اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

"أبطال رمضان" لتعزيز روح الخير ونشر قيم العطاء في دبي

أعلنت هيئة الثقافة والفنون في دبي "دبي للثقافة" عن إقبال مبشّر وواعد على حملتها الرمضانية "أبطال رمضان". وخلال الأسبوع الأول من انطلاقتها سجلت الحملة جمع 243 مشاركة، ما بين وجبات رمضانية وطرود "المير الرمضاني"، ما يجعل منها نموذجاً يقتدى به لجميع رواد العمل الخيري وأصحاب الأيادي البيضاء للإسهام في دعم المبادرات الخيرية المجتمعية طوال الشهر الفضيل.

أبطال رمضان

وتتيح حملة "أبطال رمضان" المجال أمام مختلف فئات المجتمع في الدولة للمساهمة في شراء وجبات طعام وطرود مواد غذائية وتموينية عن طريق تطبيق "طلبات"، ليتم إيصالها بالتنسيق مع شركاء الحملة، "هيئة الهلال الأحمر الإماراتي و"بنك الإمارات للطعام"، إلى أماكن سكن المستفيدين في أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل آمن وسريع، وذلك في ظل غياب الخيام الرمضانية المجانية، تماشياً مع الإجراءات الوقائية في الدولة.

وتندرج هذه الحملة تحت مظلة مبادرات "دبي للثقافة" المجتمعية الإنسانية الهادفة إلى تعزيز روح الخير ونشر قيم العطاء بين أفراد المجتمع.  كما تأتي في إطار جهود الهيئة الرامية إلى دعم أجندة دولة الإمارات العربية المتحدة الخاصة بالإسهام في تحقيق الهدف الثاني من أهداف التنمية المستدامة المتمثل في القضاء على الجوع وتحقيق الأمن الغذائي.

بنك الإمارات للطعام

وقد سجلت "حملة أبطال رمضان" التي تستمر طوال شهر رمضان المبارك شراء 152 وجبة، و91 طرد غذائي من "طلبات مارت" وتمويني منذ إطلاق الحملة في 7 إبريل الجاري، ويتم توزيعها على العمال والأسر المتعففة في مختلف أنحاء الدولة وفق خطة متكاملة تم وضعها بالتنسيق بين "دبي للثقافة" وشركائها "طلبات" و"بنك الإمارات للطعام" و"الهلال الأحمر الإماراتي"، حيث تم حصر أعداد الأفراد والأسر المتعففة ضمن قاعدة بيانات شاملة، وتوفير الدعم اللوجستي لإيصال الوجبات والطرود، مع مراعاة عمليات التعقيم والتسليم الآمن.

ويتم توزيع الوجبات والطرود التموينية من "طلبات مارت" في إمارات دبي وعجمان وأم القيوين ورأس الخيمة عن طريق فروع "بنك الإمارات للطعام" في الإمارات المذكورة، فيما تصل التبرعات إلى إمارة أبوظبي عن طريق "الهلال الأحمر"، وإلى إمارة الشارقة عن طريق "جمعية الشارقة الخيرية، وإلى الفجيرة من خلال "جمعية الفجيرة الخيرية".