اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أبرز مشاهد مؤثرة في جنازة الأمير فيليب الملكية الإستثنائية 

لم تكن جنازة الأمير فيليب تشبه جنازات القادة والملوك المعهودة في المملكة المتحدة أو تقترب حتى من جنازتيّ الملكة الأم "2002" أو جنازة الأميرة ديانا "1997" بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا التي حرمت الجنازة من الحشد الشعبي ،ومن حضور ومشاركة "800" مدعو كما خطط لها الأمير فيليب والملكة شخصياً.

 

إقصاء الحشود الشعبية

عدل بنفسه سيارة اللاند روفر ديفيندر التي نقلت نعشه-الصورة من موقع العائلة المالكة
عدل بنفسه سيارة اللاند روفر ديفيندر التي نقلت نعشه-الصورة من موقع العائلة المالكة

تم إقصاء الحشود الشعبية منذ إعلان وفاة دوق أدنبره الأمير فيليب،وتم الطلب رسمياً من الشعب بعد توافد العشرات لوضع باقات الورود والتذكارات والصور والشموع أمام القصور الملكية تكريماً لروح الفقيد الغالي على الأمة البريطانية وملكتهم التوقف عن ذلك،والتبرع بتكلفة الورود والهدايا التذكارية للمنظمات الخيرية للوقاية من فيروس كورونا،وقامت دوريات مكثفة في يوم الجنازة يوم السبت 17 إبريل-نيسان الجاري في محيط وندسور حيث تقام الجنازة والمراسم بإبعاد الحشود الصغيرة التي حاولت الإقتراب من قلعة وندسور وكنيسة سانت جورج.

 

30 مدعواً ومدعوة بدلاً من "800"

 

اقتصر حضور مراسم الجنازة والدفن على أفراد العائلة المالكة المقربين جداً من أبنائه وأحفاده وثلاثة من فروع عائلته من ألمانيا،وعلى رأسهم: زوجته الملكة إليزابيث الثانية،وأبناؤه الأربعة: الأمير تشارلز والأميرة آن،والأمير أندرو،والأمير إدوارد،وأكبر أحفاده:بيتر فيليبس"إبن الأميرة آن" وزارا تيندال"إبنة الأميرة آن وزوجها" وقد عرضت الملكة عند ولادتهما منحهما ألقاباً لكن والدتهما الأميرة آن رفضت،وكانت الأميرة آن ،المرأة الوحيدة التي سمح لها بالسير خلف النعش مع أشقائها وأبناء شقيقها: الأمير ويليام والأمير وهاري .

كما حضرت الأميرتان يوجيني وبياتريس مع زوجيهما،ودوقة كامبريديج كيت ميدلتون مع زوجها الأمير ويليام،وكونتيسة ويسيكس صوفي برفقة زوجها الأمير إدوارد وولديهما. 

كما شارك أكثر من 750 من قوات البحرية الملكية والقوات المسلحة والجوقة الموسيقية الملكية في مراسم الجنازة والدفن.

 

أول ظهور للأمير هاري منذ أكثر من عام

أول ظهور للأمير هاري مع عائلته بجنازة جده بعد مرور عام عن تخليه عن واجباته وانتقاله للولايات المتحدة-الصورة من تويتر
أول ظهور للأمير هاري مع عائلته بجنازة جده بعد مرور عام عن تخليه عن واجباته وانتقاله للولايات المتحدة-الصورة من تويتر

شهدت الجنازة أول ظهور للأمير هاري "36 عاماً" مع عائلته المالكة بعد مرور أكثر من عام على مغادرته بريطانيا للإقامة في كندا والولايات المتحدة،لكنه لم يكن ملاصقاً أو قريباً من شقيقه الأمير ويليام حيث تم فصله عنه عمداً بطلب من الملكة والأمير ويليام فسارا منفصلين عن بعضهما لتوسطهما إبن عمتهما بيتر فيليبس طوال مراسم الجنازة خارج كنيسة سانت جورج،وأيضاً داخلها حيث جلس كل منهما مستقلاً عن الآخر .

غياب ميغان ماركل

وأثار غياب دوقة ساسكس ميغان ماركل الهدوء والراحة في الجنازة،حيث كان وجودها سيعكر صفو الجنازة بعد اتهامها أحد أفراد العائلة المالكة بالعنصرية خلال مقابلتها مع أوبرا وينفري،وأظهر استطلاع عام خسارتها الكثير من شعبيتها بعد هذه المقابلة وأصبحت هي والأمير أندرو الأقل شعبية بين أفراد العائلة المالكة.

 

وحدة الملكة تحطم القلوب

 

جلوس الملكة إليزابيث الثانية "94 عاماً" وحيدة في كنيسة سانت جورج للوقاية من فيروس كورونا حيث طلب من الجميع عدم الإقتراب منها لمسافة أقل من مترين.

حزنها،وانحناء رأسها خلال جلوسها في كنيسة سانت جورج وحيدة،حطم قلوب أبناء شعبها،فتساءلوا : كيف ستعيش الملكة وحيدة في السنوات المقبلة من دون رفيق عمرها الطويل؟هي الآن وحيدة أكثر من أي وقت مضى،وتوقع الخبراء بالشؤون الملكية أن تتراجع الملكة تدريجياً عن القيام بواجباتها الملكية من تأثير الحزن وللوقاية من فيروس كورونا مما يرفع ولي عهدها الأمير تشارلز للواجهة الملكية في الفترة القادمة.

 

دموع الأمير تشارلز

جلوس الملكة إليزابيث الثانية وحيدة حزينة بقداس زوجها حطم القلوب-الصورة من تويتر
جلوس الملكة إليزابيث الثانية وحيدة حزينة بقداس زوجها حطم القلوب-الصورة من تويتر

أثارت دموع ولي العهد الأمير تشارلز "72 عاماً" المنهمرة بعفوية من عينيه خلال سيره خلف نعش والده تعاطف الجميع،ووصفته وسائل الإعلام البريطانية بالأمير الحساس العاطفي،وكشفت لأول مرة مدى حب تشارلز لوالده رغم اختلافهما في كثير من الأحيان،حيث عارض الأمير فيليب طلاق إبنه من الأميرة ديانا التي ساندها كثيراً في أزماتها مع إبنه قبل طلاقهما،واستدعاه خلال مرضه وإقامته في مستشفى إدوارد السابع الخاص بلندن ليوصيه كيف يتصرف بعده،وطلب منه دعم والدته الملكة،ومساندتها.

 

إختيار سيارة لاند روفر ديفيندر عسكرية كلاسيكية لحمل النعش

 

نفذت وصية الأمير فيليب باختيار سيارته اللاند روفر ديفيندر العسكرية الكلاسيكية التي عدلها بنفسه منذ أكثر من 16 عاماً لهذا اليوم في حفل وداعه الأخير الحزين لحمل نعشه فيه.

 

لم تلق كلمات تأبين من أفراد العائلة

 

اقتصرت مراسم الجنازة والدفن على القداس الديني والترنيمات الدينية والموسيقية التي اختارها الأمير فيليب بنفسه،ولم يلق أي أحد من أفراد عائلته كلمات تأبين بناء على طلبه ووصيته .

والكل أجمع على أنه زوج وأب مثالي واستثنائي جداً،وكان أكثر الرجال والقادة إخلاصاً للملكة والأمة البريطانية،وأن موته ورحيله خسارة كبيرة جداً.