اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

وزير التعليم السعودي يشارك عن بُعد في منتدى العلوم والتكنولوجيا باليابان

وزير التعليم أثناء الاجتماع. المصدر (الحساب الإلكتروني الرسمي لوزارة التعليم)
وزير التعليم أثناء الاجتماع. المصدر (الحساب الإلكتروني الرسمي لوزارة التعليم)

بحضور عدد من الوزراء والعلماء والباحثين من 57 دولة والاتحاد الأوروبي شارك وزير التعليم السعودي الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ عن بُعد في الدورة الـ18 للمائدة الوزارية المُستديرة لمنتدى العلوم والتكنولوجيا 2021 (STS Forum)، والمنعقد في مدينة كيوتو اليابانية.

وبحسب ما نقله الموقع الإلكتروني الرسمي لوزارة التعليم قال آل الشيخ:" إنّ المملكة ستظل ملتزمة بدورها في تعزيز جودة التعليم والبحث والابتكار، وكذلك الاستخدام والتطبيق الأمثل للعلوم والتكنولوجيا لتحقيق التنمية المستدامة وحماية كوكب الأرض"، وأكد أنّ هذا الالتزام ينعكس في العديد من المبادرات التي أعلن عنها مؤخرًا الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، بما في ذلك مبادرات "السعودية الخضراء"، و"الشرق الأوسط الأخضر"، ومشروع "ذا لاين"، وهي مدينة حضرية تمتد على طول ١٧٠ كيلو مترًا تعتمد على الطاقة المتجددة بدون شوارع أو سيارات أو انبعاثات كربونية.

مبينّ بأنّ أهم درس تعلمه الجميع من أزمة فيروس كورونا أنّ المشكلات العالمية تتطلب حلولاً عالمية؛ لذا من المهم الاستفادة من مستوى الإمكانات التي يوفرها التقدّم العلمي والتكنولوجي، والعمل على تحقيقها.

مشيرًا إلى أنّ تأثير العلوم والتكنولوجيا على المجتمعات سيصبح أكثر عمقًا، كما سيسهم التعليم والبحث العلمي والابتكار في تحقيق التوازن الأمثل بين الفوائد والتحديات التي يطرحها تطبيق التقدّم العلمي والتكنولوجي.

يذكر أنّ المائدة الوزارية المستديرة تناولت الدروس المستفادة من التعاون العلمي والتكنولوجي لمواجهة فيروس كورونا، وكذلك دور العلوم والتكنولوجيا ومبادرات "الابتكار الأخضر" في دعم حلول القضايا العالمية وتحقيق النمو الاقتصادي، وتبادل الآراء حول مبادرات كل دولة، إضافة إلى الرؤية المستقبلية للتعاون البحثي الدولي في ظل التسارع الرقمي.

كما ناقش المنتدى تأثير جائحة كورونا على التغييرات الاجتماعية، ودور العلم والتقنية في تطوير الأدوية وابتكار اللقاحات الطبية وتوزيعها، وضمان الوصول العادل لكل الدول، وكذلك التغيّرات المناخية وظاهرة الاحتباس الحراري وتأثيراتها على تدهور التنوّع البيولوجي، إضافة إلى مخاطر الأوبئة على صحة الإنسان.

وقد حضر المنتدى افتراضيًّا وكيل وزارة التعليم للتعاون الدولي الدكتور صالح القسومي، ووكيل وزارة التعليم للبحث والابتكار الدكتور ناصر العقيلي، ووكيل وزارة التعليم المساعد الدكتور عبدالرحمن العمري.