اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

بازل: أجمل الدول السياحية في صيف 2021

مدينة بازل السويسرية الصغيرة، وجهة مثاليّة لعشّاق الفنّ والعمارة، بخاصة مع بداية الصيف (يونيو)، ليس بسبب تنظيم معرض ART Basel الفنّي الشهير عالمياً فيها، وإنما لأنّ الحفلات فيها تستمرّ طويلاً، وتحديداً في عدد لا يحصى من الأماكن المطلّة على النهر بالمدينة. وفي بازل، يتمتع هواة العمارة بالمنازل الخشبية التي تعود إلى القرن الثالث عشر في البلدة القديمة، وبالتصاميم الحديثة و"الجريئة" لفرانك جيري وزها حديد وتاداو أندو. أمّا هواة الطعام فعليهم أن يقصدوا مطعم "شيفال بلان" الحائز على ثلاث نجوم "ميشلان". في الآتي، أشهر الأماكن السياحية الجديرة بالزيارة في بازل السويسرية.


البلدة القديمة


الجزء من بازل الذي يقع تقريباً بين النهر وبوابة المدينة القديمة في "سبالينتور" محدود المساحة، لكنّه يتمتع بأجواء رائعة تحملها الشوارع الحجرية والصروح من العصور الوسطى والمنازل القديمة المحفوظة جيداً والنوافير ذات الألوان الزاهية. وتضم البلدة نافورة حديثة و"غريبة" الشكل، صممها النحات السويسري جان تينغلي، وهي تقرب من المنازل التاريخية الفخمة. إلى ذلك، هناك حوض Theatreplatz الذي "تسكنه" الشخوص المرحة والمبتكرة المعدنية، الشخوص التي ما تلبث أن تتجمّد في الشتاء، وترسم مشهداً جذاباً.
من Marktplatz، ينصح بالتجول غرباً على طول Spalenberg، مع تحويلات إلى بعض الشوارع الجانبية الضيّقة، مثل: Leonhardsberg، أو التجول على طول Freiestrasse التي ترجع مبانيها إلى عصر النهضة. رقم 25 خاص بنقابة صانعي الأقفال الذي يعود تاريخه إلى سنة 1488 وتم تزيينه على الطراز الباروكي في سنة 1733. ابحث عن المزيد من اللوحات الجدارية في منزل النقابة في Hausgenossen في 34. أما في Fischmarkt الصغير، سيجد السائح نسخة طبق الأصل من نافورة قوطية يمكن رؤية الأصلية منها في "المتحف التاريخي". إلى ذلك، تستكشف جولة Stories of Basel's Old Town للمشي التي تستغرق ساعتين أقدم أجزاء المدينة، وتتحقق برفقة دليل واسع المعرفة يشرح عن التاريخ المحلي، ويسلّط الضوء على النقاط المثيرة للاهتمام.

تابعوا المزيد: أغادير وجهة مغربية جذابة


متحف الفن


يضمّ متحف الفنّ أفضل مجموعة من اللوحات في سويسرا، اللوحات الموقعة بأسماء معلمين كبار من الأساتذة القدامى، بالإضافة إلى لوحات الفن الحديث. في الطبقة الأولى، تعرض لوحات المعلمين القدامى ومجموعة من اللوحات الفرنسية والهولندية، ومنها: تمثال Heilsspiegelaltar من القرن الخامس عشر لكونراد ويتز ، وصور من القرن السادس عشر لهولبين الأصغر. تضم الطبقة الثانية مجموعة رائعة من أعمال الفنّانين الانطباعيين والتعبيريين والسرياليين في القرنين التاسع عشر والعشرين.


حديقة الحيوان


يُطلق السكان المحليون على حديقة الحيوان الكبيرة في بازل اسم Zolli. كانت الحديقة تأسست في سنة 1874، مع مجموع 510 حيوانات أوروبية، أمّا اليوم فهي تشتهر بإيواء الأنواع الغريبة. تتعدد الحيوانات المفترسة والرئيسيات والثدييات والزواحف والطيور، وهي تعيش في بيئة تشبه السافانا، من دون الإغفال عن الحياة المائية. وهناك، يتوقف الزائرون بخاصّة في مقابل حظيرة الأسد ومنازل القرود والحوض حيث طيور البطريق والأسماك والزواحف. تضم أقفاص الطيور، بدورها، الحيوانات الأصلية والغريبة، وكذلك الطيور الجارحة. لقد نجحت حديقة الحيوان، بشكل خاصّ، في تربية وحيد القرن والفهود.

تابعوا المزيد: البوسنة والهرسك وجهة السياحة في رمضان