لايف ستايل /ريادة أعمال

مهارات إدارية تجعلك مديرًا في المستقبل

مهارات إدارية تجعلك مديرًا في المستقبل

مع تولّي منصب الإدارة، تزداد الامتيازات الوظيفيّة والاجتماعيّة، الأمر الذي يدفع بموظّفين كثيرين إلى الطموح بالترقّي في السلّم الوظيفي، وصولًا إلى شغل منصب إداري، ولو أن القفز بشكل سريع إلى المناصب الإدارية العليا، قد يضع المرء وجهًا لوجه مع المواقف الصعبة والحرجة... وبالتالي، يقضي الاستعداد لشغل دور المدير التمكّن من مجموعة من المهارات.

تابعوا أيضاً: كيف تبدع في مجالك الوظيفي؟

 

مهارات إداريّة

الاستعداد لشغل دور المدير يقضي بالتمكّن من مجموعة من المهارات

تشتمل المهارات التي يجب أن يتمتّع بها كل مدير، حسب موقع Glassdoor الأمريكي الشهير المتخصّص في التوظيف، على الآتي:

فهم الميزانيّة والشؤون المالية

حتى إذا كان الموظّف لا يعمل في مجال يتعلّق في الأرقام، وكان يطمح لتسلّق السلم الوظيفي، فإنّ فهم الميزانيّة وشؤون التمويل أمرٌ بالغ الأهمية. فكلما تقدّم الموظّف في وظيفته، ارتفع عدد الأشخاص الذين يتوقعون منه إحداث تأثير على المنظمة.  

أساسيّات التكنولوجيا

أصبح من الأساسيّات في عالم الشركات، اليوم، أنَ يُدرك المدير كيفية إعداد جداول البيانات والعروض، كما ينبغي أن يكون ملمًّا بأساسيات استخدام الحاسوب بشكل احترافي، وكيفية إصلاح بعض الأخطاء البسيطة في حال وقوعها، لأن اعتماده على الموظفين الأقل خبرة للإنقاذ خلال إحدى الأزمات التقنية البسيطة، قد يُقلل من سلطته.

تابعوا أيضاً: الفرق بين الوظيفة والعمل الحر

الذكاء العاطفي

يعتقد المؤلّف الأمريكي الشهير دانيال غولمان، انَ أكثر ما يُميز قادة العالم هو الذكاء العاطفي، وترى المدربة الأمريكية أنجيلا كوبلاند، بدورها، أنّ التعاطف مع الآخرين وفهمهم يُساعد في تحفيز الموظفين. إلى ذلك، هذه المهارة مهمة لدى المدراء كونهم يعملون على تسويق الأفكار ومحاولة إقناع كبار المدراء التنفيذيين في جهات متعددة بالانضمام الى رؤيتهم.

مهارات التواصل

امتلاك مهارات التواصل مع الآخرين ميزة تُضيف لصاحبها الكثير، إلّا أنّها تنتقل من كونها ميزة إلى ضرورة في حال أصبح الفرد مديرًا وقائدًا لفريق، وذلك لأنَ الفرد حينما يُصبح في هذا المنصب سيصبح عرضًة بشكل كبير إلى تقديم الملاحظات لأعضاء الفريق، وإدارة دفة المحادثات الصعبة.. وربما في بعض الأحيان ينبغي على من يتولى منصب الإدارة طلب مغادرة أحد الموظفين!

تابعوا أيضاً: الفرق بين الوظيفة والمهنة

تفويض المهام

التحكّم والرغبة في السيطرة على زمام الأمور من طبيعة الفرد البشري، إلا أنَ وظيفة المدير لن تقتصر على القيام بأدوار قليلة، بل سيتضمن الأمر إدارة العديد من المشاريع، لذا لن يكون لدى المديرالوقت الكافي للقيام بكل ما يريد إنجازه، ما يقضي بتفويض بعض المهام.   

تحديد الأولويات

القدرة على تحديد الأولويات ستدفع بالمسيرة المهنية إلى الأمام، وستتيح تحديد المشاريع الأكثر أهمّية والتي سترتقي بالمنظمة وبالفريق، وستسمح بوضع توقعات معقولة، كما ستحمي الموظفين من الإرهاق.

المزيد من ريادة أعمال

X