اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الملك تشارلز يخالف وصية والدته ويحرم الأمير إدوارد من هذا اللقب

Britain's Prince Edward (R), Earl of Wessex, and Britain's Sophie (L), Countess of Wessex attend the annual Royal British Legion Festival of Remembrance at the Royal Albert Hall in London on November 12, 2022. CHRIS RADBURN / POOL / AFP
Britain's Prince Edward (R), Earl of Wessex, and Britain's Sophie (L), Countess of Wessex attend the annual Royal British Legion Festival of Remembrance at the Royal Albert Hall in London on November 12, 2022. CHRIS RADBURN / POOL / AFP

وعدت الملكة "إليزابيث الثانية" والأمير "فيليب" ابنهما الأمير "إدوارد" بأنه سيخلف والده بعد مماته كدوق أدنبره، وتم كتابة التعهد وتسليمه إلى "إدوارد" وزوجته الجديدة "صوفي" كهدية زفاف عندما عقدا قرانهما في يونيو 1999. وأشار البيان إلى أن الملكة ودوق إدنبرة وأمير ويلز وافقوا على منح الأمير إدوارد دوقية إدنبرة في الوقت المناسب عندما يعود اللقب الحالي الذي يحمله آنذاك الأمير فيليب، إلى التاج.
لكن ورد أن الملك "تشارلز الثالث" يخل بوعده لوالدته الملكة الراحلة بشأن شقيقه الأمير "إدوارد". فقد أخبر مصدر ملكي صحيفة Daily Mail، أن الملك لن يجعل شقيقه الأمير "إدوارد" دوق إدنبرة، وهو اللقب الذي كان يحمله الأب الراحل الأمير" فيليب" سابقاً.

الملك تشارلز يريد تقليص حجم النظام الملكي


قال المطلع: "يريد الملك تقليص حجم النظام الملكي، لذلك لن يكون من المنطقي جعل إيرل، دوق إدنبرة". وبدلاً من ذلك، وُرد أن الملك "تشارلز" سيحتفظ باللقب بنفسه لكنه لن يستخدمه، حسبما زعم المصدر. وبذلك سيفتقد إدوارد أن يصبح دوقاً، ولن تكون "صوفي" دوقة إدنبرة.
يأتي ذلك بعد أيام من طلب الملك من البرلمان تعيينه والأميرة "آن" كمستشارين للدولة للوقوف في المناسبات الرئيسية. وأشار المراقبون إلى أن هذا كان في جزء كبير منه لتجنب احتمال استدعاء الأمراء "هاري" و"أندرو" لإكمال واجباتهما الملكية الرسمية عندما يكون الملك والأمير "ويليام" في الخارج.
هذا وقد امتنع متحدث باسم قصر باكنغهام عن التعليق.

الملك تشارلز يكسر قلب شقيقه الأمير أندرو


كشفت صحيفة The Mail on Sunday أن الأمير "أندرو" أُصيب بخيبة أمل وحزن وظل يبكي، عندما أخبره الملك "تشارلز"، عندما كان لايزال أمير ويلز، أنه لن يعود إلى مهامه الملكية أبداً.
تحطمت آمال دوق يورك في العودة إلى الحياة العامة في اجتماع فردي مع شقيقه الأكبر. ويُقال إن "أندرو" قد صُدم بنتيجة الاجتماع الخاص الذي عُقد في منزل "تشارلز"، بيركال في اسكتلندا، قبل أيام فقط من وفاة الملكة، حيث كان يعتقد أنه يمكن أن يظل ذا قيمة كعضو عامل في العائلة المالكة على الرغم من إداناته السابقة، وقد ضغط بقوة لاستئناف أدواره السابقة. لكن صحيفة The Mail on Sunday تتفهم أن هذه الآمال قد تلاشت في الاجتماع الذي عُقد بين الشقيقين فقط.
تغيب الأمير "أندرو" عن خدمة يوم الذكرى في The Cenotaph، لأنه بعد تجريده من واجباته الرسمية، لم يعد لديه دور يلعبه في المؤسسة الملكية. كما تضاءل وضعه بعد وفاة الملكة، الأمر الذي سلب "أندرو" ليس فقط من والدته ولكن من داعميه الرئيسيين.
لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي»
وللاطلاع على فيديوجراف المشاهير زوروا «تيك توك سيدتي»
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن»