اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

فروق بين القيادة التقليديّة والناجحة

صفة التعاطف هي مكوّن رئيسي في القيادة الناجحة
القيادة الناجحة تتمتّع بصفة التعاطف
القيادة الناجحة تهدف إلى تعزيز السعادة في العمل
القيادة الناجحة تهدف إلى تعزيز السعادة والحدّ من معاناة العدد الأكبر من الموظفين
ما هي صفات القيادة الناجحة؟
القيادة الناجحة تولي أهمّية لمشاعر فريق العمل
القيادة الناجحة تتحمّل مسؤولية فريق العمل
القيادة الناجحة تتحمّل مسؤولية سلوكيات وأداء فريق العمل
من هو القائد الناجح؟
القائد الناجح يُحفّز الناس ويشجعهم على الانخراط في مسار العمل المطلوب
تحسين الوضع التجاري للشركة هو الأولوية للقائد التقليدي
التركيز الرئيسي للقائد التقليدي ينصبّ على تحسين الوضع التجاري للشركة
منهجيات القيادة مختلفة
ما هي القيادة التقليدية؟ والقيادة الناجحة؟
صفة التعاطف هي مكوّن رئيسي في القيادة الناجحة
القيادة الناجحة تهدف إلى تعزيز السعادة في العمل
ما هي صفات القيادة الناجحة؟
القيادة الناجحة تتحمّل مسؤولية فريق العمل
من هو القائد الناجح؟
تحسين الوضع التجاري للشركة هو الأولوية للقائد التقليدي
منهجيات القيادة مختلفة
7 صور

تتطوّر منهجيات القيادة التي تقوم راهنًا على أساليب أكثر فاعليّةً في إدارة الشركات والموظفين وتحقّق النتائج المرجوّة في وقت قصير؛ فما هي الفروق بين القيادة التقليدية وتلك الناجحة؟


نظرة القائد التقليدي إلى العمل

"القيادة السعيدة" تُحدّد مستوى النجاح وتُشيع أثرًا إيجابيًّا في المحيط


تتحدّث الاختصاصيّة الاجتماعيّة والمدرّبة المعتمدة هلا النجدي لـ"سيدتي. نت" عن "القيادة السعيدة"، فتقول إن "الأخيرة تحدد مستوى النجاح بما تشيعه من أثر إيجابي في المحيط"، وتُفصّل فكرتها قائلةً إن "القيادة الناجحة تهدف إلى تعزيز السعادة في بيئة العمل والحدّ من معاناة العدد الأكبر من الموظفين قدر المستطاع أي هي تولي أهمّيةً لمشاعر فريق العمل الإيجابيّة".

القيادة الناجحة تولي أهمّية لمشاعر فريق العمل

أمّا القيادة التقليديّة، فهي حسب الاختصاصيّة تتمحور حول القدرة على الوصول إلى بعض المميّزات، مثل: الانضباط والجاذبيّة والطموح والمنافسة وما إلى ذلك، كما أن القائد في هذه الحالة يعتقد أن النجاح يتمحور حوله، بعيدًا عن النظر في تأثير قيادته في من حوله، ويعتقد أيضًا أن قيادته ناجحة عند رفع عائدات العمل. ولتحصيل هذه النتائج، هو قد يستغلّ الموظّفين أو الزبائن أو حتى البيئة، فلا مكان للعواطف في العمل، إذ يجب تركها في المنزل حسب القيادة التقليدية، التي تهتم بالنتائج حصرًا".

اهتمام القائد التقليدي ينصبّ على تحسين الوضع التجاري للشركة

فروق في الأهداف بين القائدين التقليدي والناجح

القائد الناجح يُحفّز الناس ويشجعهم على الانخراط في مسار العمل المطلوب


تتطرق مجلّة "فوربس" الأميركيّة، بدورها، إلى نقاط هامة في هذا السياق، فتذكر أن "النهج التقليدي يقضي بجعل تركيز القائد ينصبّ على تحسين الوضع التجاري للشركة أو المنظمة في السوق، فيما النهج الناجح يهدف إلى حثّ القائد على تقديم الخدمة لمن حوله، ما يضمن نموّهم في جميع المجالات، المهنيّة منها، كما المعرفيّة والاستقلاليّة، وحتى الصحّية". وتعدّد "فوربس" الفوارق الآتية بين القيادتين:

القيادة الناجحة تتحمّل مسؤولية سلوكيات وأداء فريق العمل
  • القائد الناجح يتحمّل مسؤوليّة سلوكيّات وأداء الفريق، في حين أن القائد التقليدي يُركّز على ذاته وأهداف الشركة، بغض النظر عن أهداف الموظفين وقيمهم.
  • القائد الناجح يمتاز بالتعاطف، فهو لا يغضّ الطرف عن مشاكلات فريق العمل.
  • القائد الناجح قادر على إقناع الناس بطرق مختلفة، وهو لا يستخدم سلطته لإجبار الناس على القيام بأمر ما، بل هو يحفّز الناس ويشجعهم على اتخاذ مسار العمل المطلوب، بعكس القائد التقليدي ذي السلطة النافذة.