اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أهم فوائد التمر الهندي غير منتظرة

أهم فوائد التمر الهندي غير منتظرة

التمر الهندي من الثمار التي تكون على شكل قرون طويلة، تحتوي في داخلها على اللب الذي يتم استخراجه لتناوله على شكل معجون، أو عصره لصنع شراب التمر الهندي اللذيذ. كان منذ القدم -ولا يزال- يستخدم في العديد من العلاجات الطبية.
اختصاصية التغذية ميرنا الفتى تُطلعكِ في الآتي على فوائد التمر الهندي:

اختصاصية التغذية ميرنا الفتى
اختصاصية التغذية ميرنا الفتى


فوائد التمر الهندي وحماية القلب


- يعمل البوتاسيوم الموجود في التمر الهندي كموسّع طبيعي للشرايين، وهو ما يساهم في خفض ضغط الدم، كما أن الفيتامين C الموجود في التمر الهندي يعمل أيضاً كمضادّ للأكسدة، مما يساعد على حماية خلايا القلب وخلايا الأوعية الدموية.
- يحتوي التمر الهندي على كمية كبيرة من الحديد الذي يساعد على إنتاج الكمية الكافية من خلايا الدم الحمراء، وبالتالي يقي من فقر الدم، بالإضافة إلى تحسين صحة القلب.
- يحتوي التمر الهندي الحامض على عنصر البوتاسيوم، الذي يساعد على ترخية الأوعية الدموية، كما يساعد في الحفاظ على مستوى ضغط الدم بشكل طبيعي في الجسم.
 

فوائد التمر الهندي وصحة الكلى


يحتوي التمر الهندي الحامض على البوتاسيوم الذي يساعد على تنظيف الكلى من السموم الموجودة بالجسم، وبالتالي يساعد على تحسين صحة الكلى، والوقاية من الإصابة بحصوات والتهابات الكلى.


فوائد التمر الهندي والشعر


- يساعد التمر الهندي في الحفاظ على قوة كل من الشعر والجلد؛ لاحتوائه على فيتامين سيC المسؤول عن صناعة الكولاجين، الذي يعتبر البروتين الأساسي للشعر والجلد، إضافة إلى احتوائه على فيتامين إيE الذي يساعد على علاج رطوبة الشعر.
- يحمي البشرة من الجفاف ويعالج الحروق ومشكلة تساقط الشعر.


فوائد التمر الهندي والقولون

التمر الهندي يحمي القولون
التمر الهندي يحمي القولون


- أظهرت بعض الدراسات العلمية أن التمر الهندي يحتوي على مادة اللوتولين التي وجد أنها تقلّل من الإجهاد التأكسدي والالتهابات، مما يساعد على التخفيف من داء الأمعاء الالتهابي والتهاب القولون الحادّ على وجه الخصوص، وقد وجد أن خصائص هذه المادة تكون من خلال زيادة مستويات بعض الإنزيمات المضادّة للأكسدة، وتقليل مستويات بعض العوامل الالتهابية.
- إن مادة الزيلوغلوكان المستخلصة من التمر الهندي يمكن أن تساهم في التخفيف من التهاب القولون التقرّحي؛ عن طريق تقليل السيتوكينات.
- كشفت إحدى الدراسات العلمية أن للتمر الهندي نشاطاً مضادّاً للأكسدة، مما يساهم في التقليل من مخاطر الإصابة بسرطان القولون.

تابعي المزيد: خطوات الحفاظ على قلب سليم وفق خبيرة


فوائد التمر الهندي في علاج الإمساك

 

- لطالما اعتبر التمر الهندي مليناً طبيعياً؛ إذ إنه يساعد على زيادة كفاءة الجهاز الهضمي وتحسين عملية الهضم، وبالتالي علاج الإمساك والتخفيف منه؛ وذلك لأنه يحتوي على الألياف الغذائية بنسب كبيرة، مما يضمن مرور الطعام عبر الأمعاء بسلاسة.
- يحتوي على كميات عالية من حمض الماليك وحمض التارتار، بالإضافة إلى ثنائي طرطرات البوتاسيوم ومكوّنات نشطة أخرى تساهم في تخفيف الإمساك.


فوائد صحية منوّعة للتمر الهندي


- تعزيز صحة الدماغ والجهاز العصبي؛ كون التمر الهندي غنياً بمجموعة الفيتامينات بي B، خاصة الثيامين وحمض الفوليك.
- دعم صحة العظام والوقاية من هشاشة العظام والكسور، فالتمر الهندي غني بالمغنيسيوم والكالسيوم، وهما من المعادن المهمة في تعزيز كثافة العظام.
- الحدّ من مخاطر الإصابة بالسرطان؛ من خلال محاربة الجذور الحرّة.
- المساعدة على تعزيز صحة أنسجة الجسم، حيث تتوافر في التمر الهندي كميات كبيرة من جميع الأحماض الأمينية الأساسية تقريباً التي هي ضرورية لنمو وإصلاح الأنسجة.
- يساهم التمر الهندي في علاج اضطرابات الدورة الشهرية. إذ يلعب دور في علاج اضطرابات الحيض لدى النساء، وله تأثير إيجابي في تنظيم الهرمونات الأنثوية.
- استناداً إلى أبحاث علمية عديدة، فإنَّ للتمر الهندي دوراً فعّالاً في علاج بعض حالات العقم التي تسببها أمراض الرحم والمبيض.
- يساعد على تحسين عملية الهضم، والحفاظ على مستويات ضغط الدم، كما أنه مصدر جيد لفيتامين B، ويعمل على تحفيز جهاز المناعة في الجسم.
- يتمتّع بفائدة كبيرة في تعزيز صحة الجهاز الهضمي؛ نظراً لاحتوائه على كميات جيدة من الألياف التي تقوم بدورها في تعزيز حركة الأمعاء.
- يقضي على البكتيريا الضارّة في الجسم؛ بفضل احتوائه على مضادات حيوية.
- خافض للحرارة، لذا تعمد بعض شركات الأدوية إلى إضافة الخلاصة المائية لثمار التمر الهندي إلى عقاقير الأطفال.
- مضاد لحموضة المعدة، ويحسّن عملية هضم الطعام، لا سيّما بعد وجبة دسمة.
- طارد للغازات.
- ملطّف لالتهابات الحلق.
- يمنع العطش ويساهم في إنعاش الجسم.
- يقي من رائحة الفم المزعجة.

ملاحظة من "سيدتي نت": قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب مختص.

تابعي المزيد: أحدث المعلومات حول اضطرابات نظم القلب الأذيني برأي طبيب