سيدتي وطفلك /صحة الطفل

أسباب مغص الأطفال الرضع

مغص الرضع يكون طبيعياً في الشهور الأولى

يحدث المغص عند الرضع كحالة صحية طبيعية عند معظمهم في الشهور الثلاثة الأولى من عمرهم، ورغم عدم تأكيد الأسباب الطبية لذلك، إلا أن هذه الظاهرة تعتبر مقلقة ومزعجة خصوصاُ للأمهات الحديثات العهد بالأمومة، ولذلك تتساءل الأم عن علاج المغص والغازات لدى الرضع، ويجيب على تساؤلاتها في حديث لسيدتي الدكتور محمد أبو داوود، إختصاصي طب الأطفال وحديثي الولادة كالآتي.

لماذا يحدث مغص الرضع؟

يحدث المغص نتيجة تغير نمط التغذية
  • يحدث المغص عند الرضع بسبب اختلاف نوع التغذية، فالمولود يكون قد بدأ في الرضاعة أي الحصول على مصدر تغذية بعيداً عن المشيمة ورحم الأم ودمها.مما يعني ان المغص يصيب المولود لأن معدته لم تتعود بعد على الهضم.
  • يزداد مع الأطفال المواليد الذين يرضعون رضاعة صناعية.

  • غالباً ما يتوقف المغص بعد الشهر الثالث من العمر وتكون حدته أشد في الشهر الثالث وقد يمتد حتى الشهر السادس.

  • كما يلاحظ أن حدة نوبات المغص تزداد في حال تعرض الرضيع للامساك.

  • كثرة بكاء الرضيع يجعله يبتلع كمية كبيرة من الهواء تسبب له المغص والغازات.

نصائح لعلاج مغص الرضع

قومي بنزع القنينة بمجرد أن تفرغ من الحليب الصناعي
  • لا يفضل أن يعطى المولود أي أدوية لوقف البكاء من المغص؛ وإن كان هناك بعض الأدوية التي تكون على شكل نقاط توضع في فم الرضيع يجب ان تعطى بتوصية من الطبيب ولا تتجاوز الجرعة المحددة.
  • يدلك البطن بزيت الزيتون الدافئ وعلى عكس عقارب الساعة برفق.
  • لا تقدمي له ما يعرف بـ "ماء الغريب" لأنه يحتوي على مواد تسبب بطء النمو، وتؤثر على الصحة العقلية للطفل.
  • لا تستخدمي الكمادات الساخنة لأنها قد تسبب احتراق بشرة الطفل في منطقة بطنه.
  • انزعي قنينة الرضاعة الصناعية من بين يديه بمجرد أن ينفذ الحليب منها لكي لا يبتلع الهواء ويسبب المغص.
    • في حال الضاعة الطبيعية لا
    •  تتناولي الأطعمة التي تسبب الغازات مثل الكرنب والقرنبيط؛ لأنها سوف تصيب بطن الرضيع بالمغص أيضاً وتتراكم لديه الغازات.
  • حافظي على التكريع بعد كل رضعة، أو بعد كل رضعة من كل جهة من الصدر.
  • الحالة النفسية للأم تلعب دوراً كبيراً في مدة وحدة نوبات المغص عند الرضع، فيجب عليك التحلي بالصبر وهدوء البال.

ملاحظة من "سيدتي نت" : قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج استشارة طبيب مختص.

 

 

 

المزيد من صحة الطفل

X