سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

حالات الحمل العالية الخطورة

يعتبر الحمل بالنسبة لغالبية النساء مرحلة لا تقارن بأي مرحلة أخرى من حيث التوقعات والآمال المبهجة بانتظار الحدث السعيد، ومن الناحية البيولوجية فإن الحمل هو مرحلة طبيعية بالرغم مما يصاحبها من التغيرات الفسيولوجية التي تطرأ على وظائف العديد من أعضاء الجسم، وهي تغيرات مهمة جدا لتهيئة جسم المرأة لاستقبال الجنين ونموه داخل الرحم، ولكن هل الحمل دائما مرحلة طبيعية تمر وتنتهي بالولادة..أم ان هناك حالات من الحمل عالية الخطورة ؟!..معنا الدكتورة انشراح السيد أستاذة أمراض النساء والتوليد بطب القاهرة للشرح والتوضيح 

حمل وولادة ومخاطر

الحمل عالي الخطورة يكون مصحوبا بخطورة إضافية

هناك 5 إلى 10 في المائة من الحوامل يمكن أن يتعرض حملهن إلى مضاعفات قد تسبب إعاقة للأم أو الجنين وفي بعض الأحيان قد تؤدي إلى الوفاة.

والحمل عالي الخطورة هو الحمل الذي يكون مصحوبا بخطورة إضافية بسبب وجود عامل أو عدة عوامل تزيد من احتمال إصابة الأم أو الجنين أثناء الحمل أو الولادة بإعاقات

 العوامل التي يمكن أن تؤدي إلى خطورة الحمل

السمنة المفرطة والنحول الشديد من أسباب خطورة الحمل

  الحمل في سن مبكرة جدا (أقل من 15 سنة) أو في سن متأخرة ( فوق الأربعين )

السمنة المفرطة لما قد يصاحب ذلك من زيادة احتمال الإصابة بالسكري أو ارتفاع ضغط الدم

النحول الشديد حيث إن الأم تكون عرضة للولادات المبكرة أو نقص في نمو الجنين

تعرض الأم لولادات مبكرة أو إجهاضات متكررة في السابق، أو أن تكون الأم مصابة بارتفاع في ضغط الدم أو بمرض السكري, الذئبة الحمراء, اختلال في صمامات القلب أو أحد الأمراض المزمنة

  وجود تاريخ لمرض وراثي في العائلة؛أن تكون الأم قد تعرضت في حمل سابق لوفاة الجنين داخل الرحم أو بعد الولادة مباشرة، إضافة إلى حمل التوائم الثلاثية وما فوقها

 طرق للوقاية من حالات الحمل العالية الخطورة

الحمل عالي الخطورة يرتكز على التاريخ الصحي الدقيق للحامل

لا يعني بالضرورة أن تكون النتائج سلبية دائما ؛ هناك نسبة عالية جدا من هؤلاء الحوامل يمكن لهن تفادي المضاعفات أو التقليل من آثارها على صحتهن وصحة أطفالهن وذلك بالمتابعة الجيدة والمنتظمة خلال فترة الحمل

لابد من إجراء متابعة ما قبل الولادة،خاصة إذا كان لديك تاريخ مرضي أو عامل خطورة، مع مراجعة المراكز الصحية المتخصصة برعاية الحمل ابتداء من الشهور الأولى

الحمل قد لا يكون مصحوبا بأي عامل خطورة منذ البداية ولكن تظهر لاحقا أعراض أو مؤشرات تدل على احتمال وجود خطر ما على صحة الأم أو الجنين لذا لابد من التأكيد على ضرورة انتظام المتابعة خلال الحمل

الحمل عالي الخطورة يرتكز على التاريخ الصحي الدقيق الذي يكشف عن أسباب معينة أو عوامل تشكل خطورة على الحمل

إجراء التحاليل الطبية الروتينية الضرورية للحامل، التقييم الدقيق والمنتظم لحالة الأم الصحية خلال فترة الحمل وإحالتها إلى العيادة المختصة إذا لزم

  الفحص الدقيق والشامل للجنين بواسطة الأشعة الصوتية وكذلك إجراء بعض التحاليل الأخرى استنادا إلى تشخيص الحالة

 اختيار طريقة الولادة الصحيحة وتحديد وقتها إذا استدعى الأمر؛ لتجنب أي إصابات يمكن أن تحدث خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل أو خلال الولادة

غالبية الأجنة يمكن أن تتم ولادتهم طبيعيا دون حدوث إعاقات إذا تمت مراقبة الجنين بصورة مكثفة أثناء الولادة

  الفحص الدقيق للطفل مباشرة بعد الولادة للتأكد من عدم وجود إصابات قد تؤدي إلى إعاقة دائمة

هناك بعض الحالات التي لابد فيها من استشارة الطبيب قبل الحمل كحالات الأمراض المزمنة التي تستدعي تغيير العلاج أو تنظيم جرعاته قبل الحمل بفترة كافية

حالات الحمل.. عالية الخطورة

حالات الحمل الخطرة تعني احتياج الحامل لمزيد من الرعاية
حالات الحمل الخطرة تعني احتياج الحامل لمزيد من الرعاية

معظم حالات الحمل منخفضة المخاطر وتتقدم بشكل طبيعي، لكن في بعض الأحيان تصبح صحة الأم مشكلة أثناء الحمل، إذا لم يتم التعامل معها بشكل صحيح

الحالات الخطرة لا تعني أن الأمور سوف "تسوء" أو أنها لن تتمكن من ولادة طفله بشكل طبيعي، هذا يعني فقط أنك تحتاجين إلى مزيد من الرعاية والفحوصات الطبية المنتظمة للتأكد من أن كل شيء يسير على ما يرام

إذا حدث شيء خطير أثناء الحمل بسبب عوامل عالية الخطورة ، يمكن لفريق متخصص التعامل مع هذه المشكلات بسرعة، وسيعملون على ضمان سلامة الأم والطفل

بسبب الظروف الصحية

مستويات السكر في الدم غير المنضبطة تسبب إعاقات خلقية
  • ارتفاع ضغط الدم..يمكن أن يستمر حملك بشكل طبيعي ،ويكون الخطر الأكبر عندما يكون ارتفاع ضغط الدم لديك غير مضبوط. يمكن أن يؤدي إلى تسمم الحمل وانخفاض الوزن عند الولادة
  • كما يمكن أن تسبب مستويات السكر في الدم غير المنضبطة إلى إعاقات خلقية في بداية الحمل.
  •  انتقال فيروس نقص المناعة  من الأم إلى الطفل عامل خطر كبير، هناك طرق لتقليل المخاطر بشكل كبير
  • السمنة..يمكن أن يؤدي بدء الحمل أثناء السمنة إلى زيادة خطر الإصابة بالسكري وصعوبة الولادة
  • إن أهم مخاطر الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض هي ارتفاع معدلات الإجهاض. تشمل المخاطر الأخرى سكري الحمل وتسمم الحمل والولادة المبكرة
  • نظرًا لاختلاف أعراض أمراض المناعة الذاتية ، فكل حالة فردية وستحتاج إلى إدارة طبيبك. يمكن أن يسبب بعضها مشاكل أكثر من غيرها

 بسبب نمط الحياة 

نمط الحياة وعوامل العمر يسببان خطورة في الحمل
  • يمكن أن يسبب التدخين الولادة المبكرة وإعاقات خلقية ومتلازمة موت الرضيع المفاجئ
  • بسبب عوامل العمر
  •  تشكل الأمهات الشابات مخاطر أعلى للإصابة بارتفاع ضغط الدم وفقر الدم كما تقل احتمالية حصولهن على الرعاية اللازمة قبل الولادة طوال فترة الحمل
  • كما تتعرض الأمهات الأكبر سنا في الحمل الأول عند 35 عامًا أو أكبر لمخاطر أعلى للمضاعفات أثناء الولادة ، وزيادة الولادات القيصرية ، والولادة الطويلة التي لا تتقدم ، والأطفال الذين يعانون من اضطرابات وراثية

.

 

المزيد من الحمل والولادة

X