اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

دراسة جديدة: السكري من النوع الثاني على صلة وثيقة بالدماغ

دراسة جديدة: السكري من النوع الثاني على صلة وثيقة بالدماغ
علاقة السكري من النوع الثاني بالدماغ
2 صور

دراسة علمية تُسلط الضوءَ على دور الدماغ في الإصابة بمرض السكري النوع الثاني.. فماذا جاء في الدراسة الجديدة؟ الجواب في الآتي بحسب «توب سانتيه»:
وفقًا لدراسة أجراها معهد Inserm، يرتبط مرض السكري من النوع 2 قبل كل شيء بخلل في الجهاز العصبي المركزي.

دور الجهاز العصبي في تطور مرض السكري


درس فريقٌ من الباحثين من Inserm وجامعة لَيَل ومستشفى جامعة لَيَل الفرنسية في مختبر Lille Neuroscience and Cognition دور الجهاز العصبي المركزي في تطور مرض السكري.. لقد أدركوا أنَّ الهرمون «الذي يدير الشهية» ويسمى اللبتين، يمكن أن يكون مسؤولاً بشكل مباشر عن مرض السكري من النوع 2، كما تشير دراستهم.


مزيد من مخاطر الإصابة بالسكري.. والسبب؟

 

داخل المختبر
داخل المختبر


الهرمون المثبط للشهية الذي كان في صميم هذا البحث، الذي يسمح للدماغ بإخبار الجسم: لقد تناولت ما يكفي من الطعام؛ فلنبدأ عملية امتصاص السكر.. هذا الأخير يسمى اللبتين: يفرز من الأنسجة الدهنية، بما يتناسب مع احتياطيات الدهون في الجسم، وينتقل إلى الدماغ بواسطة خلايا تسمى tanycytes، والتي تدخل إليها عن طريق الارتباط بمستقبلات تسمى «LepR»، كما توضح الدراسة.
درس الباحثون الفئران التي أزالوا منها مستقبلات «LepR»، (وهي ضرورية لإبلاغ الدماغ بأن الجسم قد أكل ما يكفي)، ووجدوا أنه خلال 3 أشهر، تضاعفت دهون الفئران وفقدت نصف عضلات الجسم.. في هذه الحيوانات؛ للحفاظ على مستويات السكر في الدم طبيعية، فرز الجسم أولاً الكثير من الأنسولين لمدة 4 أسابيع، ثم نفد المخزون ولم يتمكن بعد ذلك من التوزيع الكافي.. النتيجة: طورت الفئران حالة «ما قبل السكري»، كما كتب الباحثون.

تابعي المزيد: فوائد تمرين الكوبرا للاسترخاء والهدوء النفسي


إنتاج الأنسولين


عندما يصبح الجسم غيرَ قادر على إنتاج الأنسولين؛ فإنه لا يستطيع التحكم في كمية الجلوكوز في الدم، وهذا يؤدي إلى مرض السكري من النوع 2. «في الحيوانات المحرومة من مستقبلات LepR عند نقطة دخول اللبتين في الدماغ، تكون مستويات السكر في الدم مرتفعة بشكل غير طبيعي على معدة فارغة، وأكثر من ذلك بعد تناول الجلوكوز»، تؤكد الدراسة، التي تتحدث أيضاً عن «صمم» الدماغ في مواجهة المعلومات بالشبع.

عن طريق إعطاء اللبتين للفئران، عاد السكر في الدم إلى المستوى الطبيعي.. يشير هذا الاكتشاف إلى دور الدماغ في الإصابة بمرض السكري، والذي لم يكن يعتبر حتى الآن أحد أمراض الجهاز العصبي المركزي.. يمكن أن يجعل من الممكن أيضاً توجيه العلاجات وفقاً لذلك في المستقبل.

تابعي المزيد: فوائد الكركم للجسم خارقة دون شك