اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

محافظ الاستثمارات العامة في منتدى السعودية الخضراء: هدفنا تصنيع أكثر من 328 ألف سيارة كهربائية خلال عام

مبادرة السعودية الخضراء. الصورة من greeninitiatives
مبادرة السعودية الخضراء. الصورة من greeninitiatives

في 3 نوفمبر من هذا الشهر أعلن "الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود" ولي العهد رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة إطلاق شركة "سير"، وهي أول علامة تجارية سعودية لصناعة السيارات الكهربائية في المملكة العربية السعودية.

328 ألف سيارة كهربائية خلال عام

واليوم السبت الموافق 12 نوفمبر وخلال انطلاق أعمال اليوم الثاني من النسخة الثانية من منتدى مبادرة السعودية الخضراء، في مدينة شرم الشيخ في جمهورية مصر العربية. أكد محافظ صندوق الاستثمارات العامة "ياسر الرميان" بأنّ المملكة تهدف من خلال هذه المبادرة التي أطلقها ولي العهد "الأمير محمد بن سلمان" الوصول لتصنيع أكثر من 328 ألف سيارة كهربائية خلال عام، بالإضافة إلى توريد 50% من الطاقة بحلول 2030.
وتُعد شركة "سير" مشروعًا مشتركًا بين صندوق الاستثمارات العامة وشركة "Foxconn"، حيث ستحصل "سير" على تراخيص تقنية المكونات المتعلقة بالسيارات الكهربائية من شركة "BMW " لاستخدامها في تطوير المركبات، فيما ستُطوّر شركة "Foxconn " النظام الكهربائي للسيارات، والتي سيتم تصميمها وتصنيعها بالكامل داخل المملكة، وستخضع السيارات لفحص الجودة وفق أعلى المقاييس العالمية، ومن المقرّر أن تكون سيارات شركة "سير" متاحة للبيع خلال عام 2025.

الرصيد الكربوني

كما أوضح "الرميان" بأنه تم بيع 1.4 مليون طن من الرصيد الكربوني، مؤكدًا بأنّ المملكة تسعى إلى بناء اقتصاد مستدام.

السعودية الخضراء

وكان "الرميان" قد بين خلال كلمته بأنه وضمن التزام صندوق الاستثمارات العامة بالمستقبل والنهج المدفوع بالبيانات أطلق "ولي العهد الأمير محمد بن سلمان" مبادرة السعودية الخضراء برؤية واضحة والتي غيرت محور الحديث والحقائق لتبشّر بمستقبل أخضر في السعودية من أجل الوصول إلى الصافي الصفري لانبعاثات الكربون بحلول عام 2060م، وهي تحول الطموحات الوطنية لإجراءات فعلية تؤثر تأثيرًا إيجابيًّا على العالم، مشيرًا إلى أنّ الحكومات والقطاع الخاص عندما يعملان معًا يمكن لنا أن نبحر إلى مسافاتٍ أبعد.

العمل المناخي

وخلال كلمته أكد محافظ صندوق الاستثمارات العامة بأنّ الصندوق مسؤول عن تطوير 70% من الطاقة المتجددة، وملتزم بالعمل المناخي العالمي.

الشراكة في التحول الأخضر

وتمنى "الرميان" أن تكون المملكة ملهمة، كما أنا ملهمٌ بشأن الاستثمار والشراكة في التحوّل الأخضر، وأضاف قائلًا:" أنا أرى عالمًا يمكننا أن نسعى في إلى النمو الاقتصادي فضلًا عن الرعاية البيئة، ومبادرة السعودية الخضراء تخلق حركة وتيارًا اجتماعيًّا ولو عملنا معًا بروح الشراكة سنصل إلى حيث سنصل نحن في السعودية والشرق الأوسط".






يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر