اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أعراض استسقاء الدماغ على قدر من الخطورة

أعراض استسقاء الدماغ والأسباب، على قدر من الخطورة
أعراض استسقاء الدماغ والأسباب، على قدر من الخطورة
تمنع الإصابات أو الالتهابات مثل: التهاب السحايا الجرثومي، أنسجة المخ من امتصاص السائل الدماغي؛ مما يؤدي لاستسقاء الدماغ
تمنع الإصابات أو الالتهابات مثل: التهاب السحايا الجرثومي، أنسجة المخ من امتصاص السائل الدماغي؛ مما يؤدي لاستسقاء الدماغ
تختلف أعراض استسقاء الدماغ باختلاف العمر
تختلف أعراض استسقاء الدماغ باختلاف العمر
أعراض استسقاء الدماغ والأسباب، على قدر من الخطورة
تمنع الإصابات أو الالتهابات مثل: التهاب السحايا الجرثومي، أنسجة المخ من امتصاص السائل الدماغي؛ مما يؤدي لاستسقاء الدماغ
تختلف أعراض استسقاء الدماغ باختلاف العمر
3 صور

يتكوّن جسم الإنسان في غالبيته من الماء؛ بدايةً من الدم إلى السوائل التي تتدفق في الأنسجة والأعضاء وحولها؛ إذ يشكل الماء حوالي 70% من الجسم، كما تمتلئ الجمجمة بسائل يحيط بطيّات وفصوص الدماغ، يُطلق عليه السائل الدماغي النخاعي، وهو يحمي العقل من الإصابات، ويحتوي على مغذيّات وبروتينات تساعد في الحفاظ على صحته وعمله.
واستسقاء الدماغ هو تراكم السوائل في التجاويف (البطينين) في أعماق الدماغ؛ فلا يتدفق هذا السائل أو يتم امتصاصه كما ينبغي.. وغالباً ما يحدث استسقاء الدماغ عند الرُضّع أو البالغين الذين تزيد أعمارهم على 60 عاماً، ولكن يمكن أن يُصاب به الإنسان في أيّة مرحلة عمرية، ولا يمكن علاجه، ولكن مع التشخيص والعلاج المبكر، يمكن تخفيف أعراضه وتجنّب المضاعفات.
في السطور التالية، يطلعك «سيدتي.نت» على أبرز أعراض استسقاء الدماغ.

استسقاء الدماغ: الأعراض

تختلف أعراض استسقاء الدماغ باختلاف العمر

 


يمكن أن تختلف أعراض استسقاء الدماغ باختلاف عمر المريض؛ فلدى الأطفال تظهر الأعراض على شكل رأس كبير بشكل غير اعتيادي يكبر بسرعة، وموقع "البقعة اللينة" أعلى رأس الطفل تكون صُلبة أو منتفخة، أو يكون تركيز العيون نحو الأسفل، وهي حالة تسمى أحياناً "غروب الشمس العينين".
كما يعاني الأطفال المصابون باستسقاء الدماغ، من القيء أو سوء التغذية وضعف العضلات والقوة، ويكونون أقل استجابة للمس؛ إضافة إلى مشاكل ضعف النمو والصداع والرؤية الضبابية والنعاس أو انخفاض الطاقة، وصعوبة المشي وفقدان الشهية، والتبوّل اللاإرادي.
وتشمل أعراض استسقاء الدماغ عند البالغين الذين تقل أعمارهم على الـ60 عاماً، ما يلي:
- الصداع.
- التعب.
- ضعف التوازن أو التنسيق.
- التبوّل اللاإرادي، أو فقدان السيطرة على المثانة.
- التغيّرات في الرؤية.
- انخفاض في الذاكرة أو التركيز، يسبب مشاكل في العمل.

أما أعراض استسقاء الرأس عند البالغين من سن الـ60 عاماً فما فوق؛ فتشمل ما يلي:
- فقدان الذاكرة.
- مشكلة في مهارات التخطيط أو المعالجة.
- صعوبة المشي، أو ضعف التنسيق.
- المرض العقلي.
- تباطؤ عام في الحركات.
- التبوّل اللاإرادي، أو فقدان السيطرة على المثانة.

تابعي المزيد أعراض مقاومة الإنسولين عند النساء وطرق الوقاية

 

أسباب استسقاء الدماغ

تمنع الإصابات أو الالتهابات مثل: التهاب السحايا الجرثومي، أنسجة المخ من امتصاص السائل الدماغي

 


الأسباب الثلاثة الرئيسية للاستسقاء الدماغي، هي:
- الانسداد؛ إذ يمكن للأورام أو الخراجات، أو العيوب الخِلقية، أو إصابات الدماغ، أو السكتة الدماغية، أن تمنع، أو تؤثر على التدفق الطبيعي للسائل النخاعي.
- ضعف امتصاص السوائل؛ إذ تمنع الإصابات أو الالتهابات مثل: التهاب السحايا الجرثومي، أنسجة المخ من امتصاص السائل الدماغي النخاعي.
- الكثير من السوائل؛ ففي حالات نادرة، يُنتج جسمكِ سائلاً دماغياً أكثر مما يستطيع عقلك التعامل معه، وغالباً بسبب عدوى مثل: التهاب السحايا.

 

علاج استسقاء الدماغ

إذا كانت أعراض استسقاء الدماغ خفيفة؛ فقد لا تحتاجين إلى علاج، وإذا كانت خطيرة؛ فمن المحتمل أن يوصي طبيبكِ بإجراء عملية جراحية؛ لوضع أنبوب بلاستيكي مرِن يُسمى "تحويلة" في دماغك؛ لإعادة توجيه السائل النخاعي إلى جزء آخر من جسمك، مثل: البطن.. وعادةً لا تتم إزالة هذه "التحويلة" مطلقاُ، في حين أن الفحوص المنتظمة مهمة؛ للتأكد من صحة عملها.
وفي بعض الحالات، يمكن علاج استسقاء الرأس من دون استخدام "تحويلة"، من خلال الجراحة في البطين الثالث بالتنظير الداخلي؛ لعمل مسار في دماغكِ؛ حتى يتمكن السائل من التدفق بحريّة.
وإذا كان استسقاء الرأس ناتجاً عن ورم، يمكن استئصاله.. وإذا كان نتيجة سكتة دماغية؛ فقد يتم فتح الجمجمة لتخفيف الضغط والتورُّم.. كما تساعد بعض الأدوية في إبطاء إنتاج السائل النخاعي.

ملاحظة من «سيدتي. نت»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذه العلاجات.. عليكِ استشارة طبيب مختص.

المصدر: nhs.uk

تابعي المزيد أفضل علاجات منزلية سريعة للكحة الشديدة