بلس /أخبار

أخصائية أمراض جلدية تحذر من شراء المستحضرات التجميلية التي تباع إلكترونيًّا

حذرت الدكتورة لما حسين أخصائية أمراض جلدية من عدم شراء أي من المستحضرات التجميلية النسائية والتي يتم بيعها إلكترونيًّا سوء عبر أون لاين أو التطبيقات، حيث أوضحت في حديثها مع "سيدتي" أن هذه المستحضرات أغلبها مغشوشة وأن استخدامها قد ينتج عنها الإصابة بأمراض جلدية وبالتالي قد تؤثر هذه الأمراض على حياة المرأة مستقبلاً بسبب الإصابة بسرطان الجلد، حيث قالت:"  أكثر الأمراض التي تصيب المرأة والتي يمكن علاجها حالياً بسبب هذه المساحيق هي الصدفية والأكزيما والفطريات حيث تحتاج هذه الأمراض إلى فترة ما بين شهرين إلى 3 أشهر من أجل علاجها والتخلص من آثارها على بشرة المرأة ". 

وأشارت د. لما أن التغيرات التي سوف تحدثها هذه المستحضرات على بشرة الجلد سوف تظهر مع تقدم عمر المرأة، حيث قالت:" يجب على السيدات عدم المبالغة في شراء هذه المستحضرات حيث يفضل التوجه الى المحالات المتخصصة وأخذ الأشياء التي يحتجنها وذلك من أجل حماية بشرتهن وعدم تعرضهن للإصابة بأمراض جلدية يصعب علاجها مستقبلاً". 

وبينت د. لما أن مرض الصدفية والأكزيما والفطريات تظهر على شكل بثور على سطح الجلد حيث قالت:" تظهر هذه الأعراض بسبب تكدس الإفرازات الدهنية تحت مسام الجلد، وهذه تؤدي مع مرور الوقت إلى حدوث التهابات في الجلد وبالتالي يجب تقشير الجلد مرة أو مرتين في الأسبوع، من خلال إزالة الخلايا الميتة من الطبقة الجلدية العليا حتى تتحرر المسام من الرسوبات العالقة فيها". 

وأشارات د.لما إلى أن أغلب السيدات يحرصن أن يكون مظهرهن جميلًا وجذابًا، لهذا تجدهنّ دائماً يقبلن على شراء هذه المستحضرات حيث تقول:" يشترين هذه المواد بكافة أنواعها المختلفة وبأسعار باهظة أحياناً ، في المقابل نجد أن بعض هذه المستحضرات مكونات مغشوشة ورديئة بسبب أنها مصنوعة من مواد كيميائية، من شأنها أن تسبب للمرأة أضرارًا كثيرة ، لهذا يجب الابتعاد عن هذه المواد المغشوشة مع ضرورة التقليل من الاستخدام". 

تضيف د. لما أن الاستمرار في عملية التنظيف البشرة من أهم النصائح الطبية التي يجب اتباعها حيث قالت:" تنظيم البشرة مع وضع الكريمات المرطبة التي ينصح باستخدامها الطبيب لأن ذلك يبقي البشرة على وضعها الطبيعي، وبالتالي حماية الجلد من تعرضه لأي مضاعفات جانبية". 

وأشارت د. لما إلى ضرورة عدم التعرض لأشعة الشمس لساعات طويلة حيث تقول:" التعرض لمدة طويلة قد ينتج عنه كثرة التعرق وهذه قد تؤثر على صحة الجلد وبالتالي احتمالية الإصابة بأمراض مستعصية، كذلك قد تؤدي الأعراض إلى حدوث مضاعفات أخرى، مثل: ظهور علامات الشيخوخة المبكرة على الوجه لذا يفضل الابتعاد عن أشعة الشمس والجلوس في أمكان مغلقة خاصة خلال الفترة القادمة والتي سنشهد فيه دخول فصل الصيف، كذلك يفضل لبس الأشياء الواقية التي تحمي الوجه والأطراف من أجل حمايتها من أشعة الشمس". 

 

المزيد من أخبار

X