اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

كيفية التعرف على لغات الحب الخمس واستخدامها لتحسين علاقتك

لغات الحب الخمس

تزداد فرص العلاقات الزوجية بالنمو إذا فهم الشريكين بعضهم البعض، وهو ما يقوله الدكتور جاري تشابمان، مؤلف الكتاب الأكثر مبيعًا ( The 5 Love Languages)، ويقترح أن يُعطى كل شخص الحب بشكل مختلف، وبالتالي سيكون استقباله بشكل مختلف أيضاً، لذلك نحن بحاجة إلى معرفة شريكنا من أجل منحه النوع المناسب من الحب الذي يستحقه. وفقًا له، قد تختلف لغات الحب بين الناس، لكن من السهل تعلمها وستساعدنا في تكوين علاقات أكثر وضوحا وحبًا.

ووفقا لموقع BrightSide حيث يقدم لك هذه المعلومات التي تساعدك في علاقاتك مع الشريك أو حتى في علاقاتك الاجتماعية بشكل عام.فإن  لغات الحب الخمس هي:

لغات الحب الخمس

لغات الحب الخمس
لغات الحب الخمس

1. كلمات التأكيد

الأشخاص الذين تكون لغة حبهم هي كلمات التأكيد، يقدرون الاتصال اللفظي، بغض النظر عما إذا كان منطوقًا أو مكتوبًا. قد تكون الكلمات التي تعبر عن المودة، الإطراء ، التقدير، التشجيع ، أو شيء تعبير بسيط مثل "أنا أحبك" كافية.

توضح الدكتورة ميشيل روسر ماجورز، الأستاذة المساعدة في الحرم الجامعي العالمي بجامعة أريزونا للموقع نفسه، أن التأكيدات الإيجابية تجلب لنا أكثر من مجرد شعور جيد. حيث يطمح الناس إلى الشعور بالتقدير، لذا فإن الكلمات الإيجابية التي تجعلنا نشعر بهذه الطريقة يمكن أن تبني علاقات صحية وقوية.

2. أعمال الخدمة

وفقًا للدكتور غاري تشابمان، فإن فعل الخدمة هو القيام بشيء ما تعلمين أن الشريك يرغب في القيام بها. يمكن أن يكون تلقي المساعدة بشأن شيء مهم جدًا بالنسبة له، مثل سقي نباتاتنا ببساطة من أجلنا.

يوضح الدكتور روسر ماجورز أن القادة الحقيقيين يخدمون الآخرين قبل أنفسهم وأن هذه الأعمال غير الأنانية تلهم الناس وتقوي الروابط.

3. جودة الوقت

وفقًا للدكتور تشابمان، فإن لغة الحب هذه تدور حول الجودة أكثر من الكمية. الوقت الجيد يمنح شخص انتباهك الكامل، لكن لا تجلسا وتشاهدا Netflix معًا. يجب أن تكوني أنت وشريكك فقط تتحدثان، بدون أجهزة تلفزيون، ولا هواتف، ولا عوامل إلهاء أخرى.

يشعر الناس بالرضا إذا علموا أنهم الشيء الوحيد على جدول أعمالك. يلاحظ الدكتور تشابمان أيضًا أنه من المهم التعبير عن لغة الحب هذه في علاقاتك غير الرومانسية أيضًا.

 

لغات الحب الخمس

4. اللمسة 

يمكن أن تكون اللمسة الجسدية بسيطة مثل إمساك اليد أو العناق، فاللمس هو الطريقة الأولى للتواصل التي نتعلمها عندما نولد، وهو أمر حاسم لتطورنا بينما نكبر. قد يعاني الأشخاص الذين تكون لغتهم المحببة هي اللمسة  أكثر بكثير عندما لا يتمكنون من فعل ذلك، وفي هذه الحالة، يتسبب إخبارهم بأنك تتمنين معانقتهم في إنتاج دماغهم للإندورفين، كما لو كان العناق حقيقيًا.

5. الهدايا

إن تقديم الهدايا هو أبسط لغة حب. ليس من الضروري دائمًا أن تكون باهظة الثمن أو كبيرة. يمكن أن يكون شيئًا بسيطًا مثل الذهاب لشراء البقالة وشراء الشوكولاتة، وقد يكون أيضًا إرسال صورة مؤطرة للعائلة أو الحيوانات الأليفة لأحد أفراد العائلة الذي يعيش بعيدًا فكرة جيدة، فإن لتقديم الهدايا فوائد نفسية إيجابية وليس مجرد تلقيها.