بلس /أخبار

جهود التعليم في اكتشاف ورعاية الموهوبين وفق رؤية 2030

جهود التعليم في اكتشاف ورعاية الموهوبين وفق رؤية 2030

تكثّف وزارة التعليم جهودها في الرعاية التربوية والتعليمية الشاملة للطلاب الموهوبين، وتفعيل الأنشطة الهادفة إلى دعم الموهوبين بإيجاد بيئة تربوية تتيح إبراز قدراتهم وتنمية إمكانياتهم ومواهبهم، بما يسهم في اكتشاف وتنمية هذه المواهب، وذلك ضمن إستراتيجية الوزارة في الاستثمار في المواهب لتلبية متطلبات القطاعات الحيوية لصناعة المستقبل، ورفع مستوى جودة الأداء وتحسين المخرجات في القطاع التعليمي تحقيقًا لمستهدفات رؤية المملكة 2030 في رعاية ودعم الموهوبين والمبدعين نحو التحوّل إلى مجتمع المعرفة والتنمية الاقتصادية المستدامة.

وقدمت وكالة البرامج التعليمية في التعليم العام العديد من البرامج التطويرية والمبادرات الإثرائية لرعاية الموهوبين في المدارس؛ بهدف توفير بيئة تعليمية محفّزة على الإبداع والابتكار، وإعداد وتدريب الطلبة الموهوبين وتأهليهم للمستقبل من أجل تلبية احتياجات سوق العمل ومتطلبات الثروة الصناعية الرابعة وتقنيات القرن الـ 21.


برامج الموهوبين


وتضمنت أهم البرامج مشروع فصول الموهوبين، بلغ عددها حتى عام 2020م (998) فصلاً للبنين والبنات، حيث تستهدف الموهوبين من الصف الرابع الابتدائي إلى الصف الثالث الثانوي في مدارس التعليم العام، من خلال تجميعهم في فصول دراسية يتلقون فيها دعماً مميزاً يتحدى قدراتهم ويثير الفضول العلمي لديهم؛ لزيادة دافعيتهم لعمليات الاستقصاء وفق أفضل المعايير العالمية في تدريس الطلبة الموهوبين.

وعقدت وزارة التعليم عدة شراكات عالمية ومحلية في مجال دعم وتنمية الموهبة والإبداع والابتكار، ومنها الشراكة مع مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة" والمركز الوطني للقياس (قياس) في البرنامج الوطني للكشف عن الموهوبين، حيث زادت عدد المقاعد المجانية لتصبح (15,000) مقعد تشمل الطلبة من الصف الثالث ابتدائي حتى الصف الأول الثانوي، ويتم الكشف حتى عام 2020م عن (132,958) طالباً وطالبةً من الموهوبين.

وتنظم الوزارة سنوياً الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي لدعم التنافس في أحد المجالات العلمية، من خلال تقديم مشاريع علمية فردية وفقاً لمعايير وضوابط خاصة، حيث زادت الفئة المستهدفة لتشمل طلبة المرحلتين المتوسطة أو الثانوية من الفئة العمرية (12– 20 سنة)، وبلغ مجموع الجوائز والمراكز المتقدمة حتى عام 2020م (1,795) جائزةً ومركزاً، وكذلك تم رفع عدد المشاريع، وتنفيذ الأولمبياد عن بُعد بجميع المراحل.

واعتمدت وزارة التعليم نظام التسريع في الانتقال عبر السلم التعليمي إلى صف دراسي أعلى، ويستهدف طلبة الصفين الرابع الابتدائي والأول المتوسط، حيث استفاد منه (812) طالباً وطالبةً حتى عام 2020م، كما تمكن طلاب وطالبات المملكة من تحقيق أكثر من 600 جائزة عالمية وإقليمية ضمن مشاركة نخبة من الطلبة مثلوا الوطن في المحافل الخارجية حتى عام 2020م .

المزيد من أخبار

X