سيدتي وطفلك /صحة الطفل

اكتشفي إصابة طفلك بالديدان من دون تحاليل

يشكو الطفل من آلام في البطن
يمكن أن تكتشف الأم إصابة طفلها بالديدان في المنزل

فجأة قد تظهر الديدان مع فضلات طفلك، وقد لا تظهر ولا ترى بالعين المجردة ولكن طفلك يعاني من ضعف في صحته فهناك فقدان للشهية، وكذلك الهزال والشحوب، ولذلك فيجب أن تفكري أن طفلك قد يكون مصاباَ بالديدان المعوية على أنواعها المختلفة، وقد قررت " سيدتي" أن تساعدك لكي تكتشفي اصابة طفلك بالديدان المعوية في المنزل من خلال اللقاء مع طبيب الأمراض الباطنة رامي حليم، حيث أشار للآتي.

ماهي الديدان المعوية؟

هي ديدان تعيش في أمعاء الإنسان وتدخل عن طريق عدوى خارجية بحيث تنتقل البيوض الخاصة بها عن طريق الفم إلى الجهاز الهضمي، وحين تفقس فهي تلتصق بالأمعاء بواسطة خطاطيف خاصة تمنع نزولها مع البراز، وهي تتغذى على غذاء الإنسان مما يسبب له الضعف والهزال والإصابة بالأنيميا، وأكثر أنواع الديدان التي تصيب الأطفال الدبوسية والاسكارس.

أسباب إصابة الأطفال بالديدان المعوية

  • تعرض الطفل للطعام والشراب الملوثين خاصة الخضروات.
  • تلوث الأيدي والملابس.
  • لعب الأطفال بالتربة الملوثة بفضلات الانسان فتنتقل العدوى له من خلال أصابعه وأظافره.
  • النوم في فراش طفل أو شخص كبير يكون لديه إصابة بالديدان حيث تكون البيوض متواجدة في الفراش.
  • اتساخ الأظافر وعدم قصها وتنظيفها.
  • تكرار العدوى للشخص نفسه.

أعراض الإصابة بالديدان عند الأطفال

يفقد الطفل شهيته للطعام
  •  الحكة الشرجية وخاصة في الليل حيث تقوم الديدان بوضع البيوض.
  • فقدان الشهية للطعام.
  • إصفرار وشحوب البشرة.
  • الهزال وفقدان الوزن.
  • نقص التحصيل العلمي للطفل في المدرسة لأنه يصاب بالأنيميا ونقص الحديد مما يؤثر على تركيزه.
  • بعض الديدان تسبب آلام في البطن.

كيف تكتشف الأم اصابة طفلها بالديدان؟

 قد تسبب الديدان الحمى
  • يمكن أن تتبع الأم عدة نصائح وإرشادات لكي تكتشف إصابة طفلها بالديدان المعوية في البيت.
  • قومي بوضع شريط لاصق حول فتحة شرج الطفل، وفي الصباح يمكن ملاحظة الديدان الصغيرة أو البيوض ملتصقة باللاصق.
  • بعد نوم الطفل بثلاث ساعات قومي بتفحص ملابسه الداخلية، وسوف تلاحظين الديدان الصغيرة تخرج من فتحة الشرج.
  • ويمكن أن تلاحظ الأم وضع الطفل يده في منطقة فتحة الشرج باستمرار، وحيث يقوم بالهرش في المنطقة.
  • ويمكن أن تلاحظ الام وجود حكة مهبلية لدى الطفلة بسبب انتقال الديدان لتلك المنطقة.
  • بكاء الطفل في الليل دون سبب يكون بسبب شعوره بالحكة والهرش.
  • ويمكن أن تعثر الأم على خطوط بيضاء في براز الطفل أثناء تغيير حفاضه.

طرق الوقاية من الديدان المعوية

يجب الحرص على غسل يدي الطفل بعد الحمام
  • يجب أن تحرص الأم على أن يغسل الطفل يديه بعد الحمام، لكي لا يتعرض لما يعرف بالعدوى الذائبة حيث يمكن أن تستمر دورة الإصابة لمدة طويلة مع الطفل رغم تلقيه العلاج.
  • يجب أن تحرص الأم على نظافة الطعام وخاصة الخضروات الورقية التي تلتصق فيها بيوض الديدان المعوية.
  • ويجب أن تقدم الأم لطفلها الطعام المجهز في البيت، وعدم تقديم الطعام المجهول المصدر مثل الطعام المباع على عربات الشوارع.
  • يفضل أن يحصل الطفل على جرعة وقائية من الديدان كل ستة أشهر، أو سنة حسب توصيات منظمة الصحة العالمية.
  • ويجب أن تحدد الأم نوع الإصابة بأي نوع من الديدان من خلال التحليل ليتم صرف الدواء المناسب لها.
  • الحرص على قص أظافر الطفل بانتظام حتى لا تتجمع تحتها القاذورات الملوثة ببيوض الديدان.

 

                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                       

المزيد من صحة الطفل

X