اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

ما هي فوائد الرضاعة الطبيعية لكل من الأم والطفل

 الرضاعة الطبيعية
فوائد الرضاعة الطبيعية
صورة معبرة عن نقص الحديد
الرضاعة الطبيعية تحمي الطفل من فقر الدم
صورة لتغيير حفاض الرضيع
الرضاعة الطبيعية تمنع الإسهال عند الرضيع
صورة للناجيات من سرطان الثدي
الرضاعة الطبيعية تحمي من سرطان الثدي
صورة للرضاعة الطبيعية
الرضاعة الطبيعية تعزز المشاعر الإيجابية
 الرضاعة الطبيعية
صورة معبرة عن نقص الحديد
صورة لتغيير حفاض الرضيع
صورة للناجيات من سرطان الثدي
صورة للرضاعة الطبيعية
5 صور

تعتبر الرضاعة الطبيعية مرحلة خاصة في حياة الأم ويتم الحديث عنها بفخر. وهي تعطي أفضل شعور بالرضا لها. علاوة على ذلك، فإن الرضاعة الطبيعية هي الطريقة الأكثر فعالية التي تربط بين الأم والطفل.
لحليب الأم فوائد عديدة لكل من الأم والطفل، نأتي على ذكرها حسبما يذكرها ويدونها خبراء في الصحة.

الرضاعة الطبيعية هي صحة الأم الجسدية والعقلية

الرضاعة الطبيعية تهدئ المولود
الرضاعة الطبيعية تهدئ المولود
 

- تعزز فقدان الوزن بشكل أسرع بعد الولادة، حيث تحرق حوالي 500 سعرة حرارية إضافية يومياً لبناء مخزون الحليب والحفاظ عليه.
- تساعد الرضاعة الطبيعية في تقلص الرحم، وتتحكم في نزيف ما بعد الولادة.

تعرّفي إلى المزيد: عادات يومية تؤثر سلباً على الرضاعة الطبيعية

- تزيد من الثقة بالنفس، وتقلل من مخاطر اكتئاب ما بعد الولادة وتتسبب بمزاج إيجابي للأمهات.
- تقلل من التهابات المسالك البولية (UTI).
- تقلل من فرص الإصابة بفقر الدم.

الرضاعة الطبيعية تحمي من سرطان الثدي
الرضاعة الطبيعية تحمي من سرطان الثدي
 

- تفرز الرضاعة الطبيعية، هرموني الأوكسيتوسين والبرولاكتين المهدئين بشكل طبيعي واللذين يعززان المشاعر الإيجابية، ويخففان من التوتر لدى الأم المرضعة.
- يمكن أن تدعم الرضاعة الطبيعية صحة الجسم والعقل والروح لجميع أفراد الأسرة.
- تحسن الترابط العاطفي والجسدي بين الأم والطفل.
- تقلل الرضاعة الطبيعية من فرص الإصابة بسرطان الثدي وسرطان المبيض وبطانة الرحم وهشاشة العظام والسكري وارتفاع ضغط الدم والتهاب المفاصل الروماتويدي وأمراض القلب والأمراض الجلدية.

الرضاعة الطبيعية تخفف من الإسهال
 

- تعمل الرضاعة الطبيعية كمانع طبيعي للحمل ولفترة محدودة.
- يقل بكاء الأطفال الذين يرضعون من الثدي بشكل عام، ويقل معدل إصابتهم بأمراض الطفولة.
- حليب الثدي له تركيبة مثالية للهضم، حيث يساعد في هضم الدهون بشكل أفضل
- حليب الأم غني بالبروتين والألبومين اللاكتوني، ما يقلل من معاناة الأطفال من الإسهال، والإمساك، والتهاب المعدة والأمعاء، وارتجاع المريء. 

الرضاعة الطبيعية تحمي الطفل من فقر الدم
 

- تقليل نزلات البرد وأمراض الجهاز التنفسي مثل الالتهاب الرئوي والفيروس المخلوي التنفسي (RSV) والسعال الديكي.
- قلة التهابات الأذن، خاصة تلك التي تضر بالسمع، وانخفاض حالات التهاب السحايا الجرثومي.
- انخفاض معدلات وفيات الرضع ومتلازمة موت الرضع المفاجئ (SIDS)
- يصنع الجهاز المناعي للأم أجساماً مضادة للجراثيم، التي تعرضت لها هي وطفلها. وتدخل هذه الأجسام المضادة في حليبها للمساعدة في حماية طفلها من المرض، ما يقوي جهازه المناعي.
- يحتوي حليب الثدي أيضاً على مواد تساعد على تهدئة الأطفال بشكل طبيعي. لذا إذا كنت تعتقدين أن الرضاعة الطبيعية قد تسبب الضرر لك ولطفلك، ففكري بذلك مرة أخرى.
تعرّفي إلى المزيد: أعراض نقص الكالسيوم عند الحامل