سيدتي وطفلك /مولودك

احتياجات الطفل الرضيع من لغة جسده

من أول صرخة، يبدأ طفلك في التواصل معك. فهو في الأيام القليلة الأولى، سوف يبكي فقط لإعلام من حوله بأنه جائع، ويشعر بالنعاس، وغير مرتاح، ويشعر بالقلق، وما إلى ذلك. وعندما يكبر قليلاً، يبدأ في التواصل من خلال لغة الجسد. لكن سواء كنت أنت أم والده، كيف تفهمين ما يحاول طفلك أن يقوله؟

د. وائل عبدالعال


اعلمي أن فهم لغة جسد الرضيع ليس بهذه الصعوبة. وفيما يلي دليل سريع لإشارات لغة الجسد للطفل. يدلك الدكتور وائل عبدالعال اختصاصي طب الأطفال، من مستشفى إن إم سي على تفاصيله. 

 

1. ركل الأرجل في الهواء

يركل برجليه

هذه واحدة من أولى العلامات على أن طفلك يحاول التواصل معك.
ماذا تعني؟
إذا رأيت طفلك يفعل ذلك، فهذا يعني أنه متحمس وسعيد للغاية. فقد تثيره رؤيتك أو رؤية حوض الماء أو لعبته المفضلة أو حتى وعاء طعامه (إذا كان جائعاً).
كيف تتجاوبين؟
يساعد الركل في الهواء طفلك على تنمية العضلات التي تساعده في الزحف. لذلك، شجعيه على ركل ساقيه في الهواء عن طريق الحصول على الأشياء التي تثيره.

2. يدير وجهه بعيداً

يدير وجهه

ربما كنت تطعمينه أو تحاولين التحدث معه، لكنه لن ينظر إليك. هل تفترضين أن طفلك يتجاهلك أو غاضب منك؟
ماذا تعني؟
هذا يمكن أن يعني شيئين. أولاً، أنه يحاول فقط معالجة ما يحدث أو ما يحدث في محيطه أو قد يغضب منك لتطفلك على مساحته الشخصية.
كيف تتجاوبين؟
فقط دعيه وحده لفترة من الوقت. اسمحي له بالاستكشاف. من المحتمل أنه ببساطة مندهش لرؤية انعكاس لنفسه في المرآة. بمجرد أن يشبع فضوله، سيعود إليك.

3. يتقوس ظهره

يتقوس ظهره

قد يقوّس بعض الأطفال ظهورهم أثناء الرضاعة أو أثناء الحمل. يمكن أن يكون هناك العديد من الأسباب التي تجعل الطفل يفعل ذلك.
ماذا تعني؟
إذا كان الطفل يفعل ذلك في منتصف الوجبة، فقد يعني ذلك أنه لا يريد إطعامه بعد الآن. قد يعني أيضاً أن الطفل يعاني من مغص أو يعاني من اضطرابات في الجهاز الهضمي مثل ارتجاع المريء أو ارتداد الحمض. سبب آخر شائع لتقويس ظهور الأطفال الأكبر سناً هو الشعور بالإحباط أو الغضب أو التعب.
في بعض الأحيان، يُرى أيضاً الأطفال الذين يعانون من التوحد أو اضطراب الاجترار أو اليرقان تتقوس ظهورهم.
كيف تتجاوبين؟
فقط حاولي تهدئته. يمكنك تحويل انتباهه عن طريق إخراجه إلى الخارج وإظهار الأشياء التي قد يكون مهتماً بها. يمكنك حتى أن تربتي على ظهره ببطء أو تهزيه حتى إذا كان يشعر بالنعاس. إذا استمر البكاء، استشيري طبيب الأطفال على الفور.

4. مد الذراعين

يمد ذراعيه

يعتبر الطفل ذو الذراعين الممدودتين بأيدٍ وأصابعٍ مفتوحتين علامة جيدة.
ماذا تعني؟
هذا يعني أن طفلك الصغير سعيد وفي مزاج جيد. ومع ذلك، يمكن أيضاً أن يكون الطفل قد اكتسب حديثاً مهارة الجلوس ويحاول موازنة نفسه أثناء محاولة الجلوس بشكل مستقيم.
كيف تتجاوبين؟
يجب أن يستمتع كلاكما باللحظة. اصطحبيه إلى حديقة أو في نزهة على الأقدام. يمكنك أيضاً ممارسة أنشطة التسوق النادرة في هذه الأيام عندما يكون في حالة مزاجية جيدة. يمكنك أن تحيطيه بالكثير من الوسائد والوسائد الناعمة حتى لو فقد التوازن، فهو لن يؤذي نفسه.

5. ضم القبضة

ضم القبضة

يمكن رؤية الطفل وهو يفعل هذا من دون البكاء.
ماذا تعني؟
يعد قبض اليد علامة على أن الطفل يعاني من الإجهاد الشديد بسبب الجوع.
كيف تتجاوبين؟
في حال رأيت طفلك يفعل ذلك (حتى لو لم يكن يبكي)، يجب أن يكون ردك الواضح هو إرضاعه على الفور.

6 – ثني الركبتين

ثني الركبتين

يمكن أيضاً رؤية الأطفال أحياناً وهم يثنون ركبهم ويوجهونها نحو معدتهم.
ماذا تعني؟
فطفلك ربما يعاني من بعض مشاكل الجهاز الهضمي مثل الإمساك أو الغازات أو عدم ارتياح في المعدة.
كيف تتجاوبين؟
حاولي تهدئته من خلال مساعدته على التجشؤ عن طريق الربت على ظهره ببطء وبلطف. في حال كنت تقومين بإرضاعه، تجنبي الأطعمة الدهنية والتوابل التي قد تسبب الغازات أو ارتجاع الحمض أو الإمساك أو الغازات. إذا استمرت العلامة، استشيري طبيب الأطفال.

7 - إمساك الآذان

مسك الأذن

عادة ما يقوم به الأطفال عندما يحاولون استكشاف أجزاء أجسامهم، ولكن قد يعني شيئاً آخر أيضاً.
ماذا يعني؟
بصرف النظر عن استكشاف أذنيه يمكن أن تكون علامة على الألم وعدم الراحة بسبب التهاب الأذن. من الملاحظ أيضاً أن الأطفال أثناء التسنين يفعلون ذلك.
كيف تتجاوبين؟
إذا لم تكن هناك أسنان، يمكنك اصطحاب طفلك إلى اختصاصي طب الأنف والأذن والحنجرة لفحص شامل.

8. فرك العيون

فرك العين

غالباً ما يتبع فرك العينين تثاؤباً كبيراً وأحياناً بكاء.
ماذا تعني؟
هذا يعني ببساطة أنه متعب ويريد النوم.
كيف تتجاوبين؟
فقط هزه لبعض الوقت أو ربّتي عليه ببطء، وسوف يغفو بسرعة. إذا كان يبكي، يمكنك البدء بالغناء له لتهدئته أولاً. في حالة عدم شعوره بالنعاس، يمكنك التحقق مما إذا كان قد أصيب بعدوى في العين واستشارة طبيب الأطفال أيضاً.

9. يضرب رأسه

ضرب الرأس

يعتبر ضرب الرأس أمراً شائعاً بين الأطفال ولا داعي للقلق. وهو أكثر شيوعاً بين الأطفال الذكور منه عند الإناث.
ماذا تعني؟
قد يبدو الأمر مخيفاً، وقد ينزعج الآباء من رؤية طفلهم يضرب رأسه، لكنها ليست أكثر من تقنية يستخدمها الأطفال لتهدئة أنفسهم أو تحفيز أنفسهم. في بعض الأحيان، قد يعني ذلك أن الطفل يعاني من الألم.
كيف تتجاوبين؟
إذا كان طفلك معتاداً على ضرب رأسه، فتأكدي من أنه ليس بالقرب من الحائط. إذا ضرب رأسه على درابزين سريره، فاحرصي على أن يكون الدرابزين مبطناً يمكنك أيضاً تحويل انتباهه عن طريق قراءة قصة له أو غناء شيء له أو اللعب معه. يمكنك استشارة طبيب الأطفال للتأكد من أنه لا يعاني من الألم.

10. الشعور بالدهشة

الدهشة

إن شعور الطفل بالدهشة أثناء نومه السريع أمر شائع. لا شيء يدعو للقلق. إنه رد فعل شائع جداً بين الأطفال قبل سن 5-6 أشهر.
ماذا تعني؟
قد يعني هذا أنه اندهش من بعض الضوضاء الصاخبة أو شيء أزعج نومه.
كيف تتجاوبين؟
حاولي منع كل الضوضاء الخارجية. وجعل طفلك ينام مع بعض الضوضاء في الغرفة مثل الحفاظ على مستوى صوت التلفزيون أو الراديو طبيعياً أو التحدث عبر الهاتف قد يجعله يعتاد على ذلك.

المزيد من مولودك

X