اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

من حي الطريف التاريخي بالدرعية.. هيئة التراث السعودية تُطلق استراتيجيتها الشاملة

هيئة التراث تُطلق استراتيجيتها الشاملة- (واس)
هيئة التراث تُطلق استراتيجيتها الشاملة- واس

أطلقت هيئة التراث استراتيجيتها لتطوير قطاع التراث في السعودية، وذلك في حفل أقيم في حي الطريف بالدرعية برعاية الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة رئيس مجلس إدارة هيئة التراث، وحضور الدكتور جاسر الحربش الرئيس التنفيذي لهيئة التراث، إلى جانب جمع من الإعلاميين والمثقفين والخبراء في مجالات التراث.

وبدأ الحفل بعرض مرئي عن استراتيجية الهيئة، تضمن سرداً لرؤيتها ورسالتها وبنودها الرئيسة، إضافة إلى مبادراتها التي ستقدمها لخدمة منسوبي القطاع والفاعلين فيه من مؤسسات وأفراد.

ومن جانبه، أوضح الدكتور جاسر الحربش في كلمته أن العمل جرى وفق إطار المنظمة الوطنية عند بناء مشاريع ومبادرات الاستراتيجية وعلى رأس مستهدفات رؤية السعودية 2030، مؤكداً على أن استراتيجية هيئة التراث تحقق الأهداف الرئيسة الثلاثة للاستراتيجية الوطنية للثقافة "الثقافة كنمط حياة، والثقافة من أجل النمو الاقتصادي، والثقافة من أجل تعزيز مكانة السعودية الدولية".

تابعي المزيد: هيئة التراث السعودية تكشف عن شواهد أثرية للملك البابلي نابونيد في حائل

وأشار الحربش إلى أن الهيئة عملت في بناء الاستراتيجية مع شركائها في القطاعات الثلاثة "العام، الخاص، غير الربحي" مثمناً جهود الشركاء، لافتاً إلى أن

الاستراتيجية ارتكزت على 8 ركائز هي: الحماية والمحافظة على الثروة الثقافية والمواقع الأثرية وإدارتها بفعالية، وتعزيز الأبحاث وتنمية المواهب المتخصصة في التراث، واستخدام أحدث التقنيات الرقمية في سلسلة القيمة التراثية، ووضع الأنظمة واللوائح المناسبة وإصدار الرخص، والعمل على نطاق واسع مع القطاع الخاص، وتوفير التمويل ودعم الوكالات الدولية، وخلق وعي لدى الجمهور من خلال النشر فيما يخص التراث الثقافي، إلى جانب العمل من خلال الشراكات واسعة النطاق على المستويين المحلي والعالمي.

واختتم الحفل بجولة الحضور في معرض "استراتيجية هيئة التراث" الذي تضمن صوراً وتصاميم تشرح الاستراتيجية وبنودها الرئيسة، أعقبها جولة في حي الطريف التاريخي الذي يعد واحداً من المواقع التراثية المهمة في السعودية، بصفته أحد المواقع السعودية الستة المسجلة في قائمة اليونسكو للتراث العالمي، إلى جانب جدة التاريخية، والحِجر، والفنون الصخرية في حائل، والفنون الصخرية في منطقة حمى الثقافية، وواحة الأحساء.

وجاءت استراتيجية هيئة التراث من سبيل تطوير قطاع التراث في السعودية، ودعم وتمكين الفاعلين فيه، بالمواءمة مع مستهدفات رؤية السعودية 2030 والاستراتيجية الوطنية للثقافة.

كما أعلنت هيئة التراث أيضًا تدشين موقعها الإلكتروني الرسمي على الإنترنت عبر هذا الرابط: https://Heritage.moc.gov.sa، وذلك في محاولة للتعريف بدور الهيئة في الحفاظ على قطاع التراث داخل المملكة، وسيتضمن الموقع الإلكتروني الجديد محتوى مُميز باللغتين العربية والإنجليزية، للكشف عن التراث العمراني، والحرف اليدوية، والتراث غير المادي، والفعاليات التي تنفذها الهيئة، وبرامجها التعليمية والتدريبية، والبرامج والمشاريع الخاصة كبرنامج إعمار المساجد التاريخية، ويحتوي الموقع أيضًا على قسم للإصدارات التراثية مثل المكتبة الرقمية ومجلة أطلال والكتب التراثية المتنوعة.