بلس /أخبار

للمرة الثانية.. كلب الرئيس الأمريكي بايدن يعض موظفًا في البيت الأبيض

في حادث اعتداء للمرة الثانية، انقض كلب الرئيس الأمريكي جو بايدن مجددا على أحد الموظفين في البيت الأبيض ، وقام بعضه.

ووفقا للتقارير الإعلامية التي نشرها البيت الأبيض، فإن الكلب انقض على أحد الحراس الموجودين في البيت الأبيض، وذلك للمرة الثانية عقب إصابة أحدهم خلال أقل من شهر.

وقال متحدث باسم السيدة الأولى، جيل بايدن، إن الشخص خضع للفحص "في إجراء احترازي" من جانب فريق الخدمة الطبية قبل أن يعود إلى العمل.

وأشارت التقارير إلى أن التبرير الوحيد للسلوكيات التي يقوم بها الكلب، أنه مازال يتأقلم على الحياة في البيت الأبيض والأفراد والمكان نفسه فهو مازال يستكشف المكان الجديد، وقد تصدر منه أفعال عدوانية كما حدث.

وأضاف مايكل لاروزا، المتحدث باسم بايدن، عن الحادثة: "لا يزال ميجور يتأقلم مع محيطه الجديد وقد عض شخصا أثناء سيره".

وذكرت شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية أن أحد موظفي خدمة الحديقة الوطنية تعرض لحادث عض في الحديقة الجنوبية، واضطر إلى التوقف عن العمل لتلقي العلاج.

ونُقل الكلبان "ميجور" و"تشامب" ، البالغ من العمر 13 عاما، إلى منزل عائلة بايدن في ويلمنغتون، في ديلاوير، بعد حادثة العض الأولى في 8 مارس الماضي.

والكلب "ميجور" هو أصغر كلبين لدى بايدن، وهو من سلالة "جيرمان شيبيرد"، ويعد أول كلب إنقاذ في البيت الأبيض.

المزيد من أخبار

X