سيدتي وطفلك /صحة الطفل

كيفية معرفة الطفل المصاب بفيروس كورونا

كيفية معرفة الطفل المصاب بفيروس كورونا

جدول محتوى

ما مدى احتمالية إصابة الطفل بمرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد -19)؟

لماذا يتأثر الأطفال بشكل مختلف مع COVID-19؟

كيف يصاب الأطفال حديثو الولادة بـ COVID-19؟

هل يوجد لقاح لفيروس COVID-19 للأطفال؟

أعراض مرض كوفيد 19 عند الأطفال

إذا كان الأطفال لا يعانون من أعراض شديدة مع COVID-19، فلماذا يحتاجون إلى اللقاح؟

نصائح لوقاية الأطفال من COVID-19

 

يمكن أن يصاب الأطفال من جميع الأعمار بمرض فيروس كورونا 2019 (COVID-19). لكن معظم الأطفال المصابين عادة لا يمرضون مثل البالغين وقد لا تظهر على بعضهم أي أعراض على الإطلاق. تعرفي على علامات وأعراض COVID-19 عند الرضع والأطفال، ولماذا قد يتأثر الأطفال بشكل مختلف بـ COVID-19 وما يمكنك فعله لمنع انتشار الفيروس. مجموعة من الأسئلة يجيب عليها اختصاصيو "سيدتي وطفلك".

 

ما مدى احتمالية إصابة الطفل بمرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد -19)؟

فايروس كورونا

يعاني معظم الأطفال من أعراض خفيفة، إذا أصيبوا بفيروس كورونا، أو لا يعانون من أعراض، كما أن الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 10 إلى 14 عاماً هم أقل عرضة للإصابة بالفيروس المسبب لـ COVID-19 مقارنة بالأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 20 عاماً أو أكبر. ومع ذلك، قد يصاب بعض الأطفال بمرض شديد من COVID-19، ويحتاجون إلى دخول المستشفى أو العلاج في وحدة العناية المركزة أو وضعهم على جهاز التنفس الصناعي لمساعدتهم على التنفس. وعادة يكونون من مصابون بالسمنة أو السكري أو الربو، وقد يكون الأطفال المصابون بمرض خلقي في القلب أو حالات وراثية أو حالات تؤثر على الجهاز العصبي أو التمثيل الغذائي أكثر عرضة لخطر الإصابة بمرض خطير مع COVID-19.

لماذا يتأثر الأطفال بشكل مختلف مع COVID-19؟

أجهزتهم المناعية تحميهم

الجواب ليس واضحاً بعد، وبرأي بعض الخبراء أن الأطفال قد لا يتأثرون بشدة بـ COVID-19 لأن هناك فيروسات كورونا أخرى تنتشر في المجتمع وتسبب أمراضاً مثل نزلات البرد. نظراً لأن الأطفال غالباً ما يصابون بنزلات البرد، فقد تكون أجهزتهم المناعية مهيأة لتزويدهم ببعض الحماية ضد COVID-19. من الممكن أيضاً أن تتفاعل أجهزة المناعة لديهم مع الفيروس بشكل مختلف عن أجهزة المناعة لدى البالغين.

كيف يصاب الأطفال حديثو الولادة بـ COVID-19؟

إصابة حديثي الولادة بفيروس كورونا

يمكن أن يصاب الأطفال حديثي الولادة بالفيروس المسبب لـ COVID-19 أثناء الولادة أو عن طريق الفيروسات في المستشفى بعد الولادة. إذا كنت مصابة بـ COVID-19 أو تنتظرين نتائج الاختبار بسبب الأعراض، فمن المستحسن أثناء العلاج في المستشفى بعد الولادة أن ترتدي قناع وجه من القماش وأن تكون يديك نظيفتين عند رعاية طفلك حديث الولادة. لا بأس من الاحتفاظ بسرير مولودك الجديد بالقرب من سريرك أثناء وجودك في المستشفى، ولكن مع الحفاظ على مسافة معقولة منه قدر الإمكان. عند اتخاذ هذه الخطوات، يكون خطر إصابة المولود الجديد بفيروس COVID-19 منخفضاً، ومع ذلك، إذا كنت مريضة بشدة بفيروس COVID-19، فقد تحتاجين إلى الانفصال مؤقتاً عن طفلك حديث الولادة. كما يجب على من يقدمون الرعاية للمولود ارتداء أقنعة للوجه وأن يغسلوا أيديهم لحماية أنفسهم؛ حيث يمكن إرسال الرضع، الذين ثبتت إصابتهم بفيروس COVID-19 إلى المنزل من المستشفى.

هل يوجد لقاح لفيروس كوفيد -19 للأطفال؟

هل هناك لقاح للأطفال ضد كورونا

لقاح فايزر COVID-19 متاح للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 12 عاماً أو أكبر. ويتطلب هذا اللقاح حقنتين تفصل بينهما 21 يوماً، كما يمكن إعطاء الجرعة الثانية حتى ستة أسابيع بعد الجرعة الأولى، إذا لزم الأمر.

كما أن الدراسات حول استخدام لقاحات COVID-19 في الأطفال الصغار جارية حتى الآن.

أعراض مرض كوفيد 19 عند الأطفال

بينما يعاني الأطفال والبالغون من أعراض مماثلة لـ COVID-19، تميل أعراض الأطفال إلى أن تكون خفيفة وشبيهة بالبرد. يتعافى معظمهم في غضون أسبوع إلى أسبوعين. يمكن أن تشمل الأعراض المحتملة ما يلي:

  • حمى أو قشعريرة
  • احتقان الأنف أو سيلان الأنف
  • سعال والتهاب في الحلق
  • ضيق في التنفس أو صعوبة في التنفس
  • إعياء وصداع الرأس
  • آلام في العضلات أو آلام في الجسم
  • الغثيان أو القيء والإسهال
  • سوء التغذية أو ضعف الشهية
  • فقدان جديد في حاسة التذوق أو الشم
  • آلام البطن

إذا كان طفلك يعاني من أعراض COVID-19 وتعتقد أنه قد يكون مصاباً بـ COVID-19، فاتصلي بالطبيب، واحرصي على بقاء طفلك في المنزل وبعيداً عن الآخرين قدر الإمكان، باستثناء الحصول على رعاية طبية. إذا أمكن، اجعليه يستخدم غرفة نوم وحماماً منفصلين عن أفراد الأسرة. ولكن قد يصاب الأطفال أيضًا بـ COVID-19 ولا تظهر عليهم الأعراض، هذا هو السبب في أنه من الضروري اتباع التوصيات لمنع انتشار COVID-19.

إذا كان الأطفال لا يعانون من أعراض شديدة مع COVID-19، فلماذا يحتاجون إلى اللقاح؟

يمكن أن يمنع لقاح COVID-19 طفلك من الإصابة بفيروس COVID-19 ونشره.

سيسمح الحصول على لقاح COVID-19 لطفلك أيضاً بالبدء في القيام بأشياء قد لا يتمكن من القيام بها بسبب الوباء، بما في ذلك عدم ارتداء قناع أو التباعد الاجتماعي في أي مكان، باستثناء الحالات التي يفرضها القانون.

نصائح لوقاية الأطفال من COVID-19

حماية الأطفال أثناء اللعب

إذا لم تحصل أنت أو طفلك على لقاح COVID-19، فهناك العديد من الخطوات التي يمكنك اتخاذها للحفاظ على طفلك من الإصابة بفيروس COVID-19 ونشره للآخرين:

1 – علّمي أطفالك غسل أيديهم كثيراً بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل، أو استخدمي معقم اليدين الذي يحتوي على الكحول الطبي المعقم والذي يحتوي على  نسبة 60٪ على الأقل.

2 – وضحي للأطفال الصغار كيفية وضع الصابون بين الأصابع وحتى أطراف أصابعهم، بما في ذلك الإبهام وظهر أيديهم. شجعيهم على غناء أغنية "جاء الأرنب قفز الأرنب" بأكملها مرتين (حوالي 20 ثانية) حتى يقضوا الوقت الذي يحتاجون إليه لتنظيف أيديهم.

3 - اشرحي لهم لماذا علينا تغطية الفم والأنف بالكوع أو بمنديل ورقي عند السعال أو العطس. وتخلصي من المناديل الورقية المستخدمة واغسلي يديك. وعلميهم تجنب لمس العينين والأنف والفم.

4 - مارسي التباعد الاجتماعي، وتأكد من أن طفلك وجميع أفراد أسرتك يتجنبون الاتصال الوثيق (في نطاق 6 أقدام أو مترين) مع أي شخص لا يعيش في منزلك.

5 – جنبيهم مواعيد اللعب مع الأصدقاء، واحصري أوقات اللعب مع نفس أفراد العائلة، أو الأصدقاء الذين تثقين بالتزامهم بالإجراءات الوقائية، وتأكدي من بقاء الأطفال على مسافة 6 أقدام من بعضهم البعض. يمكنك وصف هذه المسافة لطفلك بطول الباب أو دراجة الكبار. لتقليل خطر إصابة طفلك بالفيروس.

6 -  الحد من مشاركة الأطفال في الأنشطة التي تتطلب معدات مشتركة مثل كرة السلة، أو التي لا يمكنها استيعاب التباعد الجسدي.

7 -  شجعي طفلك على البقاء على اتصال مع الأصدقاء والأحباء من خلال المكالمات الهاتفية أو محادثات الفيديو. وقومي بتنظيم وجبات عائلية افتراضية أو ليالي اللعب أو مواعيد اللعب لإبقاء طفلك منشغلاً.

8 - نظفي وعقمي الأسطح في منزلك، التي يتم لمسها بشكل متكرر، مثل الطاولات ومقابض الأبواب والكراسي ذات الظهر الصلب ومفاتيح الإضاءة وأجهزة التحكم عن بعد والإلكترونيات والمقابض والمكاتب والمراحيض والأحواض. والمناطق التي تتسخ بسهولة، مثل طاولة تغيير الطفل، والأسطح التي غالباً ما يلمسها طفلك، مثل هيكل سريره، وطاولة الحرف اليدوية، والألعاب.

9 - استخدمي الماء والصابون لتنظيف الألعاب التي يضعها طفلك في فمه. تأكد من شطف الصابون وتجفيف الألعاب، اغسلي أسرة طفلك وألعابه القماشية القابلة للغسل حسب الحاجة، وإذا كنت تعتني بطفل مصاب بـ COVID-19، اغسلي يديك بعد تغيير الحفاضات أو التعامل مع فراش الطفل أو الألعاب أو الزجاجات.

10 - إذا كان طفلك يبلغ من العمر عامين أو أكثر، فاجعليه يرتدي قناع الوجه عندما يكون بالقرب من أشخاص لا يعيشون في منزلك لمنع انتشار COVID-19 للآخرين. لكن لا تضعي قناع وجه على طفل يقل عمره عن عامين، أو طفل يعاني من أي مشاكل في التنفس.

ملاحظة من "سيدتي نت" : قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج استشارة طبيب مختص.

المزيد من صحة الطفل

X