اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

بريطانية تعيش على الكرواسون والمكرونة لمدة 10 سنوات

 اضطراب الأكل
سيارا والام انجيلا - الصورة من موقع (dailystar)
 اضطراب الأكل
معالج تنويم مغناطيسي لعلاج اضطراب الأكل
 اضطراب الأكل
سيارا فرانكو امام وجبة الكرواسون - الصورة من موقع (dailystar)
 اضطراب الأكل
 اضطراب الأكل
 اضطراب الأكل
3 صور

عاشت طفلة بريطانية تدعى، سيارا فرانكو، لمدة 10 أعوام على نوعين من الطعام، هما خبز الكرواسون والمعكرونة فقط، وذلك بعد إصابتها باضطراب نفسي يُعرف بـ"رهاب تجربة الأطعمة الجديدة"، أو ما يطلق عليه "النيوفوبيا الغذائية".

ووفقاً لموقع (dailystar) البريطانية، أن والدة الفتاة أنجيلا، قالت: إن ابنتها سيارا في الثالثة من عمرها كادت تختنق خلال تناولها الطعام، وبعد ذلك أصيبت بحالة خوف شديد من تجربة أطعمة جديدة، وظلت تعاني من هذه الحالة لـ10 سنوات.

وأوضحت أنجيلا: أصبحت سيارا فرانكو، 13 عاماً، مرعوبة من تجربة أطعمة جديدة، بعد أن كادت تختنق عندما كانت طفلة صغيرة.

وقد أمضت الأم أنجيلا سنوات تكافح من أجل جعل ابنتها توسع أذواقها.

رفضت تناول العشاء في المدرسة عندما بدأت في الاستقبال، ووافقت فقط على تناول وجبة غداء مليئة بالكرواسون كل يوم.

معالج تنويم مغناطيسي لعلاج اضطراب الأكل

معالج تنويم مغناطيسي لعلاج اضطراب الأكل


ولكن الآن، بدأت المراهقة أخيراً بعد أن تواصلت عائلتها مع معالج تنويم مغناطيسي، متخصص في علاج الأطفال الذين يعانون من اضطرابات الأكل الانتقائية.

تمكنت Ciarra من تجربة مجموعة متنوعة من الأطعمة الجديدة مثل: الوجبات الجاهزة الصينية، وحتى الفواكه مثل الأناناس.

قالت أنجيلا: "منذ أن كانت في الثانية من عمرها، كان أحد الأشياء الوحيدة التي تأكلها باستمرار هو الكرواسون على الغداء، والمعكرونة العادية على العشاء".

"كانت تجرّب أحياناً حبوب الإفطار العادية، مثل: رقائق الذرة، ورقائق البطاطس المملحة الجاهزة، لكنها كانت تتناول كرواسون يومياً على الغداء".

"كنا نعلم دائماً أنها ليست مجرد شخص صعب الإرضاء، ولكن كان الأمر دائماً مزعجاً للغاية بالنسبة لها، عندما نذهب لتناول وجبات الطعام في الخارج، أو الحصول على الوجبات الجاهزة؛ بحيث لا تأكل ما كنا نتناوله".

في النهاية، اتصلت أنجيلا، من كانتربري، بولاية كِنت، بطبيب التنويم المغناطيسي ديفيد كيلموري، بعد الاطلاع على مقال في إحدى الصحف المحلية، حول حالة مماثلة كان قد ساعد فيها.

ستة أسابيع من العلاج لتغيير مذاقها

سيارا فرانكو امام وجبة الكرواسون - الصورة من موقع (dailystar)


بعد ستة أسابيع فقط معه، والاستماع إلى موسيقى الاسترخاء، قبلت الوجبات، باستخدام مخطط الإنجاز، والتعبير عن مخاوفها من الطعام، يمكن الآن لسيارا الاستمتاع بوجبة سريعة مع عائلتها.

وأضافت أنجيلا: "لقد جربت العديد من الأطعمة الجديدة منذ علاجها بالتنويم المغناطيسي، وبينما لايزال أمامها طريق طويل، تغيّر مذاقها بشكل كبير".

"تشمل بعض الأشياء المفضلة لديها، تناول الدجاج الحلو والحامض، والبطاطا المشوية مع التوابل، وحتى الأناناس".

"مازالت تحاول أشياء جديدة كل يوم، إنه إنجاز رائع!".