعية، وحكمة هو أن نعرف الإيجابيات والسلبيات ونوازن بينهما.
3 ونحن لا نستطيع ذلك إلا إذا أدركنا واقتنعنا بأن ما من أحد كامل، وأن الكمال هو لله تعالى فقط.
4 إذن من هنا يكون عليك أن تؤكدي لنفسك أولاً ما تمتلكينه من صفات جيدة ومواصفات جميلة؛ فأنت محبوبة وملامحك جذابة، لكن وزنك زائد!
5 لا يمكن بالطبع أن تتحولي بلمح البصر إلى غصن بان؛ لهذا فالدرس الأول كما قلنا، هو أن نضع برنامج مراحل لإنقاص وزننا، كيف؟
6 المرحلة الأولى: الاتفاق مع اختصاصية تغذية تساعدك في وضع البرنامج، على أن يكون لمدة شهر، وتتفقان فيه على إنقاص كيلوغرامات معينة.
7 هذا البرنامج سيساعدك ويحمسك لمواصلة المراحل المقبلة، وفي نفس الوقت يمكنك الاتفاق مع بعض الصديقات أو القريبات للاشتراك في برنامج التنحيف، واعملي على التعامل بمرح وإيجابية وحماس.
8 أصحاب الوزن الزائد يمتازون بالمرح عموماً وخفة الظل؛ فانطلقي وتعاملي مع مشكلتك بهذه الروح المرحة والسخرية من نفسك، وسوف ترين أنها ستتلاشى بأسرع مما تتصورين.
9 مهم أيضاً يا هدولة، ألا تهملي مظهرك أثناء ذلك، واختاري الملابس المريحة والأنيقة في الوقت نفسه، اتبعي خطوط الموضة بذكاء؛ بدلاً من أن تشعري بأن الموضة لا تناسبك، ارتدي ألوان الموضة وإكسسواراتها، وتحايلي باختيار قصَات كلاسيكية تخفي عيوب جسمك، وتنتهي بكل مرحلة من برنامج هذا «يعني لمدة 6 أشهر»، وسوف تجدين نتائج مبهرة بإذن الله.

حلول بكلمتين:
ناما «15 سنة»: أنا زعلانة لأَنِّي عرفت أن الدورة الشهرية تسبب الوجع، حدثت لي وأبكي منها كثيراً.
الحل: تذكري يا حبيبتي أنك أصبحت الآن شابة جميلة ولَك أنوثتك، وأنك ستبدئين مرحلة جديدة وجميلة من حياتك، سجلي ذكرياتك عما يحدث لك الآن؛ لأنها ستفرحك وستسليك كثيراً في المستقبل، إن شاء الله.
ريان «18 سنة»: لا أحب العلوم، وأهلي يصرون على أن أدرس اختصاصاً علمياً.
الحل: أقْنعي أحداً منهم بوجهة نظرك، أو دعي أحد الأقارب ممن يثقون به، أن يساعدك في إقناعهم.
رامي «19 سنة»: أحب كثيراً الإيقاع، وعندي هواية الضرب على الطبلة، لكن إخوتي وأصحابي يسخرون مني.
الحل: سجل نفسك في معهد موسيقي، وادرس الإيقاعات في أوقات الفراغ، وستجد رفقة جديدة تشاركك هذه الهواية، ولا تنس أن دراستك ونجاحك هي أهم شيء في هذه المرحلة من عمرك، الهواية لا عمر محدداً لها، أما الدراسة فوقتها محدد، ونجاحك فيها يساعدك على النجاح بالأمور الأخرى.

وللبنات اللاتي يبحثن عن رأي صادق وحلول لمشاكلهن "خالة حنان" عادت لتدعم كل الفتيات وتقدم لهن الحلول، راسلوها عبر إيميلها الخاص [email protected]