اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

هيئة الأزياء تنظم ملتقى مُستقبل الأزياء في ديسمبر المقبل

هيئة الأزياء تنظم ملتقى مُستقبل الأزياء في ديسمبر المقبل. المصدر (هيئة الأزياء السعودية)
هيئة الأزياء تنظم ملتقى مُستقبل الأزياء في ديسمبر المقبل. المصدر (هيئة الأزياء) السعودية

بهدف تبادل المعرفة والأفكار والخبرات حول موضوعات الاستدامة والتنوع والثقافة والابتكار وريادة الأعمال تعتزم هيئة الأزياء تنظيم ملتقى "مُستقبل الأزياء" خلال يومي 10 و11 ديسمبر المقبل في قصر الثقافة بالحي الدبلوماسي في مدينة الرياض، وسيشهد الملتقى حضورًا واسعًا من رموز مجتمع الأزياء العالمي والإقليمي والمحلي، الذين سيتحاورون حول جُملة من الأهداف الجوهرية التي تلبي احتياجات قطاع الأزياء في السعودية.

وبحسب ما أوضحته هيئة الأزياء سيكون حضور الملتقى مقتصرًا على الضيوف المدعوين من خبراء المجال ومتخصصيه، فيما سيكون متاحًا للجمهور الحضور بشكل افتراضي ومجاني ليتسنى لهم المشاركة في سلسلة من الفعاليات والأنشطة الرقمية المختارة من جميع أنحاء العالم.

يذكر أنّ الهيئة بينت أنّ الملتقى سيتضمن حلقات نقاش شخصية، وجلسات افتراضية مباشرة من قِبل أبرز صنّاع الأزياء الرقميين، والمتحدثين الدوليين، وخبراء التصميم، والقادة الملهمين في عالم الأزياء العالمي والمحلي، لمناقشة تجاربهم والمشاركة في الحوارات المحفزة للفكر إلى جانب ورش العمل، والدورات التدريبية، وجلسات الأسئلة والأجوبة، كما لفتت الهيئة النظر إلى أنها في طور تنظيم العديد من الفعاليات حضوريًّا لجميع الجمهور المهتم بعالم الأزياء، ومن بينها معرض 100 براند سعودي، وفعاليات أخرى سيُعلن عن مكان إقامتها ومواعيدها لاحقًا.

تجدر الإشارة إلى أنّ الملتقى انطلق لأول مرة عام 2019م في الرياض كأول حدث مخصص للأزياء في السعودية، وتم إعادة تصميمه في يونيو 2021 كمنصة رقمية، ليصبح أهم تطورًا في قطاع الأزياء المحلي، وتشرف عليه وتقوده هيئة الأزياء لدفع عجلة الاستثمار وبناء أطر تنظيمية قوية تدعم الجيل القادم من المواهب السعودية التي تطمح إلى تحقيق أقصى استفادة من إمكاناتها.

ومضة:


تهدف هيئة الأزياء االسعودية إلى:
الالتزام بقيم وتقاليد المجتمع السعودي في مجال صناعة الأزياء.
أن تكون السعودية رائدة في مجال صناعة الأزياء ومنتجاتها.
رعاية الإبداعات المبتكرة وإبراز الثقافة السعودية في صناعة الأزياء.
ربط مجتمع الأزياء وتوفير بيئة محفزة للإبداع.
الاحتفاء بالأزياء التقليدية التراثية وصناعة مستقبل مزدهر للأزياء في السعودية.
دعم وتنمية المواهب الوطنية والنهوض بها لتكون رائدة في محافل الأزياء العالمية.
صياغة مسار الأزياء لمواكبة رؤية المملكة 2030.