بلس /حياتنا

3 مشاكل شائعة في العلاقات الزوجية وحلولها

3 مشاكل شائعة في العلاقات الزوجية وحلولها

من الطبيعي أن تمرَ العلاقات الزوجية بمنحنيات ومطبّات عدة، ومن حسن الحظ بأن أغلب الأزواج يمرون بمشاكل متشابهة، تطرق لها العديد من الاختصاصين وتوصلوا إلى حلول وأساليب ممكنة للتخلص من الفتور واستعادة المحبة والمودة والاحترام، في هذا المقال، نستعرض أبرز 3 مشاكل زوجية شائعة مع الحلول لتخطيها، كما جاء في موقع  WebMD.

أبرز المشاكل الزوجية وحلولها

 

ضعف التواصل

الأزواج والتطور التكنولوجي

يعاني الأزواج مؤخراً من ضعف التواصل فيما بين بعضهم البعض، خاصة مع التطور التكنولوجي والانتشار الواسع للأجهزة الذكية.

 

حلول لتقوية التواصل مع الشريك

كأي التزام آخر، حددوا موعد للجلوس والتحدث بهدوء، ضعوا الهواتف المحمولة على الوضع الصامت، وتحدثوا في وقت نوم الأطفال.

إذا كان أحد الطفرين يعاني من مشكلة في ضبط الأعصاب والصراخ أثناء أي نقاش، فيفضل الجلوس في مكان عام، حيث سيضع الحرج من وجود آخرين حداً للانفعال.

ضعوا قواعد للحديث، أولها الاستماع للطرف الآخر حتى ينتهي من شرح فكرته، وعدم استخدام عبارات سلبية أو كلمات تثير انفعال الآخر مثل "أنت دائماً هكذا.."، "أنت لا تفعل ذلك أبداً".

يجب الانتباه إلى لغة الجسد، ولا ضير في اتخاذ حركة معينة تشير إلى الإنصات مثل إيماءة الرأس أو إعادة بعض الكلمات التي تشير إلى الاستماع، مع الابتعاد عن التصرفات التي تشير إلى عكس ذلك، مثل الرسم، النظر للساعة أو الموبايل أو حتى قضم الأظافر.

ومن المحبب أن يتم شرح أي فكرة بأسلوب لطيف.

 

عدم وضع العلاقة الزوجية ضمن الأولويات

عدم وضع العلاقة الزوجية ضمن الأولويات

من المعروف بأن أغلب العلاقات تفقد بريقها الذي كان في البدايات مع مرور الوقت، ولكن هذا لا يعني بأن يتم تجاهلها، بل يجب الالتزام بها وجعلها دوماً نقطة محورية وأساسية في حياة الشريكين

.

حلول لإعادة البريق للعلاقات الزوجية

أعيدوا البدايات للعلاقة الزوجية من خلال تكرار التصرفات التي كان تسعد أحدكم الآخر، قدروا بعضكم البعض، أثنوا على بعضكم، تواصلوا خلال النهار، أظهروا الاهتمام.

اتفقوا على موعد عشاء رومانسي.

احترموا بعضكم البعض، قولوا "شكراً"، "أقدّرك" و"أنت تعني لي".

 

فقدان الثقة

فقدان الثقة

الثقة هي المفتاح الأساسي لنجاح أي علاقة، فهل حدثت أمور معينة جعلتكم تفقدون الثقة بالشريك؟ أو هل توجد مشاكل عالقة ومتروكة من دون حلول ما أدى إلى فقدان الثقة؟ لا داعي لفقدان الأمل، فهنالك بعض الخطوات التي بإمكانها تطوير الثقة ما بين الشريكين.

 

حلول لإستعادة الثقة

افعلوا الأمور التي وعدتم بفعلها.

كونوا على الموعد دائماً.

لا تكذبو،ا حتى ما يعرف بـ"الكذب الأبيض".

كونوا عادلين حتى في الجدال.

لا تتجاهلوا مشاعر بعضكم البعض حتى في حال اختلاف وجهات النظر.

لا تبالغوا في ردات الفعل عندما تسوء الأمور.

لا تفتحوا الجروح القديمة.

كونوا مستمعين جيدين.

احترموا مساحة الآخر.

تجنبوا الغيرة.

المزيد من حياتنا

X