اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

شابة سعودية تطلق مشروعها الخاص في زراعة نباتات الزينة

4 صور

تحمل بكالوريوس محاسبة من جامعة الأمير محمد بن فهد، حاولت البحث عن وظيفة إلا أنها لم تنتظر كثيراً، فقد استغلت موهبتها للانطلاق بمشروعها الخاص، إنها رزان اليامي، 22 عاماً، التي التقتها "سيِّدتي" للحديث عن بداية مشروعها، وأهم الداعمين لها، وطريقة التسويق التي تتبعها..

تتحدث رزان اليامي، بداية عن مشروعها: "مشروعي يحمل اسم "Green Art" المتخصص بالزراعة الداخلية بمفهوم جديد في هذا المجال، فنحن متخصصون في زراعة نباتات الزينة، وفكرة هذا المشروع نشأت بعد أن طلب والدي مني مساعدته في تصميم حديقة المنزل، فبدأت بتصميم النباتات بأشكال وأحجام مختلفة تضيف جمالاً لمساحات المنازل الداخلية"، مؤكدة أن أسرتها هي الداعم الأول لها، ومضيفة: "لكل شخص ذوقه الخاص، ومن وجهة نظري فإن استخدام وتوظيف الشخص لذوقه الخاص في عمله يعد بحد ذاته نوعاً من الموهبة والابتكار طالما يصاحبه شغف يميز عمله عن غيره".
وعن كيفية اختيار الورود تقول: "يتم اختيار الورود والنباتات الصناعية والطبيعية حسب جودتها، وجمالها، وتميزها، ونحرص على شرائها من محلات تضمن جودتها العالية من السعودية ومن خارجها، كما أن الوالد - حفظه الله - ساعدني منذ بداية المشروع ابتداء من إيجاد أفكار لتصاميم جديدة، ووصولاً إلى خروج المنتج النهائي"، مبينة أنها تحاول دائماً التنسيق حسب ذوقها الخاص، وأن تضع بصمتها الخاصة التي تميزها عن غيرها.

وفي حديثها عن أسلوب التسويق الذي تتبعه قالت: "بدأت التسويق لمشروعي من خلال موقعي التواصل الاجتماعي "Instagram"، و"greenart"، فالتسويق الإلكتروني والمواقع الاجتماعية تزيد من شهرة العلامة التجارية، وينجح المنتج في الوصول سريعاً إلى الأشخاص والمهتمين"، مشيرة إلى أن أي مشروع ناشئ في البداية يواجه صعوبة في الانتشار، وعلى الرغم من أنها في بداية المشروع لم تتوقع إقبال شريحة الشباب عليه، إلا أنه يوجد تنوع في الزبائن.

وتمثل تقييمها لتجربة العمل من المنزل وتجربتها مع الاستثمار بقولها: "لدي ورشة عمل خاصة بي في المنزل فيها أستلهم أفكاراً لتصاميمي، وفيها أصنع منتجاتي، لذا أقيمها بأنها تجربة ناجحة، كما أن تجربتي مع الاستثمار جيدة حتى الآن، وبالطبع أراها ناجحة، وهذا ما دعاني للاستمرار".. مؤكدة أن المرأة السعودية أمام باب من التسهيلات بدخولها كافة المجالات، وهو ما ساعدها من خلال إتاحة الفرصة لها في المشاركة بمعرض شباب وشابات الأعمال في المنطقة الشرقية، مضيفة: "تساعد المعارض على شهرة المنتج والعلامة التجارية والوصول المباشر إلى الأشخاص، وقد شاركت في معرض "شباب وشابات الأعمال في المنطقة الشرقية 2013م والذي بدوره ساهم في عرض مشروعي للمرة الأولى"، وأوضحت أن أحد أسباب نجاح أي مشروع تجاري هو أن يكون صاحب المشروع على دراية بالسوق واحتياجاته مع التخطيط الجيد في جميع المجالات سواء كانت إدارية أو مالية أو تسويقية.
وفي ختام حديثها أشارت رزان اليامي إلى أنها تفضل الوظيفة والعمل الخاص معاً، وأن هناك نية لفتح مؤسسة خاصة بمشروعها للعمل من خارج حدود المنزل، كما أكدت أنها تحافظ على نجاحها عن طريق التخطيط الجيد، وتحديد رؤية واضحة، كذلك التميز، والابتكار، وتطوير موهبتها في هذا المجال.