اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أنماط النوم لديك تكشف خطر إصابتك بسكتة دماغية 

 أنماط نومك تكشف خطر إصابتك بسكتة دماغية 
 أنماط نومك تكشف خطر إصابتك بسكتة دماغية 
 أنماط نومك تكشف خطر إصابتك بسكتة دماغية 
 أنماط نومك تكشف خطر إصابتك بسكتة دماغية 
2 صور

 
أصبحت السكتة الدماغية أحد أكثر أسباب الإعاقة الشديدة انتشاراً في جميع أنحاء العالم، حيث تشير الأرقام إلى أن 10 في المائة فقط من المصابين يتعافون تماماً من أي حادث.

 

العلاقة بين أنماط النوم وحدوث السكتة الدماغية 

 

كشفت دراسة حديثة، بحسب موقع "إكسبرس"، عن العلاقة بين أنماط النوم وحدوث السكتة الدماغية. تحدث السكتة الدماغية الإقفارية، وهي واحدة من أكثر أنواع السكتات الدماغية انتشاراً، عندما تمنع جلطة دموية تدفق الدم والأكسجين إلى الدماغ. يمكن أن يتسبب مرض الأوعية الدموية الدماغي، الذي يتسم بتداخل الكلام والضعف والخدر، في إصابة المرضى بإعاقات جسدية منهكة تتطلب رعاية خاصة.
ووجدت الدراسة أن قصر مدة النوم وضعف كفاءة النوم، يمكن أن يكون لهما الكثير من الحلول.
حقق الباحثون في العلاقة بين خصائص النوم الموضوعية والإصابة بالسكتة الدماغية؛ باستخدام سجلات PSG لأكثر من 402 مشارك، خلال فترة المتابعة التي استمرت 10 سنوات من الدراسة، فتمت ملاحظة 129 حالة من حالات السكتة الدماغية الإقفارية.

 

خصائص تنبئ بحدوث سكتة دماغية


حدد الباحثون ثلاث خصائص مختلفة للنوم، قد تكون تنبؤاً مناسباً لحدوث السكتة الدماغية الإقفارية، وهي:


-    كفاءة النوم (SE)، تمَّ تعريفها على أنها النسبة بين الوقت الذي يقضيه الشخص في النوم وإجمالي الوقت المخصص للنوم.
لدى معظم الاشخاص، تشير كفاءة النوم بنسبة 80 في المائة إلى الصحة الجيدة، في حين يظهر معظم البالغين الأصحاء الشباب أعلى من 90 في المائة.


-    الاستيقاظ بعد بداية النوم (WASO) هو عامل مهم آخر للنوم، يشير إلى فترات اليقظة، بدءاً من اللحظة التي ينام فيها الشخص حتى يستيقظ تماماً ولا يحاول العودة إلى النوم، عادة ما يتم قياس هذه الإحصائية بالدقائق.

-    قصر مدة النوم: مدة النوم القصيرة التي تقل عن 6 ساعات؛ أي غير الكافية ليلاً، تشكل عامل خطر أيضاً.
أظهرت النتائج أنّ الاستيقاظ الأطول، وضعف كفاءة النوم، وقصر مدة النوم، ارتبطت بحدوث السكتة الدماغية الإقفارية، بعد حساب جميع عوامل الخطر الأخرى، علاوة على ذلك ارتبطت فترة النوم القصيرة، التي تقل عن ست ساعات، بزيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

 

عوامل الخطر الأخرى للإصابة بالسكتة الدماغية

ارتفاع ضغط الدم عامل خطر للإصابة بسكتة دماغية
ارتفاع ضغط الدم عامل خطر للإصابة بسكتة دماغية

 

-    ارتفاع ضغط الدم. 
- السمنة.
- ارتفاع مستويات الكولسترول.
- داء السكري.

 

معلومات طبية


-    السكتات الدماغية الإقفارية هي أكثر أنواع السكتات الدماغية شيوعاً. تحدث عندما تمنع جلطة دموية تدفق الدم والأكسجين إلى الدماغ.
-    تتشكل جلطات الدم عادة في المناطق التي تضيق فيها الشرايين أو تسد بمرور الوقت؛ بسبب الترسبات الدهنية المعروفة باسم اللويحات.
-    قد تضيق الشرايين بشكل طبيعي مع التقدم في العمر، ولكن هناك بعض الأشياء التي تؤدي إلى إعاقة هذه العملية بشكل خطير.
-    ارتبط النوم غير الكافي بالعديد من الاضطرابات الصحية الأخرى في السنوات الأخيرة، بما في ذلك أمراض القلب والأوعية الدموية.
    


ملاحظة من "سيدتي نت" : قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج استشارة طبيب مختص.
 

تابعي المزيد: فوائد الفستق الحلبي للمرأة ستذهلك