اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

مهندس سعودي يحصد براءة اختراع أمريكية لجهاز يقلل تلوث المصانع

لم يعد بمستغرب أن نسمع عن حصول أبناء وبنات المملكة على براءات اختراع في مجالات علمية مختلفة، ومؤخرًا استطاع المهندس السعودي عثمان الأسمري أن ينضم إلى قائمة أسماء المخترعين والمخترعات من أبناء الوطن، حيث حصل على براءة اختراع من الولايات المتحدة الأمريكية بعد اختراعه جهازًا يسهم في تخفيض نسبة التلوث الناتجة عن أدخنة المصانع.

 

يذكر أنّ الجهاز عبارة عن فلتر يعزل جميع مسببات التلوث المتطايرة في السماء وبالتالي يحد من تلوث الهواء.

 

ويعتمد اختراع الأسمري على تحويل مسببات التلوث المتطايرة في الهواء من مادة غازية مبعثرة في الهواء إلى مادة يمكن السيطرة عليها والاستفادة منها.

 

وفي مقابلة للأسمري مع "قناة الإخبارية" قال بأنّ فكرة جهاز خفض عوادم المصانع هو عبارة عن محول المادة من حالة إلى أخرى؛ حيث تبث المصانع سمومها في المحيط والهواء، وتكون هناك أكسدة.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ هذا الجهاز يحد من نسبة الأكسدة المتطايرة في الهواء ويحولها من هذه الحالة إلى مادة شبه جامدة أو قوالب، وعزل المحيط عن الأكسدة المؤثرة على الإنسان والبيئة.

 

وأضاف الأسمري بأنّ هذا الجهاز يساهم في خفض انبعاثات المصانع من خلال خفض نسبة الأكسدة ونسبة الحرارة والرطوبة المؤثرة في الجو من المصانع وتقليل نسبة الاحتباس الحراري، مبينًا أنه يعد فريدًا في تقنيته على مستوى العالم وصيانته غير مكلفة؛ لأنه يعمل على تحويل الطاقة بطريقة فيزيائية.

 

وأكد بأنّ النتائج في بداية التجارب كانت مبشرة، حيث كان النموذج الأولي معدًا للهيئة الملكية وتمت تجربته وفحصه بالهيئة، وكانت نسبة الأكسدة 400 فخفضها الجهاز إلى معدل 64 بما يُعادل الصفر يعني لا وجود للأكسدة والأدخنة بعد تركيب الجهاز.

 

وأخيرًا أشار الأسمري إلى أنّ الأجهزة المماثلة لاختراعه في الولايات المتحدة وفرنسا مكلفة وصيانتها صعبة وصلاحيتها محدودة، على عكس اختراعه.