سيدتي وطفلك /مولودك

متى تطعمين طفلك العسل؟ ... الفوائد والسلامة والاحتياطات

متى تطعمين طفلك العسل

جدول المحتوى
1. لماذا يعتبر العسل غير آمن للأطفال ؟
2. متى يمكن للأطفال تناول العسل؟
3. التركيب الغذائي للعسل
4. الفوائد المحتملة للعسل للأطفال الصغار
5. إحتياطات إطعام الأطفال الصغار بالعسل

العسل مُحلي طبيعي معروف بفوائده الصحية المحتملة، إلى جانب ذلك، يحتوي على العديد من الخصائص الطبية القيمة، ما يجعل استخدامه سائداً في الطب التقليدي، يستمتع الناس بالعسل من خلال إضافته إلى الأطعمة والمشروبات المختلفة، ومع ذلك، لا يعتبر العسل آمنا للأطفال رغم كون العسل ليس من مسببات الحساسية الشائعة أو خطر الاختناق المحتمل.
أوضح أخصائي الأطفال عمر عبد الحميد لسيدتي ، عن سبب كون العسل غير آمن للأطفال دون سن 12 شهرًا، والوقت المناسب لإطعام الأطفال العسل، وفوائده الصحية المحتملة.

 

1. هل العسل غير آمن للأطفال؟

 العسل يعرضهم للخطر

إن إطعام الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة العسل أو أي شيء يحتوي على العسل يعرضهم لخطر الإصابة بالتسمم الغذائي عند الرضع، التسمم الغذائي للرضع هو مرض نادر ولكنه خطير يحدث عندما يبتلع الطفل جراثيم منتجة للسموم من بكتيريا Clostridium botulinum، توجد بكتيريا البوتولينوم بشكل طبيعي في التربة والغبار وبعض المواد الغذائية، مثل العسل. 

حتى قطرة من العسل يمكن أن تعرض الجهاز الهضمي للطفل لأبواغ بكتيرية قد تنبت في الأمعاء، تتكاثر البكتيريا وتنتج سمومًا عصبية ضارة، يمكن أن تؤثر هذه السموم العصبية (المعروفة أيضًا باسم سموم البوتولينوم) على وظائف الأعصاب، مما يؤدي إلى أعراض خفيفة إلى شديدة . 

  • إمساك.
  • صرخة ضعيفة.
  • التغذية السيئة.
  • انخفاض منعكس الكمامة.
  • صعوبة في البلع والامتصاص.
  • ضعف وترهل العضلات.
  • تدلي الجفون.
  • صعوبات في التنفس.
  • شلل.

يمكن أن توجد أبواغ بكتيريا البوتولينوم في العسل المعالج أو المبستر لذلك، يجب تجنب إطعام أي نوع من أنواع العسل أو المواد الغذائية التي تحتوي على العسل للأطفال دون سن السنة.

2. متى يمكن للأطفال تناول العسل؟

مكن للأطفال الأصحاء تناول العسل مرة واحدة يعندما يصبحون أكبر من 12 شهرًا
  • يمكن للأطفال الأصحاء تناول العسل مرة واحدة في سن أكبر من 12 شهرًا، يتمتع الأطفال الصغار الأصحاء بجهاز هضمي ناضج يمكنه مقاومة بكتيريا البوتولينوم بشكل فعال، وبالتالي، يمكنهم الاستمتاع بالعسل كجزء من نظام غذائي متوازن.
  • يمكنك إطعام طفلك الصغير العسل عن طريق إضافته إلى الحليب أو مواد غذائية مختلفة، مثل دقيق الشوفان والعصيدة، بدلاً من ذلك، يمكنك دهنه على الخبز المحمص أو البانكيك أو إضافته إلى الزبادي أو العصير الطازج.

3. التركيب الغذائي للعسل

  • هناك المئات من أنواع العسل، ولكل منها تركيبته الغذائية الفريدة، بشكل عام، يحتوي العسل الخام على الماء والسكر (الفركتوز والجلوكوز) والإنزيمات والأحماض الأمينية والفيتامينات والمعادن والمركبات النشطة بيولوجيًا، مثل الفلافونويد والبوليفينول.
  • على الرغم من أن التركيبة الغذائية للعسل تبدو جذابة، إلا أنها تحتوي على كميات قليلة من الفيتامينات والمعادن، لذلك، على المرء أن يستهلك العسل بكميات كبيرة لجني فوائده، ومع ذلك، لا ينصح بهذا لأن العسل يحتوي على نسبة عالية من السكر.

4. الفوائد المحتملة للعسل للأطفال الصغار

  • يحتوي العسل على سكريات، مثل الفركتوز والجلوكوز، مما يضيف نكهة للطعام ويمنح الطاقة، يحتوي على مركبات نشطة بيولوجيًا يمكن أن تقدم العديد من الفوائد طويلة الأجل، مثل تحسين الهضم وتقوية المناعة، بالإضافة إلى ذلك، تعمل السكريات القلة في العسل كمواد حيوية تعزز نمو بكتيريا الأمعاء الصحية. 
  • يعتبر العسل أيضًا له خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للميكروبات ومطهرة ومضادة للأكسدة، والتي قد تكون مفيدة في علاج بعض الحالات، مثل الجروح والسعال والبرد والتهاب الحلق، إذا كنت تنوي استخدام العسل كعلاج طبيعي، فاستشيري خبير الطب البديل، يجب استخدام العسل للاستخدام الفموي والموضعي فقط بين الأطفال الأكبر من 12 شهرًا.

5. إحتياطات إطعام الأطفال الصغار العسل

 العسل الخام 

فيما يلي بعض احتياطات السلامة التي يمكن أن تضمن استهلاك العسل الآمن عند الأطفال الصغار.

  • يفضل دائمًا العسل الخام على العسل المعالج لأن المعالجة تزيل العديد من العناصر الغذائية الحيوية ومضادات الأكسدة من العسل.
  • تحقق من قائمة المكونات بعناية أثناء شراء العسل، قد يكون العسل التجاري قد أضاف السكر ومكونات أخرى، والتي قد لا تكون صحية للأطفال الصغار.
  • قدمي العسل لطفلك بعد استشارة طبيب الأطفال، بمجرد الحصول على الموافقة، اخلطي العسل مع الحليب أو الأطعمة الصلبة الأخرى، مثل العصيدة، لإطعام طفلك.
  • ابدئي بإطعام ربع إلى نصف ملعقة صغيرة من العسل في البداية. بمجرد أن يتكيف الطفل مع طعم العسل وقابلية الهضم، زودي الكمية تدريجياً إلى ملعقة كبيرة.
  • اتبعي قاعدة "انتظر من ثلاثة إلى خمسة أيام" وكن يقظًا لأي علامات حساسية أو عدم تحمل، توقفي عن إطعام العسل على الفور إذا بدا الطفل غير مرتاح بعد تناوله.
  • أعدي إدخال العسل بكميات صغيرة بعد فترة ولاحظي رد فعل الطفل، في حالة استمرار ظهور علامات عدم الراحة على الطفل، توقفي عن إطعام العسل واستشيري طبيب الأطفال.
  • الحساسية من العسل الخام نادرة ولكنها ممكنة، قد تظهر أعراض رد الفعل التحسسي، مثل حكة الجلد والطفح الجلدي (خلايا النحل)، وأزيز التنفس، واحتقان الأنف، والسعال، والحكة، وتورم الفم والحلق، وآلام البطن، فور لمس أو تناول العسل.
  • إذا كان لدى طفلك تاريخ عائلي من الحساسية، خاصةً حبوب اللقاح ومنتجات النحل، فاستشيري مقدم الرعاية الصحية قبل تقديم العسل لطفلك، إنه ضروري لأن حبوب اللقاح ومنتجات النحل قد تلوث العسل، مما يؤدي إلى رد فعل تحسسي لدى الأفراد الحساسين.
  • على الرغم من أن العسل بديل أفضل للسكر الأبيض، إلا أن استخدامه الحكيم أمر حيوي، قد يؤدي الإفراط في تغذية الأطفال الصغار بالعسل إلى تسوس الأسنان وزيادة الوزن غير المرغوب فيه بسبب محتواه العالي من السكر.
  • لا تستخدمي العسل لتحسين الحساسية الموسمية، لا يوجد دليل سريري يدعم هذا الاستخدام، على العكس من ذلك، قد تكون تغذية العسل الخام في بعض الأحيان محفوفة بالمخاطر بسبب قدرتها على التسبب في رد فعل تحسسي فوري بسبب محتواه من حبوب اللقاح. 
  • العسل الخام هو مُحلي صحي يمكن أن يقدم فوائد طويلة الأمد للأطفال الصغار عند تناوله باعتدال إلى جانب ذلك، يمكنك مزجه مع بعض مكونات المطبخ واستخدامه كعلاج طبيعي لعلاج إدارة الحالات، مثل السعال والتهاب الحلق، التزمي بالإجراءات الاحترازية أثناء تقديم العسل ودعي طفلك يستمتع.

ملاحظة من "سيدتي نت" : قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج استشارة طبيب مختص.

 

المزيد من مولودك

X