اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أسباب إدمان الأطفال الهواتف الذكية، يجهلها بعض الآباء مما يجعل الأطفال يقبلون أكثر وأكثر على الهواتف الذكية، يقول الدكتور محمد هاني أخصائي الصحة النفسية واستشاري العلاقات الأسرية، إنه بين حين وآخر يتلقى المستخدم للهواتف الذكية نوعاً من المكافأة، قد تكون هذه رسالة، أو إعجاباً، أو إشعاراً، أو أي شيء آخر ممتع لتلقيه، كلما حصلنا على مكافأة كهذه، يتحكم الدوبامين في مراكز المتعة في الدماغ. لذلك فهو يجعل الناس يشعرون بالسعادة والرغبة أكثر.

أسباب إدمان الأطفال للهواتف الذكية

 الهواتف

يلاحظ على بعض الأطفال معاناتهم من قلة النوم والتوتر حين يغيب عنهم الهواتف الذكية، ويرجع ذلك لعدد من الأسباب أبرزها.

أصبحت الهواتف الذكية جزءاً من ذات الطفل

 الهواتف الذكية

عندما يفقد الشخص جزءاً من نفسه، فقد يشعر بخسارة كبيرة. أصبحت الهواتف الذكية جزءاً لا يتجزأ من الذات الممتدة، قد يعاني الأطفال من القلق عندما لا يتمكنون من العثور على هواتفهم أو عندما لا يتمكنون من فحص الجهاز لبعض الوقت. تشير هذه الدراسة إلى أن أكثر من نصف المراهقين المتأخرين يعانون من مستوى عالٍ من عدم الراحة إذا تم منعهم من فحص أجهزتهم.

الحاجة إلى الإنتاج والتواصل الاجتماعي

إنه جزء من الطبيعة البشرية لتقليد النماذج ونسخها وصنعها في عملية التقدم الشخصي، تساعد الأجهزة المحمولة المراهقين في ذلك، إنهم يلتقطون الصور، ويختارون أفضل صورة شخصية، ويتواصلون مع الآخرين. الرسائل النصية إلى الأصدقاء ومعلومات جوجل إنترنت هي الطريقة الحديثة، الرسائل المتنقلة هي رسالة القرن الحادي والعشرين، وتوفر وسيلة اتصال رخيصة وغير مباشرة متابعة جروبات وسائل التواصل الاجتماعي واعتراف الجمهور

كل منا يريد الانتماء إلى مجموعة أكبر وأن يتم قبولنا، توفر الهواتف المحمولة ووسائل التواصل الاجتماعي مثل هذه الفرصة، يمكن للمراهقين في العالم الرقمي الانضمام إلى المنتديات أو محادثات Facebook أو مجموعات الرسائل الأخرى، يتلقى طفلك قبول المجموعة عن طريق الإعجابات والتعليقات والرسائل، لذلك يقومون بفحص الهاتف الخلوي مراراً وتكراراً للحصول على مكافأة، هذه هي الطريقة التي تتشكل بها العادة ويصبح طفلك مدمناً على الهاتف.

اتباع قدوة الآباء المدمنين للهواتف الذكية

أوضحت الكثير من الدراسات أن الآباء الذين يعانون من إدمان الهواتف الذكية وعدم تركها من أيديهم يقلدهم أطفالهم إلى أن يصبحوا أكثر إدماناً للهواتف الذكية كما أن الآباء الذين يقضون وقتاً أطول خارج المنزل ودائمي الانشغال عن أطفالهم يعاني أطفالهم من إدمان الهواتف الذكية.

كيف تحررين ابنك من إدمان الهواتف الذكية

 الهواتف الذكية 

إذا كنتي ترغبين في مساعدة طفلك على التغلب على إدمان الهواتف الذكية، فإليك بعض الأفكار:

  • ضعي الحدود. يجب أن تكون هناك حدود صارمة وواضحة لوقت وطول استخدام الجهاز المحمول.
  • استخدمي الاستراحات التقنية. يجب أن يكون وقت العائلة في المساء أو في عطلة نهاية الأسبوع خالياً من الهواتف الذكية.
  • إنشاء مناطق خالية من الهواتف الذكية. ترتيب عدم استخدام الأجهزة المحمولة في المطبخ وغرفة النوم مع السماح باللعب في غرفة  الهواتف الذكية.
  • ضعي تطبيق الأبوة والأمومة المتخصص على هواتفهم الذكية. يتيح لك برنامج المراقبة الأبوية مراقبة استخدام جهاز طفلك وحظر المحتوى غير المناسب.
  • حاولي استبدال الهاتف ببدائل صحية. أشركي طفلك في وقت عائلي نشط أو أنشطة ممتعة، علميهم أن يستمتعوا بالعالم الحقيقي، وأن يقدّروا مباهج الحياة وأن يتعايشوا بدون هاتف خلوي