بلس /أخبار

الحج والعمرة: لا يسمح للمحصنين دون الـ18 عاماً أداء العمرة

الحج والعمرة: لا يسمح للمحصنين دون الـ18 عاماً أداء العمرة

كشفت وزارة الحج والعمرة، عبر حسابها الرسمي على موقع التدوينات المصغر "تويتر"، عن مدى إمكانية أداء العمرة للمحصنين دون الـ18 عاماً.

وفي التفاصيل، فقد أكدت الوزارة، على أنه لا يوجد سقف محدد لأعداد المعتمرين للعام المقبل 1443، موضحة في ذات الوقت شروط دخول الحرم.

ويأتي ذلك بعد استفسار أحد المستفيدين قائلاً، الأطفال المحصنون الذين تتراوح أعمارهم بين ١٢-١٨ عاماً هل يسمح لهم بتأدية العمرة؟.

ورد الحساب الرسمي للعناية بالمستفيدين التابع لوزارة الحج والعمرة على موقع "تويتر"، أن لأعمار المصرح لها بالعمرة من داخل المملكة حسب تعليمات وزارة الصحة من 18 إلى 70 سنة.

وأضاف، أنه يمكن حجز تصاريح العمرة والصلوات للمواطن والمقيم وحامل تأشيرة الزيارة، بعد تحديث الحالة في حساب (توكلنا) إلى مُحصَن بالجرعتين، مُحصَن متعافي، مُحصَن بالجرعة الأولى وأكمل 14 يوما»

جدير بالذكر أن المملكة العربية السعودية، كانت قد أعلنت مؤخراً استعدادها لاستقبال المعتمرين من الخارج مع بداية موسم العمرة، وذلك بعد نجاح موسم الحج لهذا العام.

وتقرر بدء استقبال المتعمرين من 10 أغسطس الجاري وذلك وفقاً لضوابط معينة، منها ألا يقل عمر المعتمر عن 18 عاما.

كما يشترط على المعتمر تعهده بالالتزام بإجراءات الحجر الصحي المؤسسي المتبع في المملكة، كما تضمنت الاشتراطات أن يستكمل تلقي جرعات من اللقاح المعتمدة في المملكة ضد فيروس "كورونا"، بجانب إرفاق شهادة تحصين يصادق عليها الجهات الرسمية في بلده.
واشترطت وزارة الحج والعمرة، ضمن البروتوكولات الصحية للمعتمرين، استكمال تلقي جرعات اللقاحات لفيروس "كورونا" المعتمدة في المملكة، على جميع الراغبين في أداء مناسك العمرة والزيارة للمسجد النبوي الشريف والصلاة في المسجد الحرام والروضة الشريفة، مع إرفاق شهادة التحصين المصادق عليها من الجهات الرسمية في بلاد المعتمر ضمن مسوغات الطلب مع اشتراط أن تكون من اللقاحات المعتمدة بالمملكة اضافة إلى إقرار بصحة المعلومات المرفقة.

المزيد من أخبار

X