صحة /الصحة العامة

دراسة أمريكية حديثة تؤكد أن الأسبرين يُقلل أعراض ووفيات كورونا

تناول أسبرين- تعبيرية

تمكن باحثون من إجراء دراسة علمية جديدة في جامعة جورج واشنطن الأمريكية، مفادها أن تناول الأسبرين يساعد في تقليل مخاطر تدهور حالات الإصابة بفيروس كورونا المُستجدّ.

أسبرين

وبحسب ما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فقد اكتشف الباحثون في دراستهم أن القيام بتناول قرص أسبرين بشكل يومي، يُمكنه التقليل من احتمالية احتياج مُصابي "كورونا" إلى جهاز تنفس صناعي أو حتى الدخول إلى وحدة العناية المركزة بنسبة كبيرة تصل إلى أكثر من 40%، وبهذا يُساعد تناول الأسبرين في تقليل خطر الوفاة لدى مرضى "كوفيد 19".

كما كشفت الدراسة البحثية التي أُجريت في كلية الطب بجامعة جورج واشنطن الأمريكية، أن الأسبرين يُمكنه أن يكون علاجًا سريعًا ورخيصًا لمرضى "كوفيد 19" عن الأدوية الأخرى التي تُستخدم في حالات الإصابة بكورونا.

وأجرى الباحثون دراستهم على مجموعة من المرضى الذين أُصيبوا بفيروس "كورونا"، وتم إدخالهم إلى المستشفى في أمريكا، ووصل عدد المرضى 412 مريضًا، من بينهم 314 مريضًا لم يحصلوا على الأسبرين، بينما حصل 98 مريضًا على الأسبرين عند دخولهم المستشفى، واتضح أن المرضى الذين حصلوا على الأسبرين كانوا أقل عرضة بنسبة 44% للتهوية الميكانيكية، و43% أقل احتمالاً لدخولهم إلى الرعاية المركزة، وكانوا أقل عرضة للوفاة بنسبة 47%.

وتجدر الإشارة إلى أنه توجد دراسات عدة تؤكد على أهمية تناول الأسبرين في حالات الإصابة بفيروس كورونا، حيث أوضحت دراسة أخرى قد أُجريت على 30 ألف من قدامى المحاربين في أمريكا والذين قد أُصيبوا بكورونا، وتبيّن أنهم كانوا أقل عرضة للوفاة بنسبة وصلت إلى 50% بسبب تناولهم للأسبرين.

 

المزيد من الصحة العامة

X