اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الصورة من انستغرام

في زمن الكورونا اكتفت الدور العريقة في الموسم الماضي الذي تزامن مع بدء تفشي جائحة كورونا، بإطلاق مجموعات افتراضية، ولكن هذا العام فاق كل التوقعات إذ انسحب كبار المصممين من جدول أسبوع الموضة النيويوركي، وخلت عروض خريف وشتاء 2020-2021 من أسماء لامعة كرالف لورين وطوم فورد وكارولينا هيريرا وريم عكرا وغيرهم... كما سجل هذا الموسم انفصال مجموعة LVMH عن ريهانا بحجة الأوضاع الاقتصادية وتراجع المبيعات التي أدت الى وقف تبني ماركة فنتي للأزياء.

 

 

 


أسبوع نيويورك ينقسم على نفسه!


تقلص أسبوع الموضة في نيويورك ليقتصر على ثلاثة أيام خلت من البريق وكثرت فيها أسماء ماركات تعود لمصممين لا يزالون في بداية الطريق. من كان ليصدّق ان طوم فورد الذي يعتبر من أعمدة مجلس نقابة المصممين الأميركيين CFDA نقل عرضه الى باريس وأسس لحدث سيطلقه ضمن أسبوع الموضة الفرنسية تحت عنوان: AMERICAN COLLECTION؟

 

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Burberry (@burberry)

 

 


اختلطت المواعيد بين نيويورك ولندن...

 

 

 

 

ننتقل إلى لندن التي سجلت تراجعاً في العروض الافتراضية واختلطت المواعيد فلم يعد إطلاق النجموعة رهناً بجدول أسبوع الموضة الرسمي في لندن والكلام نفسه ينطبق على نيويورك فهناك مصمّمون أميركيون عرضوا في فترات تلاقت مع جدول اسبوع الموضة في لندن، وفقدت اسابيع الموضة وهجها، الى حد بتنا نتساءل معه ما إذا كان هناك نفعاً لإقامة اسبوع للموضة وهو يجري في ثلاثة ايام، بعد أن كان اسبوع لندن للموضة في السابق خمسة أيام وأسبوع باريس تسعة أيام.
بدروه سجل أسبوع لندن للموضة اسماء معروفة قليلة ومنها بيربيري وروكسندا الينسيك وفيفيان وستوود وعثمان الى جانب أسماء جديدة تُطرح لأول مرة. كما أجل كل من برونزا سكولر عرضه ليتزامن مع أسبوع لندن بدل نيويورك كما جرت العادة.

تابعي المزيد: أسبوع باريس للأزياء الراقية في يومه الأخير: وعود بفجر مشرق


ميلانو تستهل عروضها بزخم أكبر وفندي كانت الحدث

 

 

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Fendi (@fendi)


يترقب هواة الموضة عدة عروض ومنها عرض جوناثان أندرسون لدار لويفي فيما سنحت الفرضة للعديد من المصممين للتنصل من العروض ومنهم دار غوتشي وبوتيغا فينيتا فيما انتقل المصمم المقيم في نيويورك كريستيان سيريانو والذي كان يعرض فيها الى إقامة عرضه في ميلانو ولكن خارج روزنامة العروض الرسمية.

 

 

 


لعل الحدث الأبرز هو عرض كيم جونز لدار فندي لمجموعة خريف وشتاء 2020-2021. لقد سجلت المجموعة عودة الى الجذور مع الأورغنزا والتطريز اليدوي وكنزات الجكارد لتجسد عودة حقيقية الى ملابس تحاكي الواقع كما عبر المصمم عبر تعاونه مع مصممة المجوهرات دلفينا دليتريز. كا استعان باسكتشات لحقائب من الأرشيف وأحذية ذات كعوب هندسية نسقها مع قطع المجموعة.

تابعي المزيد:  أجمل فساتين سهرة سوداء من عروض أسبوع الهوت كوتور الباريسي لربيع 2021


ماذا قال كيم جونز عن كارل لاغرفيلد؟



في هذا العرض استوحى كيم جونز من أرشيق تصاميم كارل لاغرفيلد وعبر عن افتخاره بذلك في منشور رسمي للدار مبرراً أن كارل عبقري يلهم كل فنان وليس فقط دار فندي التي تولى منصب المدير الإبداعي فيها لعقود.

 

 

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Fendi (@fendi)

 

تابعي المزيد: سجى اليوسف تشارك في أسبوع الموضة الرقمي بمجموعة "ذا بشت"