بلس /ثقافة وفنون

"الحالمون الأوائل" مباردة تحتفي بقصص شكلت ملامح حاضر دولة الإمارات

مبادرة الحالمون الاوائل
معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب وعضو لجنة الاحتفال باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات
سعيد النظري مدير عام المؤسسة الاتحادية للشباب
من موقع المبادرة

فى ظل الاحتفال باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات، انطلقت مبادرة "الحالمون الأوائل"، والتى تدعو إلى مشاركة قصص الشخصيات التي أسهمت على مر السنين أو تلك التي لا تزال تسهم في تشكيل ملامح حاضر الإمارات وتأتى المبادرة والتى أطلقتها لجنة الاحتفال باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات بالتعاون مع المؤسسة الاتحادية للشباب، لتستمر حتى 30 يونيو المقبل.

تسجيل قصص "الحالمون الأوائل" من قبل عائلاتهم الخاصة

تقوم المبادرة على استعراض قصص الشخصيات التي كان لها التأثير الأكبر على مسيرة دولة الإمارات خلال الأعوام الـ 50 الأولى منذ تأسيسها، حيث تشجع جميع أفراد المجتمع الإماراتي، المواطنين والمقيمين، على إجراء مقابلات مع "الحالمون الأوائل" من عائلاتهم الخاصة وتسجيل ومشاركة قصص هؤلاء الأفراد الذين ساهمت تطلعاتهم واجتهاداتهم في بناء دولة الإمارات، حيث ستتم مشاركة قصص "الحالمون الأوائل" على مدار العام، ليتم الاحتفاء بها على القنوات الرقمية الخاصة بعام الخمسين، مما يسمح للمجتمعات في جميع أنحاء الإمارات السبع التعرف على مساهماتهم وتكريمها كما ستشكل القصص أيضا مصدر إلهام لاحتفالات اليوم الوطني الخمسين القادم.

المبادرة تبدأ من الحالمين الأوائل مرورا بحالمي اليوم

ومن ناحيتها أعربت شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة الدولة لشؤون الشباب وعضو لجنة الاحتفال باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات عن سعادتها بإنطلاق المبادرة والتى تبدأ من الحالمين الأوائل الذين ساهموا في بناء دولة الإمارات ووضع أساسها المتين، مرورا بحالمي اليوم ممن يعملون بلا كلل لتحقيق أحلامهم، وحتى حالمي الغد، ويمثلهم الشباب، الذين سيقودون الدولة في رحلتها نحو المستقبل.

مشاركة الشباب تمكنهم من فهم الخمسين عاماً الماضية  

من جانبه أكد سعيد النظري مدير عام المؤسسة الاتحادية للشباب إن المبادرة تعتبر فرصة مثالية للشباب للتعرف على قصص الأبطال المساهمين في بناء الدولة في جميع مراحل تطورها، مؤكدا أن مشاركة الشباب في نقل هذه القصص أمر ضروري للغاية، كونها تمكنهم من فهم الخمسين عاماً الماضية، وتحفزهم على تشكيل الخمسين عاماً القادمة، لافتا أن الهدف من المبادرة هو تكوين سجل مكتوب يتضمن آلاف القصص لمن عايشوا مرحلة تأسيس الدولة ومراحل بنائها ، حيث يشكل شهر رمضان الفضيل فرصة مثالية من أجل استكشاف هذه القصص.

 

جدير بالذكر أن الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات أعلن تسمية العام 2021 بـ "عام الخمسين" وذلك احتفالًا بالذكرى الـ 50 على تأسيس دولة الإمارات ويستمر "عام الخمسين" من 6 أبريل 2021 وحتى 31 مارس 2022 وذلك بالتزامن مع استضافة دولة الإمارات لمعرض إكسبو 2020 دبي.

للمزيد من المعلومات حول " الحالمون الأوائل" يمكن زيارة الموقع www.UAEyearof.ae.

المزيد من ثقافة وفنون

X