بلس /شخصية ملهمة

حل حزورة رمضان 2021 الرابعة والخامسة


 

في حزورة رمضان الرابعة التي نشرت يوم 14 رمضان الإثنين الموافق 26 أبريل وحملت عنوان (من هي الصحابية التي كانت سبب في إسلام عمر بن الخطاب؟)، وحزورة رمضان الخامسة التي نشرت  في 15 رمضان الموافق الثلاثاء 27 أبريل 2021 والتي حملت عنوان (من هي الصحابية التي تزوجت ثلاث صحابه من أهل الجنة؟) تم نشر معلومات عن صحابيتين جليليتين ترك لكم معرفة اسميها، واليوم نقدم لكم الاجابة الصحيحة كما وعدناكم.

 

 

حل الحزورة الرابعة

من هي الصحابية التي كانت سبب في إسلام عمر بن الخطاب؟

فاطمة بنت الخطاب بن نفيل بن عبد العزى 

 

هي فاطمة بنت الخطاب بن نفيل بن عبد العزى ، القرشيَّة العدويَّة ، أخت الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه، يلقبونها أُميمة، وكنيتها أم جميل، ولم تكن تُعرف في حياتها باسم فاطمة؛ إنما اشتهرت بأميمة وأم جميل وكانت من أوائل النساء الذين آمنوا بالرسول صلى الله عليه وسلم ، وزوجها أحد العشرة المبشرين بالجنَّة  واسمه سعيد بن زيد، أسلمت مع زوجها سرا، وسبقت أخوها فى الإسلام فقد أسلم عمر فى العام الخامس من البعثة، وكانت احد أسباب إسلام عمر رضى الله عنه، ففى يوم من الايام قرر عمر أن يقتل محمدا ويريح قريش منه، فاستل سيفه وهمّ يبحث عنه، فلقيه نعيم بن عبد الله وكان من المسلمين الاوائل، فخاف على محمد عليه الصلاة والسلام، فأراد أن يبعده عن طريق الرسول الكريم، فقال له: أين تريد يا عمر؟ فقال: أريد محمَّدًا فأقتله، فقال نعيم: أفلا ترجع إلى أهلك فتُقيم أمرهم؟ قال عمر: وأيُّ أهلي؟ قال نعيم: ابن عمِّك سعيد بن زيد وأختك فاطمة، فاستشاط غضبا وذهب لمنزل أخته ووجدها وزوجها وخباب بن الارت يقرؤون القرآن فبطش بزوجها وضرب رأسها فشجَّها، فقالت له  فى قوة ويقين " نعم لقد أسلمنا وآمنَّا بالله ورسوله فاصنع ما شئت"، فلمَّا رأى عمر قوتها وشاهد ما بأخته من دم رق قلبه وندم وطلب منها أن تريه ما يقرأون فرفضت حتى يتوضأ وعلمته كيف يتوضأ فلما قرأ "طه مَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى" أنار قلبه كلام الله تعالى فقال لخباب دلَّني على محمدٍ حتى آتيه فأُسلم، فدلَّه خباب على الرسول صلى الله عليه وسلم، فأسلم عمر رضي الله عنه وكانت أخته فاطمه سبب إسلامه. 

 

 

حل الحزورة الخامسة

من هي الصحابية التي تزوجت ثلاث صحابه من أهل الجنة؟

أسماء بنت عميس بن معد الخثعميه  

هى أسماء بنت عميس بن معد بن الحارث بن تيم بن كعب أسلمت مبكرا على يد سيدنا أبو بكر الصديق فد دار بن الأرقم، وكانت صحابية جليلة وزوجها جعفر بن ابى طالب .عانت هى وزوجها من بطش قريش فى بداية الدعوة وكانت من الصابرين على الابتلاء فأمرها الرسول هى وزوجها والمسلمين الذين عانوا بطش قريش بالهجرة للحبشة ففيها ملك لا يظلم عنده أحد، فهاجرت هى وزوجهاالى الحبشه وعاشوا عشر سنوات ثم عادوا الى المدينه لملاقاة الرسول وشارك زوجها بالغزوات وفى غزوة مؤته استشهد زوجها جعفر بن ابى طالب أول أزواجها وأحد العشرة المبشرين بالجنة و قطعت ذراعيه فلما راى رسول الله صلى الله عليه وسلم حزنها أخبرها أن جعفرا جعل الله له جناحين يطير بهما فى الجنه مع الملائكه ، و بعد استشهاد جعفر وانقضاء عدتها تزوجت من سيدنا أبو بكر الصديق رضى الله عنه وهو أحد العشره المبشرين بالجنه وكانت زوجه وفيه مطيعه أنجبت له ولدا وشهدته أول خليفة للمسلمين، ثم توفى سيدنا ابو بكر وكان قد أوصى بأن تغسله، ثم بعد وفاته تزوجت  سيدنا على بن أبى طالب كرم الله وجهه وكان زوجها الثالث وشهدته خليفة رابعا للمسلمين وكان أحد المبشرين العشرة بالجنة ، وبذلك تكون أسماء تزوجت ثلاثة من الصحابا المبشرين بالجنة واثنين من الخلفاء الراشدين. 

توفيت أسماء بنت عميس بعد وفاة زوجها على بن ابى طالب كرم الله وجهه. 

 

 

 

المزيد من شخصية ملهمة

X