اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

طرق لعلاج خطوط الماريونيت Marionette Lines

طرق لعلاج خطوط الماريونيت Marionette Lines
طرق لعلاج خطوط الماريونيت 
طرق لعلاج خطوط الماريونيت Marionette Lines
طرق لعلاج خطوط الماريونيت
طرق لعلاج خطوط الماريونيت Marionette Lines
طرق لعلاج خطوط الماريونيت Marionette Lines
2 صور

غالباً ما تكون تجاعيد الجبين وأقدام الغراب وخطوط التجهم بين الحواجب، على سبيل المثال لا الحصر، مناطق مستهدفة للعلاجات، مثل كريمات التجاعيد، أو حقن توكسين البوتولينوم. ولكن ماذا عن التجاعيد التي تحدث في النصف السفلي من وجهنا؟ سواء كانت طيات أنفية، أو خطوط شفة عمودية، أو تجاعيد حول الفك والذقن، يمكن أن تشعرك هذه الخطوط بالإحباط، وغالباً ما يتم تجاهلها. لذلك، بحثنا عن أفضل الحلول لعلاج ومنع التجاعيد في النصف السفلي من الوجه. تابعي القراءة لمعرفة أفضل الحلول.
 


ما هي أنواع التجاعيد المختلفة؟


هناك نوعان من تجاعيد الوجه، الخطوط الديناميكية والخطوط الثابتة، مصنفة حسب وجودها.

التجاعيد الديناميكية: ناتجة عن تقلصات عضلات الوجه على سبيل المثال، عندما نبتسم أو نعبس حواجبنا.

الخطوط الثابتة: هي الخطوط التي تكون ثابتة، أو دائمة في الجلد، ويبدو أنها محفورة بغض النظر عن الحركة. هذه التجاعيد ناتجة عن فقدان الكولاجين والمرونة، وبمرور الوقت يمكن أن تصبح التجاعيد الديناميكية ثابتة.

الطيات: في حين أن هناك فئتين من التجاعيد، هناك سبب ثالث في خطوط أسفل الوجه يجب مناقشته: تحدث الطيات عندما تنقبض عضلات الوجه، ما يؤدي إلى حدوث طيات صغيرة على الجلد. تظهر طيات التجاعيد في الغالب على الأخدود الأنفي الشفوي، أو الأخدود الملاريا، أو الرقبة، عندما يبدأ جلدك في الارتخاء.

تابعي المزيد: 5 نصائح للعناية بالبشرة ومحاربة الشيخوخة


ما هي أسباب تجاعيد الوجه السفلية؟


يؤدي فقدان الحجم في الخدين إلى ترهل الخدين، وتعميق الطيات الأنفية الشفوية، وربما التسبب في ظهور التجاعيد بجانب الفم وخط الفك. تتسبب التعبيرات والكلام والأكل في تكوين التجاعيد حول الفم. فماذا عنها وكيف نعالجها؟


متى نزور الطبيب؟


يوصى بمقابلة مقدم طبي متمرس للحصول على استشارة عندما تبدئين في رؤية التجاعيد. في منتصف العشرينات من العمر، يبدأ إنتاج الجسم للكولاجين في التباطؤ، لكن الجينات تلعب دوراً كبيراً في هذا أيضاً، لذلك قد يحدث تطور التجاعيد قبل هذا العمر أو بعده.

تابعي المزيد: الخلايا الجذعية لترميم البشرة واستعادة شبابها Stem Cells


أي خيارات متوفّرة لعلاج هذه الحالة؟

  • المعدلات العصبية


في حال اكتشافها مبكراً، يمكن علاج الخطوط بسموم تساعد على إرخاء التجاعيد، مثل الحشو أو الفيلر. تعمل هذه الحقن على إرخاء الخطوط، ومنع تكون خطوط جديدة. المناطق الشائعة حيث يمكن أن يكون ذلك مفيداً، هي الشفة العليا لمعالجة خطوط التدخين، ومنطقة ما قبل الفك لمعالجة زوايا الفم المنكسرة، والتي يمكن أن تسبب خطوطاً، والذقن لمعالجة نقص الجلد. ويمكن أن تستمر النتائج لمدة تصل إلى 6-3 أشهر.

 

  • علاجات الجلد


إن العلاجات التي تحفز الكولاجين، مثل الوخز الدقيق، هي طريقة فعالة لمعالجة الخطوط الدقيقة والتجاعيد. يتضمن الـMicroneedling استخدام جهاز بأطراف إبرة متذبذبة دقيقة جداً لعمل ثقوب محكومة بالجلد، تحفز عملية التئام الجروح الطبيعية. سيؤدي ذلك إلى زيادة الكولاجين والإيلاستين، ما يمكن أن يحسن مظهر التجاعيد والندبات والملمس العام للبشرة. يمكن استخدام علاجات الجلد الأخرى، بما في ذلك علاجات الليزر والتقشير الكيميائي، لإعادة ظهور الجلد وتنعيم الخطوط الدقيقة، يجب أن يتم تحديد نوع التقشير من قبل طبيب متمرس بعد تقييم بشرتك ومناقشة أهدافك. يمكن أن تؤدي العلاجات المنتظمة إلى تحسين اللون العام للجلد ووضوحه، ما يمنع ويقلل من الخطوط الدقيقة والتجاعيد الموجودة في هذه المنطقة.

تابعي المزيد: تقنيات تدليك الوجه في المنزل Home Facial Massage

 

 

  • العلاج بالتريتينوين


يوصي الأطباء بوصفة طبية فقط من فيتامين أ، تريتينوين. المعروف أيضاً باسم Retin-A أو Renova أو Retin-A Micro أو حمض الريتينويك، التي تعمل على تقشير وتحفيز تجدد الخلايا، وتقليل الالتهابات، وزيادة إنتاج الكولاجين والإيلاستين. والنتيجة هي تقليل الخطوط الدقيقة والتجاعيد.

 

 

  • مضادات الأكسدة


إن نظام العناية بالبشرة الذي يتضمن فيتامين سي في الصباح والريتينول في المساء يمكن أن يحسن مظهر بشرتك، بينما يساعد في نفس الوقت على منع تكون التجاعيد. لقد ثبت أنهما يحفزان تخليق الكولاجين، ويقللان من الخطوط الدقيقة والتجاعيد. عند استخدام واقي الشمس وفيتامين C معاً، يكونان أكثر فاعلية في تحييد الجذور الحرة من الأشعة فوق البنفسجية، لذا فهو يمنح واقي الشمس دفعة قوية. لذا فإن أمبولات فيتامين سي مثالية لمنع ذلك. بالإضافة إلى ذلك، يعتبر حمض الهيالورونيك رائعاً لمزيد من الترطيب. يعتبر الريتينول المعيار الذهبي لمكونات مكافحة الشيخوخة، إذ يحسن نسيج الجلد عن طريق زيادة معدل دوران الخلايا والسماح بتكوين خلايا جديدة.

 

 

  • حشو حمض الهيالورونيك


غالباً ما يتم تقديم مواد الحشو، مثل Juvederm أو Restylane، كخيار علاجي للتجاعيد الموجودة في أسفل الوجه. يمكن لحشوات حمض الهيالورونيك، عند حقنها بشكل صحيح، أن تخفف الخطوط، وتعوض حجم الوجه المفقود. في كثير من الحالات، يؤدي استبدال الحجم المفقود أولاً (على سبيل المثال، الخدين) إلى تحسين مظهر الطيات الأنفية الشفوية، أو الخدش في الجزء السفلي من الوجه. إذا كانت هناك حاجة إلى مزيد من التصحيح في الجزء السفلي من الوجه، فقد يتم حقن الفيلر بشكل متحفظ مباشرة في هذه المنطقة. وتستمر النتائج لمدة عام تقريباً حسب المنتج.

تابعي المزيد: فوائد وأضرار تمارين الوجه