بلس /أخبار

الحج والعمرة تبين إمكانية دخول الأطفال المسجد الحرام

أكد هشام سعيد متحدث وزارة الحج والعمرة في السعودية، على عدم السماح لمن هم دون 18 عاماً بدخول المسجد الحرام.


وقال: إنه غير مسموح بدخول الأطفال للحرم المكي، كما لن يسمح لمن أقل من 18 عامًا بدخول المسجد الحرام، حرصاً على تطبيق الإجراءات الاحترازية لتفادي انتشار فيروس كورونا، وذلك خلال تصريحات له لقناة "الإخبارية"، مؤكداً أن هناك استعدادات حكومية وأمنية لاستقبال معتمري الخارج الثلاثاء المقبل.


وتابع سعيد أن الهدف من هذه الإجراءات هو الحفاظ على صحة وسلامة الإنسان، موضحًا أن الفئات التي يسمح لها بالحصول على تصريح الدخول للمسجد الحرام عبر تطبيق اعتمرنا تبدأ من 18 عاماً، موضحاً أن موسم العمرة بدأ منذ 15 ذي الحجة الجاري، بطاقة استيعابية بلغت 20 ألف معتمر، ووصلت اليوم إلى 60 ألف معتمر تدريجيّاً، و30 ألف مصلٍّ.

 


ومن جانب آخر نفت مصادر سعودية مطلعة ما تردد عن السماح للمحصنين بالصلاة في المسجد الحرام دون تصريح، حسبما أفاد موقع "سبق" السعودي.


وقالت المصادر: أنه لا يُسمح بالدخول إلا بعد الحصول على تصريح عمرة أو صلاة وموعد من تطبيقَي "توكلنا" أو "اعتمرنا"، وذلك بهدف منع تفشي فيروس كورونا، والحفاظ على سلامة وصحة المصلين والمعتمرين.


وفي سياق متصل، وزّعت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي 5 آلاف مظلة، على قاصدي بيت الله الحرام والعاملين في المسجد الحرام، ضمن حملة الرئاسة العامة "خدمة الحاج والزائر وسام شرف لنا" مبادرة بعنوان "هديتي مظلتي"، التي تهدف إلى حماية المصلين والمعتمرين من حرارة الشمس خلال أدائهم مناسكهم، والعاملين في خدمتهم من منسوبي ومنسوبات الرئاسة العامة، وأبطال الأمن والصحة، والمتطوعين سواء داخل المسجد الحرام و ساحاته.


وتهدف المبادرة إلى حماية المعتمرين والمصلين والعاملين في المسجد الحرام من حرارة الشمس، دفعاً لإصابتهم بالإعياء والتعب، وارتفاع درجات حرارة أجسادهم، خاصة في ظل ظروف جائحة كورونا والإجراءات الاحترازية التي تطبّقها الرئاسة العامة داخل المسجد الحرام.

المزيد من أخبار

X